تعليق أبوريدة عن تنظيم مصر لكأس العالم ٢٠٣٠

منذ 8 شهر
March 18, 2021, 3:20 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

تعليق أبوريدة عن تنظيم مصر لكأس العالم ٢٠٣٠
صرح هاني أبو ريدة  عضو مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، بأن تنظيم مصر لكأس العالم ٢٠٣٠ سابق لأوانه لكن كل شيء وارد، خاصة وأننا سبق ونظمنا بطولات مهمة  ككأس أمم إفريقيا للكبار وبطولة أفريقيا تحت ٢٣ سنة .

وأضاف هاني أبو ريدة على هامش تكريمه داخل اتحاد الكرة: إن هناك اتفاق على خوض أناس معينة لرئاسة الإتحاد الإفريقي ، ولكنني سعيد بالتواجد في الكاف طول الفترة الماضية ، واستمراري في الفيفا رغم إن كل المجالس تغيرت.

وحرص أبو ريدة، خلال زيارته على لقاء أسرة العاملين بالاتحاد لتقديم الشكر لهم على طيب مشاعرهم تجاه احتفاظه بمقعده في الانتخابات التي أجريت يوم الجمعة الماضي في الجمعية العامة للكاف.

تفاصيل اجتماع اتحاد الكرة مع الأندية






وكان أحمد مجاهد، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، طرح أمس خلال اجتماعه أمس مع مندوبي أندية القسم الممتاز رؤية الاتحاد في تخفيف ضغط المباريات على الأندية تفاديًا لامتداد الموسم الحالي إلى ما بعد سبتمبر المقبل، وحدد ذلك بموافقة الأندية على أن تلعب مباريات الدوري كل 72 ساعة أو الموافقة على أدائها بدون لاعبي المنتخب الأولمبي خلال فترتي إعداده ومشاركته في الدورة الأولمبية، بالإضافة إلى لعب الدورين 16 و8 لبطولة كأس مصر بدون اللاعبين الدوليين.

وأضاف رئيس الاتحاد المصري أن الخروج عن هذه الحلول يهدد بامتداد الموسم إلى نوفمبر المقبل للعام الثاني على التوالي نتيجة استئناف الدوري السابق في موعد غير طبيعي، وهو الأمر الذي سيدخل المسابقة المحلية في دوامة للموسم المقبل وهو الثالث على التوالي، مشيرًا إلى أن استمرار الدوري المضغوط أفضل من إلغائه.

بينما توزعت آراء الأندية المشاركة بين امتداد الموسم إلى شهر نوفمبر أو الغاء الموسم، وهو ما أوضح معه الاتحاد أنها حلول غير مقبولة فنيًا لأنها ستصطدم بارتباطات الموسم المقبل على المستوى الدولي، كما أن أي قرار بالإلغاء الآن لن تكون حلولًا مقبولة على مستوى الرأي العام، وهو ما اقتنع به جميع الحاضرين في نهاية المناقشات.

فيما طالب عدد كبير من الأندية باستمرار تحمل الاتحاد لتكلفة المسحات الطبية استنادًا لما حدث الموسم الماضي في سبيل إقناع الأندية باستكمال ذلك الموسم.

في المقابل طالب اتحاد كرة القدم الأندية بدفع الرسوم المفروضة قانونًا وهي التي تمثل المديونية الأكبر، أما فيما يتعلق بتكلفة المسحات الطبية وتمثل الجزء الأصغر من مديونيات الأندية فيجب أن تتحملها الأندية تطبيقًا للائحة الموضوعة قبل أن يتسلم الاتحاد الحالي المسئولية، وحتى لا يتم اتهام الاتحاد بارتكاب مخالفة من قبل لجان التفتيش عليه.
 

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play