فيروس كورونا يجبر الأقباط على البقاء بمنازلهم في أقدس أيام السنة .. تفاصيل

منذ 3 اسابيع
April 14, 2021, 7:52 pm

فيروس كورونا يجبر الأقباط على البقاء بمنازلهم في أقدس أيام السنة تفاصيل

تسببت الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد في إعلان العديد من الإيبارشيات والكنائس على مستوى الجمهورية تعليق صلوات القداسات والخدامات وكافة الأنشطة، فيما أعلن البعض منها الالتزام بحضور 25% فقط من سعة الكنيسة، مع الالتزام الكامل بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من المرض. 
 
الأقباط الذين اعتادوا الذهاب إلى كنائسهم في مثل هذه الأوقات من السنة التي تعد أقدس أيامها تزامنا مع الصوم الكبير الذي يمتد لمدة 55 يوما تنتهي بـ عيد القيامة المجيد الذي يوافق الثاني من مايو المقبل، يسبقه العديد من المناسبات الهامة الأخرى تبدأ بجمعة ختام الصوم وأحد الشعانين وخميس العهد والجمعة العظيمة وليلة أبو غلمسيس وقداس سبت الفرح، بينما الأمر لم يقتصر فقط على الكنائس بل أعلن العديد من الأديرة غلق أبوابه وعدم استقبال أى زائرين خلال الفترة المقبلة.  
 
البابا تواضروس يحذر من كورونا 
البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، قال منذ أسبوعين وتحديدا في الحادي والثلاثين من مارس الماضى إن العالم مقبل على الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد، مؤكدا ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية وتجنب الأماكن المزدحمة والمغلقة، مع ارتداء الكمامات الواقية. 
 
وأضاف البابا تواضروس الثاني أن بعض الكنائس في الإيبارشيات اتخذت قرارات بالغلق وتعليق الصلوات بسبب ازدياد أعداد المصابين، وأنه يرجو ألا يتم اللجوء لهذا الإجراء بكنائس القاهرة والإسكندرية، مناشدا الآباء الكهنة أن تكون فترة الصلوات الخاصة بالقداسات تكون قصيرة قدر الإمكان مع تجنب الألحان الطويلة. 
 
الأديرة تغلق أبوابها أمام المصريين والأجانب في مواجهة كورونا
 
قرارات الغلق تضمنت أيضا مجموعة من الأديرة اعتذرت عن استقبال اى من الزائرين سوى المصريين أو الأجانب حتى أن القرار شمل الاعتذار عن استقبال الآباء الكهنة وأسر الأباء الرهبان خشية من انتقال الفيروس إلى داخل هذه الأديرة. 
 
وأعلنت إيبارشية الإسماعيلية للأقباط الأرثوذكس إقامة المناسبات الكنسية القادمة بدون حضور شعبي بسبب الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد، على أن تقام الصلوات بحضور الأباء الكهنة وعدد محدود من الشمامسة. 
 
وذكر بيان صادر عن إيبارشية الإسماعيلية برئاسة نيافة الأنبا سارافيم أسقف الإيبارشية أنه نظرا لدخولنا في الموجة الثالثة لفيروس كورونا المستجد وحرصا على سلامة الجميع فبالنسبة للمناسبات الكنسية القادمة أيام جمعة ختام الصوم وأحد الشعانين وخميس العهد والجمعة العظيمة وقداس عيد القيامة المجيد تكون الصلوات قاصة على الأباء الكهنة والشمامسة فقط .
 
كما أعلن دير القديس العظيم الأنبا صموئيل المعترف بجبل القلمون اعتذاره عن عدم استقبال الزائرين اعتبارا حتى الثلاثاء الرابع من مايو المقبل، بسبب زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد. 
فيما أعلن نيافة الأنبا بطرس أسقف شبين القناطر وتوابعها تعليق القداسات وكافة الأنشطة الكنسية والخدمية وصلاة الثالث والأربعين بسبب التزايد المستمر في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد وحرصا على سلامة الأرواح. 





