هاشتاج يتصدر «تويتر» بعد تبرئة المتهمين بالتحرش بفتاة ميت غمر حق بسنت فين

منذ 4 اسابيع
March 23, 2021, 7:31 pm

هاشتاج يتصدر «تويتر» بعد تبرئة المتهمين بالتحرش بفتاة ميت غمر حق بسنت فين
«أنا مش حاسة دلوقتي غير بالقهر والغضب، وخايفة مشاعري تتحول لندم، خايفة أندم إني اتكلمت، خايفة أندم إني كملت في القضية»، بهذه الكلمات تبث «بسنت» أو فتاة ميت غمر، شكواها بعد الإفراج عن 7 شباب اتهموا بالتحرش بها في ميت غمر.
وأسدل الستار على حادثة التحرش الجماعي بفتاة ميت غمر، الأحد الماضي، بعد أن قضت محكمة جنايات المنصورة ببراءة المتهمين السبع في القضية من بينهم 5 قُصر، بعد أن وجهت لهم النيابة اتهامات هتك العرض والتعرض لأنثى بتلميحات جنسية.
وتعود القضية إلى ليلة الخميس 10 ديسمبر الماضي، حين تعرض ياسمين محمود العزب، 23 سنة، وهي طالبة بكلية الزراعة بعين شمس، وشهرتها «بسنت»، لحادث تحرش جماعي أثناء سيرها بشارع بورسعيد بمدينة ميت غمر بالدقهلية.
وقالت «بسنت» أمس في سلسلة تغريدات على تويتر: «كل مسؤول عنده القدرة على مساعدتي يتدخل ويساعدني، بطالب أي حد يقدر يوصل صوتي يعمل ده، وأي حد يقدر يشارك البوست ده ويدون على هاشتاج #حق_بسنت_فين يعمل كده».
وتفاعل عدد من المستخدمين على الهاشتاج، مطالبين بالبحث ومحاسبة المتحرشين بفتاة ميت غمر، وتصدر الهاشتاج قائمة الاكثر تداولاً على تويتر.
«بسنت»: «حقي راح»
وعقب إخلاء سبيل المتهمين السبع، خرجت بسنت بعدة تغريدات تطالب النائب العام بالطعن على الحكم، وقالت بسنت: «طول الوقت اللي فات فضلت عدم الظهور وانتظار نتائج المسار القانوني لقضيتي هتك عرض وتحرش جنسي جماعي، على أمل إن حقي يرجع في واقعة تم تسجيلها على كاميرات المراقبة في المنطقة، والنتيجة أخدوا براءة!».
أضافت: «4 شهور وأنا منتظرة حقي يرجعلي، خلالهم تم تهديدي أكثر من مرة بالقتل والتشويه والاغتصاب، تم التشهير بيا وبحياتي واستخدام صوري الشخصية اللي كانت موجودة على حساب شخصي وبرايفت (خاص)، تم الضغط عليا ومحاولات لمساومتي أكتر من مرة على فلوس علشان أتنازل عن القضية».
وتابعت: «مش عارفة أفكر، مش عارفة أنام، بخاف وأنا خارجة الشارع، بخاف وأنا قاعدة في بيتي ومش حاسة إن في أي مكان في الدنيا ممكن يبقى آمن عليا مرة تانية، مش عارفة أتعامل مع آلامي النفسية واللي نتج عنها آلام جسدية. رغم كل محاولات الضغط عليا للتنازل رفضت وقررت اكمل في القضية».
وقالت: «قررت أتجاهل كل الأصوات وأستجيب لنداء النيابة العامة بإن الست اللي تتعرض لانتهاك تروح تبلغ وحقها هيرجعلها، طب أنا أهو بلغت واستحملت كل تبعات قراري ودفعت تمن بلاغي تشهير وتهديد ووصم وإهانة».
واعتبرت أن تنازلها عن القضية بمثابة تنازل عن حق «كل ست تم انتهاكها»، مضيفة: «كنت بقول إني مش هتنازل علشان لما حقي يرجعلي أكون بدي أمل لستات تانية تبلغ زيي وماتسكتش عن حقها».





