تحذر .. جرعة واحدة من اللقاح تجعلك عرضة لمتغيرات كورونا الجديدة

منذ 1 يوم
May 4, 2021, 4:39 pm

تحذر جرعة واحدة من اللقاح تجعلك عرضة لمتغيرات كورونا الجديدة

تكافح الدول موجة جديدة شرسة من فيروس كورونا، والتي يُعتقد أنها مدفوعة جزئيًا بمتغير جديد نشأ في الهند، وسط مخاوف من أن البديل قد ينتشر على نطاق أوسع في بلدان العالم، وجدت دراسة جديدة أجراها أطباء علم المناعة وطب الجهاز التنفسي في إمبريال كوليدج، أن لقاح فايزر- بيونتك يترك الناس معرضين ضد أنواع جديدة من كورونا.
إن الوضع في الهند في مرحلة أزمة، حيث تغرق المستشفيات في جميع أنحاء البلاد مع حالات القبول وإمدادات الأكسجين النادرة، يُعتقد أن السبب وراء هذا التصعيد السريع هو نوعان من أنواع فيروس كورونا ينتشران على نطاق واسع في البلاد - متغير B117 الذي تم اكتشافه لأول مرة في المملكة المتحدة والمتغير الجديد B1617 ، الذي تم اكتشافه لأول مرة في الهند.
يمثل الشكل الهندي مصدر قلق خاص للعالم لأنه يحتوي على طفرتين "هروب" تساعدانه على التهرب من الاستجابات المناعية للجسم، في غضون ذلك، نشر باحثون في بريطانيا اكتشافًا مخيفًا حول فعالية لقاح فايزر- بيونتك ضد المتغيرات الجديدة.
وجد الباحثون أن جرعة واحدة من لقاح فايزر- بيونتك لا توفر حماية كافية ضد المتغيرات الجديدة لفيروس كورونا، وفي ضوء النتائج، يطالبون مسؤولي الصحة العامة بإعطاء جرعة ثانية لأوسع مجموعة بأسرع ما يمكن، وفق ما نقل موقع "express".





قال داني التمان، أستاذ علم المناعة في إمبريال كوليدج لندن الذي شارك في تأليف البحث: "نحن نتطلع إلى حدٍ ما إلى التعرض للمتغيرات بعد جرعة واحدة".
كما أشار الدكتور ألتمان، إلى أن النتائج بارزة بشكل خاص في بريطانيا، حيث لم يتلق معظم الناس سوى جرعة واحدة من اللقاح حتى الآن.
ووجدت الدراسة أن أولئك الذين سبق أن أصيبوا بعدوى خفيفة أو حتى بدون أعراض لديهم استجابة مناعية أعلى بكثير بعد جرعة واحدة من لقاح فايزر من أولئك الذين لم يكونوا مرضى.
وأشارت الدراسة إلى أن الاستجابة المناعية كانت قوية جدًا، حيث قدمت أيضًا حماية جيدة ضد المتغيرات التي تم اكتشافها لأول مرة في بريطانيا وجنوب إفريقيا.
قالت روزماري بويتون، أستاذة في كلية الطب روزماري بويتون، إن الدراسة "تُظهر بشكل أساسي أنه إذا كان لديك فيروس COVID-19 سابقًا، ثم حصلت على جرعة واحدة من اللقاح، فأنت حقًا في فئة مختلفة من حيث استجابتك المناعية".
ومع ذلك أظهرت مجموعة المتطوعين الذين لم يصابوا بالعدوى استجابة مناعية أضعف بكثير للمتغيرات بعد جرعة واحدة، كما أظهرت الدراسة أن مستوى الأجسام المضادة المعادلة لديهم كان أقل بمقدار 11 إلى 25 ضعفًا مقابل متغير B117 مقارنة بالإصدار الأصلي للفيروس، "مما أدى إلى وقوع غالبية الأفراد تحت عتبة الحماية".
قال فريق البحث إن النتائج التي توصلوا إليها تنطبق على الأرجح أيضًا على المتغيرات الأخرى المتداولة، مثل P1 ، الذي تم اكتشافه لأول مرة والبرازيل، ومتغيرات B1617 و B1618، المرتبطة أولاً بالهند.
على الرغم من النتائج، يؤكد الباحثون على فعالية المحصول الحالي من اللقاحات، ولكن يجب على الجمهور توخي الحذر بشأن مستوى الحماية التي توفرها جرعة واحدة.
قال الدكتور ألتمان: "كل ما يمكنني قوله بصوت عالٍ وواضح هو أننا بالتأكيد لا نقول إن اللقاحات غير مجدية نحن نقول في الواقع أن اللقاحات جيدة بشكل لا يصدق، ولكن ما نقوله لدولة على سبيل المثال مثل المملكة المتحدة لديها غالبية الأشخاص الذين تم تطعيمهم بجرعة واحدة ولديها أيضًا عين واحدة تلوح في الأفق لأي متغيرات واردة مثيرة للقلق، فهذه نقطة ضعف حقيقية محتملة، وسيكون الحل هو الحفاظ على حذرك بشأن مراقبة المتغيرات والحصول على الجرعة الثانية للناس".

هذا الخبر منقول من : مصراوى





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play