 
كذلك أعلنت مطرانية أسوان للأقباط الأرثوذكس برئاسة الأنبا هدرا مطران أسوان ورئيس دير القديس العظيم الأنبا باخوميوس العامر بجبل إدفو اقتصار الصلوات اعتبارا من جمعة ختام الصوم وحتي عيد القيامة على الأباء الكهنة والشمامسة فقط دون حضور شعبي.  
 
بينما قال  نيافة الأنبا مكاريوس أسقف المنيا وتوابعها إن الوضع يزداد سوءا، وقد نضطر خلال الساعات القليلة القادمة إلى اتخاذ إجراءات صارمة، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد. 
وأضاف الأنبا مكاريوس - عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك - إن الاجراءات الصارمة سيتم اتخاذها للحفاظ على حياة أولادنا والأباء الكهنة. 
 
بينما أعلنت مطرانية القوصية ومير للأقباط الأرثوذكس برئاسة نيافة الأنبا توماس مجموعة من الإجراءات والقرارات التى سيتم تطبيقها خلال الفترة المقبلة للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، أهمها استمرار القرار الخاص بحضور القداسات بنسبة 25% من استيعاب الكنيسة مع التشديد على الالتزام بالحجز المسبق.
 
وفي مطرانية مطرانية ملوي وأنصنا والأشمونين للأقباط الأرثوذكس تم الإعلان عن إيقاف كافة الأنشطة بجميع كنائس الإيبارشية نظرا لارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.
 
كذلك أعلنت إيبارشية إسنا وأرمنت تعليق كافة الصلوات والقداسات والأنشطة الكنسية المختلفة والاجتماعات نظرا لارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد وذلك لمدة أسبوعين.
 
وتلقت الأمهات الراهبات والأخوات طالبات الرهبنة بدير الشهيد مار جرجس للراهبات بسيدى كرير، السبت، لقاح "سينوفارم" ضد فيروس كورونا المستجد.
 
يأتي تطعيم الراهبات في إطار التعاون بين بطريركية الأقباط الأرثوذكس في الإسكندرية ومديرية الشؤون الصحية هناك، حيث استقبل القمص أبرآم إميل وكيل البطريركية بالإسكندرية، والقس لوقا عبد المسيح مسؤول الأمانة العامة للمستشفيات التابعة للكنائس بها، والأم أثناسيا رئيسة الدير، الفريق الطبي الذي ذهب إلى الدير لتطعيم راهباته بالجرعة الأولى اللقاح ضد "كورونا"، على أن تتلقين الجرعة الثانية منه بعد ثلاثة أسابيع.
 
في السياق ذاته، أعلنت الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية بمصر،عن  تفاصيل الاستعداد للاحفال بعيد القيامة وأسبوع الآلام، في ظل جائحة كورونا.
 
وأكد دكتور منير حنا رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية،في بيان له، أن الكنيسة  قررت إقامة احتفالات عيد القيامة المجيد وأسبوع الآلام مع مراعاة الإجراءات الاحترازية اللازمة وإتباع إرشادات وزارة الصحة المصرية.
 
بدورها، أعلنت الكنيسة القبطية الكاثوليكية، اتخاذ مجموعة من الإجراءات الجديدة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، بينها وقف مجموعة من الاجتماعات الفرعية، كما تم صدور 4 قرارات جديدة يتم تطبيقها خلال الفترة المقبلة خاصة أسبوع الآلام بسبب زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا.  
 
وقالت الكنيسة الكاثوليكية في بيان لها اليوم إن أعضاء السينودس البطريركي للكنيسة القبطية الكاثوليكية برئاسة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، يضمون صلواتهم إلى صلوات قداسة البابا فرنسيس وصلوات كل مصلٍّ على وجه الأرض، لتحل بركته على العالم، ويرفع عنه هذا الوباء اللعين الذي مازال يحصد الكثير من الأرواح حول العالم".

هذا الخبر منقول من : صدى البلد





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play