حقيقه أن مضادات الاكتئاب تؤدي إلى الخمول العاطفي؟

منذ 3 شهر
February 12, 2021, 3:20 pm

حقيقه أن مضادات الاكتئاب تؤدي إلى الخمول العاطفي؟
يلجأ البعض لتناول مضادات الاكتئاب بوصفة طبية للتخلص من الحزن المستمر ومحاولة العيش بشكل طبيعي، وبالرغم من أن المضادات تساعد في العودة للحياة الطبيعية إلا أنها قد تؤثر على المشاعر.

تقول راشيل جولدمان، الأخصائية النفسية الأمريكية، إن مضادات الاكتئاب تلعب على أماكن معينة بالدماغ، ومن يتناولها سيشعر في البداية بقلة اعراض الاكتئاب ولكنه سيلاحظ مع الوقت تعرضه للخمول العاطفي أي أنه لا يستطيع الشعور بالحب أو الرغبة في البكاء أو الضحك.

وأضافت أن أغلب مضادات الاكتئاب تتسبب فيما يعرف علميًا بـ" التخميد العاطفي"، وهذا ما توصلت إليه عدة دراسات، وكانت الأعراض التي ظهرت على نسبة كبيرة من المشاركين، هي فقدان الدافع وعدم القدرة على البكاء أو الضحك أو الشعور بالمتعة عند فعل شئ جيد كما كان يحدث سابقًا وفقدان التركيز وانخفاض الرغبة الجنسية والشعور بالحب اتجاه الآخرين أو شريك الحياة- وفقًا لموقع "فيري ويل مايند" الخاص بالصحة والتابع لمستشفى كليفلاند كلينك بالولايات المتحدة.






وأوضحت أن من الدراسات التي توصلت إلى تأثير مضادات الاكتئاب على المشاعر، دراسة صادرة عن جامعة أكسفورد البريطانية، أكدت أن ما بين 46٪ و71٪ من مستخدمي مضادات الاكتئاب قد عانوا من انخفاض الشعور بالعاطفة أثناء العلاج، حيث أن أغلب الأدوية تستهدف ناقلًا كيميائيًا في الدماغ يعرف باسم "السيروتونين" وهو المسؤول عن المشاعر، وتتسبب في قلة نشاطه.

وأشارت إلى أن من الدراسات الأخرى، كانت دراسة استقصائية عبر الانترنت، شملت 1431 مستخدمًا لمضادات الاكتئاب من 38 دولة لتحديد الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للعلاج، لتكشف النتائج عن معاناة 70.6٪ منهم من انخفاض العاطفة، و70٪ كانت لديهم رغبة بالابتعاد أو الانفصال عن شريك الحياة، 66.2٪ عانوا من فقدان المشاعر تمامًا.

وأكدت أن النتائج كانت مشابهة لدراسة كندية ونيوزيلندية، الأولى شملت 896 مشاركًا حصلوا على مضادات اكتئاب، واتضح أن أغلبهم عانوا من التباطؤ العاطفي، وبعضهم عانى من النعاس المفرط وزيادة الوزن، وهذا ما دفع نسبة كبيرة منهم للتوقف عن أخذ العلاج، والثانية شملت 180 شخصًا، عانى 64.5٪ منهم من قلة الاحساس بالمشاعر، و71.8٪ منهم انخفض شعورهم بالرغبة الجنسية، و54.4٪ بالشعور بالذات، و 45.6٪ لم يعد لديهم القدرة على الشعور بالمشاعر الإيجابية.

نقلا عن الشروق





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play