كانت عازمة ولادها على الفطار.. 10 دقائق رعب انتهت بتفحم «مسنة حلوان»

منذ 5 يوم
May 2, 2021, 4:36 pm

كانت عازمة ولادها على الفطار 10 دقائق رعب انتهت بتفحم «مسنة حلوان»

كشفت ياسمين شاهد عيان، أحد سكان شارع الوكيل بمنطقة حلوان، والتي تقطن بالعمارة المجاورة التي حدث بها حريق المسنة أمس، مما أدي إلى مصرعها، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة «مسنة حلوان».
حريق الساعة الثالثة فجرا
وقالت «ياسمين»، إنَّ الحريق حدث في حوالي الساعة الثالثة ونصف من صباح يوم أمس السبت، «سمعنا صوت هيصة في الشارع بنحسب أن الأطفال بتلعب عادي زي كل يوم، ووالدي ساعتها قال إنه شامم ريحة دخان وقومنا أكّدنا على الأجهزة اللي في البيت والغاز ولقينا أن مفيش حاجة، بعد كدة الموضوع بدأ يبقى في صويت بنبص من البلكونة لقينا حريق هائل في الشارع».
وأضافت شاهد العيان، خلال حديثها لـ«الوطن»، أنَّها على الفور اتصلت بالشرطة والإسعاف لمحاولة إنجاد السيدة المسنة التي تقطن في الشقة بمفردها، وخلال حوالي ربع ساعة حضرت سيارات الإسعاف والشرطة والمطافئ وبدأوا عمليات إطفاء الحريق ومحاولة إخماده.
حالة من الرعب 
وتابعت أنَّ سكان الشارع عاشوا حالة من الرعب داخل شققهم بسبب كثافة الدخان، «المنظر كان صعب جدا لأن الناس مكنتش عارفة هيا هتعيش ولا هتموت واتحبسوا في شققهم، واعتقد الحريق بسبب ماس كهربائي ولا يوجد شبهه جنائية، لأن الست دي محترمة وفي حالها وملهاش دعوة بحد، إضافة إلى أنَّها يوم الحادث كانت عازمة أولادها علشان يفطروا معاها، وهيا عايشة في الشقة لوحدها».





ووجهت شاهد العيان، نصيحة للجميع، أنَّه في حالة الخروج من المنزل أو الخلود للنوم يجب فصل الغاز والكهرباء لتجنب حدوث مثل هذه الواقعة، لأن المنظر كان صعب جدا، وممكن يحصل كوارث، وهناك العديد من السكان حاولوا إنقاذ الموقف لكن باءت المحاولات بالفشل.
بلاغ
تلقت الأجهزة الأمنية بلاغاً يفيد باندلاع حريق في أحد العقارات بشارع «الوكيل»، في منطقة حدائق حلوان، وانتقلت قوات الحماية المدنية إلى موقع الحريق، وتمكنت من السيطرة على الحريق وإخماد النيران، قبل امتدادها إلى العقارات المجاورة.
جثة متفحمة
أسرع الجيران نحو شقة السيدة «فتحية محمد»، التي تقيم داخل الشقة بمفردها، وبعد أن انتهوا من السيطرة على الحريق وإخماد النيران، قبل امتدادها إلى العقارات المجاورة، فوجئوا بجثة صاحبة الشقة شبه متفحمة وملقاة على أرضية الصالة، نتيجة إصابتها بحروق بالغة.
تصاعد أدخنة من الشقة
وكشفت تحقيقات النيابة العامة، أنَّ جيران السيدة فوجئوا بالنيران تتصاعد من داخل مطبخ الشقة، وقت دخول السيدة في النوم، وأنَّهم حاولوا إنقاذها، لكنهم فشلوا بسبب انتقال النيران إلى محتويات الشقة، مما أدى إلى على صاحبة الشقة، وتمّ إبلاغ شرطة النجدة، وبعدها انتقلت سيارات الدفاع المدني إلى مكان الحادث، وساهمت في السيطرة على النيران، قبل امتدادها إلى الأدوار العليا أو العقارات المجاورة.
فحص آثار الحريق
وتبين أنَّ جثمان المتوفية به آثار حروق بالغة، من جراء الحريق الذي لم يكشف عن أسبابه من قبل جهات التحقيق، وأن الأسباب متروكة للأدلة الجنائية المنوط بها فحص آثار الحريق وتحديده، وموافاة النيابة العامة بنتائج ما توصلت إليه التحريات، حتى يتسنى للنيابة العامة اتخاذ الإجراءات في حالة وجود شبهة جنائية في الحادث.
تحريات المباحث
وأفادت تحريات المباحث بأنَّ السيدة المُسنة كانت تقيم في الشقة بمفردها، وأن ابنتها كانت تحضر لزيارتها مرة واحدة في الأسبوع، لتقضي لها بعض احتياجاتها، وأنها توفيت جراء الحريق، الذي شب بسبب حدوث تسريب غاز في أنبوبة البوتاجاز، لكن السبب الرئيسي للحريق سوف يتمّ تحديده من قبل الأدلة الجنائية، وأن النيابة العامة ستبدأ في اتخاذ ما تراه قانوناً عقب وصول التقرير.

هذا الخبر منقول من : الوطن





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play