الأنبا رافائيل يحكى قصة فتاة تكفل البابا شنودة بـ زواجها

منذ 1 شهر
March 17, 2021, 6:18 pm

الأنبا رافائيل يحكى قصة فتاة تكفل البابا شنودة بـ زواجها


يوافق اليوم الأربعاء الذكرى التاسعة لرحيل البابا شنودة الثالث، بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية، والذي توفي عن عمر يناهز 89 عاما، حيث توفى في 17 مارس 2012.
البابا شنودة الثالث اسمه الأصلي نظير جيد روفائيل، مولود في الثالث من أغسطس 1923 في قرية سلام بمحافظة أسيوط، وهو بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وبلاد المهجر، ومن أهم الألقاب التي لُقب بها «معلم الأجيال».



التحق البابا شنودة بجامعة فؤاد الأول، القاهرة، في قسم التاريخ، وبدأ بدراسة التاريخ الفرعوني والإسلامي والتاريخ الحديث وحصل على الليسانس بتقدير امتياز في 1947.





وبهذه المناسبة تواصل "صدى البلد" مع الأنبا رافائيل أسقف عام كنائس وسط القاهرة الذي روى موقفا إنسانيا للبطريرك الراحل من ضمن مواقف كثيرة عُرفت عنه.
وقال الأنبا رافائيل، إن شابا تقدم للارتباط بفتاة أكبر منه سنا بعدة سنوات،  وعندما يكون هناك أمر مثل ذلك يتقدم الشباب بطلب للحصول على تصريح بالموافقة من المجلس الإكليريكي، حيث يمضي "العريس" على أنه يعرف سن "العروس" ويحدث العكس حيث تمضي الأخرى على أنها تعلم بأن الشاب أصغر منها سنا.


وتابع الأنبا رافائيل قائلا: عندما ذهب الثنائي إلى أحد المسؤولين داخل الكاتدرائية رفض على منحهما تصريحا بالموافقة بحجة أن فارق السن بينهما غير متوافق قائلا: "لا مش هينفع الفرق بينكم في السن كبير قوي"، متابعا: ذهب معهما كاهن ولكن المسؤول أصر على موقفه ورفض منحهما التصريح، لكن من حسن حظهما أن هذا اليوم كان يوافق الخميس حيث يتواجد البابا شنودة لمقابلة البسطاء وتوزيع العطايا عليهم.

وأردف: قام الكاهن باخذهما ودخل بهما إلى غرفة البابا شنودة كي يمنحهما إذنا بالموافقة على الزواج وبالفعل جرى ما كانا يرغبان به حيث عقب البابا قائلا: "إحنا مالنا طالما هم موافقين وأهلهم موافقين، إحنا ننصح بس نقول إن فرق السن يعمل مشاكل، لكن طالما هم موافقين خلاص يبقي منقدرش نجبرهم".

واستطرد أسقف وسط القاهرة قائلا: "نظر البابا في وجه "العروس" وشعر أنها فقيرة وبسيطة فسألها: "انتي محتاجة حاجة"، فردت قائلة: "إن الأنبا رافائيل يتولى كل شيء"، ليتابع البابا قائلا: "سيبك منه ومنحها كل احتياجاتها".

ولفت الأنبا رافائيل أن البابا الراحل كان يكلف كنائس "غنية" في القاهرة لتتولى رعاية البسطاء من شعب الكنيسة، مردفا: "خرجت الفتاة من عند البابا حاصلة على تصريح الموافقة بالزواج مع حصولها أيضا على "عزالها" واحتياجاتها ومعها أموال في يدها"، معقبا هذا يدل على إنسانية وعظمة قداسة البابا شنودة الثالث واحساسه بالبسطاء من أبناء الكنيسة.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play