واستطردت: «بس دلوقتي حقي راح، حقي وحق كل ست هتتأذي في المستقبل من الرجالة اللي أذوني أو رجالة غيرهم شافوا إن عادي ممكن ننتهك عرض واحدة ست في الشارع والكاميرات تصورنا وبردو نطلع براءة!».
واختتمت قائلة «أنا دلوقي ظهرت وبكتب علشان مبقاش عندي حلول تانية»، مطالبة النائب العام بالتدخل للطعن على الحكم.
رواية «بسنت» وسؤال من أم متهم
أثارت الواقعة الرأي العام وقتها، ورصدت الكاميرات حالة هرج في وسط شارع بورسعيد، بحسب الفيديوهات المتداولة على الإنترنت.
وعقب الحادث بأيام أجرت «بسنت» مداخلة مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج «كلمة أخيرة»، روت فيه تفاصيل الواقعة، وقالت: «7 عملوا عليا دائرة، ومسكوا كل حتة في جسمي، وما عرفتش أقاومهم».
وأضافت حينها: «أنا دلوقتي مرعوبة وخايفة أروح البلد، بيهددوني بالقتل، وإلقاء مياه النار على وجهي، بيراقبوني في كل مكان تحت بيتي وعارفين كل تحركاتي، والمحامي بتاعهم عمل فيديو لايف وطعن في شرفي، وحدد مكاني اللي كنت فيه، وده دليل إنهم بيراقبوني».
وقدم المجلس القومي للمرأة بلاغا إلى النيابة العامة بخصوص التهديدات التي تعرضت لها بسنت من بعض الأشخاص أقارب المتهمين بالتحرش بها، كما تواصل مكتب شكاوى المرأة مع الفتاة، لتقديم المشورة والدعم والمساندة القانونية لها، بالإضافة إلى تقديم الدعم النفسي والاجتماعي.
في المقابل، جاءت رواية أم أحد المتهمين في القضية بشكل مختلف، وقالت في تصريحات سابقة لـ«المصري اليوم» إن «هناك شهود رأوا ابنها وهو بعيد تماماً عن الحادث، وانه أكتفي بالمشاهدة، وتابعت: «ناس كثير شافوا ابنى وهو واقف بيتفرج ونصحوه بأنه يمشي لكنه فضل أنه يقعد يتفرج، ولما حكالى أنا قولتله إنت غلطان مكنتش وقفت في الخيبة دي».
وتابعت: «عاوزة دليل واحد يثبت أن ابني مذنب، لو أثبتوا (هولع فيه)، هقول دا قليل رباية، انا مرضاش كده على بناتي، لكن أبنى معملش حاجه».
وتساءلت الأم: «كيف تعرفت الفتاة على الشباب في النيابة، أحضروا للبنت 15 واحد اختارت منهم 7، منين في اللي أنت كنتى فيه وعرفتى تحددي وشهم؟».
من الاتهام إلى التبرئة
وخلال التحقيقات، أفاد أمر الإحالة بأن المتهمين تعرضوا للمجني عليها بالطريق العام، بأن لاحقوها وتتبعوا خط سيرها، وإتيانهم أمورًا وتلميحات جنسية بالقول والفعل قاصدين الحصول منها على متعة ذات طبيعة جنسية، وهي ملامسة مواطن عفتها حيث رغبوا.
في المقابل دفع «هاني عباده» محامي المتهمين، خلال مرافعته بانتفاء جريمة هتك العرض بركنيها المادي والمعنوي وبطلان محضر جمع الاستدلالات وبطلان محضر التحريات وبطلان اقوال المجني عليها وتعدد رواياتها التي تناقض الفيديوهات التي تم فضها بواسطة النيابة العامة لمكان الواقعة والتي ثبتت من خلالها بأنه لم يمسسها أيا من المتهمين أو التحرش بها سواء ماديا أو لفظيا كما دفع بعدم معقولية الواقعة وتصور حدوثها وبطلان إسناد النيابة العامة.

نقلا عن المصرى اليوم





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play