مش بنتي.. أقوال غير متوقعة من والد طفلة التعرية

منذ 1 شهر
January 21, 2021, 6:15 pm

قالت آمال البسيونى، والدة طفلة التعرية، إن زوجها كان يرفض تسجيل الطفلة ومذبذبا ودائم التعامل بقسوة معها، وشكك فيها انتقاما منها ثم عاد واعترف بابنته أمام النيابة، مؤكدة أنها ستطلب الطلاق منه ولن تتنازل عن حق ابنتها.

واستمعت نيابة طلخا بمحافظة الدقهلية إلى أقوال الزوجة المتهم زوجها بتعرية ابنتها، حيث قالت الزوجة إن الزوج اعتاد التعدي عليها بالضرب والسب، وقام بالتعدى على والدها وعلى عدد من أقاربها وجيرانها، وإنه دائم التهديد بتشويه سمعتها والإساءة إليها إذا لم تستمع لما يقوله وتنفيذ ما يطلبه، وإن الحياة بينهما كانت مستحيلة ولكنها كانت تتحمل من أجل رضيعتها حتى لا تبتعد عن حضن أبيها وأمها.


واستمعت النيابة أيضا إلى أقوال الزوج المتهم، والذي قال إن زوجته لها فيديوهات مخلة بالآداب، وإنه يشك في نسب ابنته بسبب هذه الفيديوهات، موجها الاتهام إلى زوجته وأنها هي التي دفعته إلى كل ما حدث بسبب الخلافات بينهما، وتبادل الاثنان الاتهامات، ووجهت النيابة تهمة الشروع فى القتل الى الزوج لما قام به تجاه الرضيعة.

وقالت جدة الطفلة الرضيعة السيدة والتى تبلغ شهورا، وقام والدها بتعريتها والتعدي عليها انتقاما من والدتها، إن زوج ابنتها سيئ السمعة وعلموا ذلك بعد زواج ابنتهم، وحاولت ابنتها أن تنفصل عنه ولكنها عندما أنجبت كانت تريد أن تعيش من أجل ابنتها الرضيعة.

وأضافت، فى تصريح خاص لـ"صدى البلد"، أن زوج ابنتها قام بضرب زوجها وهو جد الرضيعة والتعدى على عمتها وعلى أقاربها عندما عاتبوه وحاولوا ان يصلحوا بينه وبين زوجته بسبب تعديه عليها بالضرب والسباب.






وأشارت الجدة إلى أن زوج ابنتها قام بالفعل بتصويرها عارية وأجبرها على أن تقول الألفاظ النابية وقام بإرسال هذه الصور ومقاطع الفيديو إلى والدها، وتم عمل محضر في النيابة بهذا الاتهام الجديد له بإجبار الزوجة على التصوير مرغمة والنطق بألفاظ نابية.

وتابعت: "بنتى طيبة القلب وربيتها على حسن الخلق وكان غير جدير بها، ولكن رضيعتها أجبرتها على الاستمرار في الحياة معه رغم أن كل جيرانه حتى من يعملون معه وهو يعمل ميكانيكيا، يعرفون جيدا أسلوبه السيئ في التعامل مع الآخرين، وكل ما نريده حق بنتي وحق رضيعتها من هذا الأب الظالم القاسي الذي ليس له قلب ولا إحساس".

وتعود الواقعة عندما ورد إخطار لمديرية امن الدقهلية يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة نبروه من آمال بسيونى محمد، 31 عاما، ربة منزل تتهم زوجها بتعرية طفلتها بأحد شوارع القرية للانتقام منها بسبب خلافات أسرية متتالية، ونشرت فيديو قام بتصوير الواقعة ومدى قسوة الأب.


وبتقنين الإجراءات، تم ضبط المتهم وتبين أنه يدعى "رمضان. ح. ح"، ٤٠ عاما، حال اختبائه بمنزل أحد أصدقائه بالقرية، وتم اقتياده إلى مركز شرطة نبروه.

وبمواجهة المتهم، أكد أن ما فعله لوجود خلافات بينه وبين زوجته دفعته إلى الانتقام منها وتم العرض على النيابة.

نقلا عن صدي البلد





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play