الأقباط يحتفلون بعيد الغطاس والبابا تواضروس تذكار فرح للأسرة

منذ 2 شهر
January 19, 2021, 3:09 pm

يحتفل أقباط مصر اليوم، بعيد الغطاس وهو تذكار معمودية السيد المسيح في نهر الأردن، ويعتبر عيد الغطاس من الأعياد السيدية الكبرى الخاصة بالسيد المسيح.
وبدأ عيد الغطاس بالصوم أمس فيما يسمى بـ"برامون الغطاس"، وهو ثاني أعياد الأقباط بعد عيد الميلاد. ويُطلق علي عيد الغطاس أسماء عديدة منها عيد تعميد المسيح، وعيد الظهور الإلهي، وعيد الثيؤفانيا، وعيد اللقان.
وأطلق عليه الغطاس نسبة إلى المعمودية، ويحتفل الأقباط بهذا العيد نظرًا لأن المسيح قَبِلَ العماد فيه بالتغطيس على يد يوحنا المعمدان، بحسب الاعتقاد المسيحي، كما أنه أحد أهم أسرار الكنيسة السبعة، الذي يقوم به القساوسة والكهنة لكل طفل مسيحي.
وترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، قداس الغطاس بالكاتدرائية المرقسية بالإسكندرية مساء أمس.





وقال البابا تواضروس خلال عظته بقداس عيد الغطاس مساء أمس: "أهنئكم أيها الأحباء بعيد الغطاس المجيد أحد الأعياد السيدية التي نحتفل به حسب تقليد كنيستنا دائمًا ليلًا كما نحتفل بعيد الميلاد وعيد القيامة، في البداية باسم كل الآباء الأساقفة الحاضرين معنا والآباء الكهنة والشمامسة أوجه التهنئة إلى جميع كنائسنا في مصر وخارج مصر ، نرسل التهنئة بمناسبة هذا العيد ونحن نصلي ونفرح فيه بتذكار عماد السيد المسيح ومعموديتنا نحن، فهذا العيد يخصنا نحن أيضًا لأننا كلنا نلنا سر المعمودية في بكورة أيام حياتنا الأولى وصار هذا يوم يومًا مفرحًا لكل واحد منا."
وأضاف البابا: "ونحن في أيام انتشر هذا الوباء وتأثيرها علينا في كل مكان ليس في الكنيسة فقط ولكن على كل الأنشطة وتحاول البلاد التقليل من التجمعات لتقليل العدوى وتفرض شروط صحة وإجراءات كثيرة ورغم ذلك رحل عن عالمنا عدد من الآباء الكهنة ومن أخواتنا الشمامسة ومن الأراخنة والشعب نعزي كل أسرة رحل منها إنسان في هذا الوباء عالمين أن عين الله علينا وهى التي تدبر كل حياتنا، ونصلي من أجل أخواتنا المصابين في كل مكان لكي ما يتتم شفاهم الله ويعطيهم الصحة ويرفع عنهم هذا الألم ونصلي أيضًا من أجل أحبائنا الأطباء وأطقم التمريض التي تعمل جاهدة على حفظ حياة المواطنين في مصر وخارج مصر ونصلي أن يعطيهم الله النعمة وأن يحفظ حياتهم من كل شر ونجتاز جميعًا هذه الجائحة ونخرج منها بنعمة الله سالمين."
وتابع: "هذا يوم فرح أيها الأحباء هو يوم عيد الغطاس، وكل مرة يعمد طفل يكون الشعب فرحان ويكون تذكار فرح للأسرة وللكنيسة، في عيد الميلاد حدثتكم على بعض مشاهد الفرح في حادث الميلاد لأن الله يريد أن يعطينا فرحًا أعطانا الكنيسة والأنجيل والتسابيح لكي ما نمتلئ بالفرح."
واستطرد البابا: أردت في هذا العيد أن أضع القديس يوحنا المعمدان صاحب هذا العيد.

نقلا عن مصراوي





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play