فرض الإغلاق الجزئي في فرنسا كورونا خرج عن السيطرة

منذ 2 شهر
February 22, 2021, 2:42 pm

فرض الإغلاق الجزئي في فرنسا كورونا خرج عن السيطرة


فرنسا تعلن فرض الإغلاق الجزئي في عدة مقاطعات


قررت السلطات الفرنسية تطبيق إغلاقا محليا، وتكثيف المراقبة في المطارات وعلى الحدود الإيطالية وتسريع حملة التطعيم ضد كوفيد-19 في عدد من المقاطعات، التي تضررت بشدة من زيادة عدد الإصابات بسلالات كورونا المتحورة.

وفرضت مدينة نيس الواقعة جنوب فرنسا والمنطقة المحيطة بها إغلاقًا في نهاية الأسبوع مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كوفيد حيث تكافح المستشفيات من أجل التعامل مع الأمر.
 
وكانت مدينة نيس الفرنسية قد أعلنت أمس الأحد عن استعدادها لمواجهة مجموعة جديدة من القيود المحلية ضد كوفيد-19 لمكافحة تفشي وصف بأنه خارج عن السيطرة وينتشر بشكل أسرع بكثير من أي مكان آخر في فرنسا.





وبلغ عدد الإصابات بكوفيد-19 في مدينة نيس الفرنسية الريفيرا، حاليًا أعلى معدل للإصابة في البلاد بواقع 700 حالة في الأسبوع لكل 100.000، مقارنة بـ 197 حالة لكل 100.000 على المستوى الوطني.





وحث عمدة نيس الزوار يوم الأحد على الابتعاد عن منطقة الريفييرا الفرنسية السياحية بعد أن شهدت المدينة الجنوبية ارتفاعًا في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

قال كريستيان إستروسي، من حزب الجمهوريين من يمين الوسط، إن الإجراءات الجديدة  "تتعدى السادسة مساءً على مستوى البلاد. لقد كان هناك حاجة إلى حظر التجول لوقف تدفق الزوار"، مضيفا: "الطقس جميل ، يسارع الجميع للمجيء إلى هنا".

وبعد مشاورات بين الحكومة المحلية والوطنية، أعلن محافظ إقليم الألب البحرية اليوم الاثنين قيودًا إضافية لمحاولة احتواء حالات الإصابة بالفيروس، والتي تعد حاليًا أكثر من ثلاثة أضعاف المعدل الوطني. بما في ذلك فرض إغلاق عطلة نهاية الأسبوع على نيس والمنطقة الساحلية المحيطة بها.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم إغلاق جميع المتاجر التي تزيد مساحتها عن 5000 متر مربع - باستثناء متاجر المواد الغذائية والصيدليات، اعتبارا من يوم الثلاثاء لتعزيز الرقابة على الحدود على طول الحدود الإيطالية، وتعزيز قيود ارتداء الكمامات وقواعد التباعد في الأماكن العامة وتلقي جرعات لقاح إضافية لتعزيز التطعيمات في المنطقة.

وبدوره، قال وزير الصحة أوليفييه فيران بعد زيارة مستشفى نيس في نهاية هذا الأسبوع إن الإجراءات يمكن أن تشمل شكلًا أكثر صرامة من حظر التجول المفروض على مستوى فرنسا أو إغلاق عطلة نهاية الأسبوع في المدينة.

وقال فيران: "ستجرى المشاورات خلال عطلة نهاية الأسبوع لاتخاذ إجراءات إضافية لوقف الوباء، بدءًا من حظر التجول المعزز إلى الإغلاق المحلي في عطلات نهاية الأسبوع".

تجنبت فرنسا حتى الآن فرض إغلاق ثالث على مستوى البلاد لمكافحة الفيروس، على عكس بعض جيرانها، فيما يعتبره محللون مقامرة محفوفة بالمخاطر من قبل الرئيس إيمانويل ماكرون للسماح للاقتصاد باكتساب بعض القوة.

تفرض فرنسا حاليًا حظر تجول ليليا يبدأ في الساعة 6 مساءً. الجزء الوحيد من البلاد الذي تم إغلاقه هو جزيرة مايوت في المحيط الهندي، حيث كان الإجراء ساريًا منذ 5 فبراير.
     



صدي البلد

هذا الخبر منقول من : صدى البلد





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play