اعترافات نجيب محفوظ عن أيام الطفولة

منذ 1 شهر
February 24, 2021, 6:17 am

 اعترافات نجيب محفوظ عن أيام الطفولة
قص الكاتب الكبير نجيب محفوظ جزءًا من سيرته في الطفولة ومواقف منها لمجلة "الكواكب" وذلك في حوار أجري معه على صفحات المجلة.





وقال محفوظ: "كانت الساعة الثالثة ظهرا، والحرارة تخنق الأنفاس، والناس يجرون أنفسهم في الطريق وكأنهم نيام، وكنا نحن أطفال الحي أو فريق (الأسد المفترس) على موعد لعمل كبير مع فريق حي الظاهر (اليد السوداء)، وهي مباراة في كرة القدم، واللعب على أرضنا في العباسية، شارع عريض مرصوف خال من السيارات ومن عربات الكارو، اخترناه ليكون مكانًا للمباراة".

وتابع: "اجتمعنا نحن وأنصارنا وهم وأنصارهم حتى ازدحم الشارع بمن فيه والصراخ والصياح، ثم طلع علينا القدر، رجل ضخم الجثة كالفيل، يرتدي البيجامة وهو يدعك في عينيه ويجري نحونا وهو يصرخ: يا ولاد الـ يعني منقدرش ننام شوية إيه ده، والله العظيم اللي همكسه هوديه الكراكون، وفر الجميع هاربين من ثورة الرجل، أما أنا فوقعت حتى أدركني، وشبعت أقلام وشلاليط، ورفعني بيديه إلى أعلى مهددًا: عارف لو شفتك تاني هقطم رقبتك ‘نت اسمك ايه، وكان اسمي كالسحر له حتى أنني تلعثمت فيه، وهدأت ثورة الرجل وهو يسألني: انت ابن فلان، طيب ياخي مش تقول، يعني المصايب متجيش إلا من الحبايب".

وفي الأخير قال محفوظ: "كنت أخشى علقة كبيرة من والدي، إن اشتكاني الرجل إليه، لأنني كسرت لوح زجاج بعد ضربة كرة، وقبل الرجل رجائي ولم يقل لأبي".
الدستور





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play