تعرف على التفاصيل الكاملة لأسباب هدم مزرعة دير الأنبا مكاريوس بوادي الريان

منذ 4 شهر
May 30, 2021, 8:47 pm

تعرف على التفاصيل الكاملة لأسباب هدم مزرعة دير الأنبا مكاريوس بوادي الريان

عاش رهبان دير. الأنبا مكاريوس وقت عصيب استمر قرابة الخمس ساعات بعد تنفيذ قرار رسمى بإزالة مزرعة تابعة لدير الأنبا مكاريوس بوادى الريان، بعد فشل حلها بشكل قانونى رغم الحرص على احتواء الأوضاع فى إطار قانونى بعد أزمة تصدرت المشهد في عام 2017م .
وكان البابا تواضروس الثاني قد شرح بالتفصيل أسباب الأزمة والتي تمثلت في وضع يد مجمع رهبان الدير على مساحة ثلاثة عشر ألف فدان وتم رفض تقنين أغلبها لوقوعها في نطاق حماية وزارة البيئة.
وتعد محميات طبيعية لا يجوز تملكها، وكان الرهبان قد أنشأوا منذ أحداث يناير سورا ضخما بلغت مساحة 10 كيلو متر واستمر البناء حتى عام 2014م وخاطبت وزارة البيئة الدير رافضة تقنين المساحة كاملة لاعتراضها عيون مياه خاصة بآبار ومحميات طبيعية وبعض مفاوضات تم الانتهاء من تقنين مساحة 3500 فدان.





وتبقى مساحة منفصلة عن سور الدير قدرت بمساحة ألف فدان تم إنشاء كنيسة بها ومزرعة، وتم الاتفاق على إجمالي حق الانتفاع أربعة مليون جنيه لم تسدد طيلة أربعة سنوات وتطور الأمر بعد إصدار قرار إزالة يشمل سور المزرعة والكنيسة المستحدث بناؤها، وتم صباح اليوم 30 مايو 2021م تنفيذ القرار الخاص بالإزالة، وتابع الأنبا إبرام مطران الفيوم والمشرف على الدير،   مؤكدا أن الكنيسة القبطية برئاسة البابا تواضروس بابا الكنيسة وبطريرك الكرازة المرقسية تتابع الأزمة التى تفجرت اليوم على خلفية الإزالة.
وأعلنت وزارة البيئة أنها قامت باصطحاب قوة أمنية لإزالة مزرعة تابعة لدير وادى الريان لعدم دفع حق الانتفاع السنوى وقدره أربعة ملايين جنيه مصري والذى تم الاتفاق عليه فى إطار تقنين أراضي الدير عام 2017 وأن المزرعة بجوار سور الدير الاثرى الذى تم تقنينه بمساحة أكثر من 3 آلاف وخمسمائة فدان، والمزرعة تبلغ مساحتها 1000 فدان وهى خارج سور الدير.
ووجه الكاتب الصحفي سليمان شفيق وعضو تنسيقية المواطنة رسالة هامة قال فيها اليوم في وادي الريان او دير الانبا مكاريوس اتجهت قوات الأمن إلى مزرعة الدير 1000 فدان للاستيلاء عليها نظرا لأن رهبان الدير لم يستطيعوا دفع حق الانتفاع السنوي المتفق علية وهو 4 ملايين جنيه بعيدا عن أن مثل هذا العمل الان من الجهة المنوط بها ذلك يعد ضربا من خلق مشكلة في الرأي العام القبطي لسنا بحاجة لها.
وتابع: إلا أن المثير للدهشة أن هذا الدير من الاديرة المعترف بها من الكنيسة القبطية الارثوزكسية كدير تحت التأسيس ، ومسئول عنه الانبا المطران آبرام صاحب العلاقات القوية في الأوساط الرسمية والكنسية.
وتزداد حيرتي حينما أجد صمتا تاما من الإعلام الكنسي والمتحدث الرسمي في وقت هناك انقسام في الرأي العام القبطي وهذا الصمت الغريب" يعطي لمن يشاء أن يكتب ما يشاء تارة ضد الحكومة وأخرى ضد البابا تواضروس.

وأكمل: وللعلم هذا الاتفاق تم من قبل تحت إشراف الكنيسة، ووافق عليه الجميع، فلماذا الآن تقاعست الإدارة الكنسية العليا عن التواصل مع الحكومة للتأجيل أو التقسيط؟!  من له عينان للنظر فلينظر ويفكر جيدا، وامشي عدل يحتار الدائن لك.
وعلى المقر البابوي أن يبلغ المتحدث يكتب احتراما للرأي العام المصري، أما القبطي فيبدو أن الإعلام الكنسي لم يعد يهمه سوى أخبار معينة.

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play