حكاية طفلة تأكل اللحوم نيئة بالأقصر .. بحب اقرمشها

6 شهر
June 24, 2021, 3:19 pm

تابع عبر تطبيق google news google news google news

حكاية طفلة تأكل اللحوم نيئة بالأقصر بحب اقرمشها

شهد نجع السخبات التابع لقرية أرمنت الحيط ، غربي محافظة الأقصر، واقعة غريبة لطفلة عمرها خمس سنوات و6 أشهر، اعتادت تناول اللحوم نيئة غير المطهية .

فيتو التقت الطفلة علا منتصر السيد، التي تتناول اللحمة غير مطهية منذ عدة سنوات .

عادات غريبة

في البداية قال الوالد منتصر السيد: إن طفلته لديها عادة غريبة منذ عدة سنوات وهي أنها لا تتناول اللحم مطهي بل تتناولها نيئا، وعندما يتم تسويتها ترفضها.

وأشار الوالد الي أن طفلته عندما شاهدها تأكل اللحم نيئ سأل الكثير من المختصين حتي يعرف طبيعة تلك الظاهرة وبحث علي مواقع الانترنت المختلفة ولم يجد تفسير لهذه الظاهرة .

بقرمشها زي القرقوش

وسردت الطفلة علا ذات الخمس سنوات والست اشهر قصة تناولها لوجبة اللحم الغير مطهي قائلة أنا بأكل اللحم وبقرمشها زي القرقوش ومش بعرف اكله غير نيه طعمها لذيذ جدا احسن من المستوية علي النار .

وأشارت الطفلة الي أن شقيقتيها يأكلان الزجاج ولكني لا احبه وارفض اكله، منوه بأنها كانت تتناول اللحم النيئ منذ عدة سنوات تقريبا 3 سنوات وحاول والدها أن يبعدها عنها ولكن لم تفلح محاولاته.

طبيعي زي الاطفال

وأشار والد الطفلة الي أنها تتعامل مع اصدقائها وزملائها بشكل طبيعي ولم يشتكي منها أحد ابدا بل علي العكس محبوبة جدا.

ونوه بأن جميع الاطفال يتعاملون معها بشكل طبيعي وهي كذلك، وتأكل خضروات وفاكهة ولكن ترفض اللحم المستوي.

وقال الاب: سعيت لمعرفة سر هذا الامر ولكن فشلت وتعثرت كثيرا واوقات كنت اخاف ولكنها ارادة الله وراضي بقضائه .

وطالب بمصدر رزق له والحصول علي ترويسكل حتي يتمكن من الانفاق علي اسرته .





ويعدُّ استهلاك لحم البقر النيئ أمرا خطيرًا، لأنّه يمكن أن يحتوي على بكتيريا مسببة للأمراض بما في ذلك؛ السالمونيلا، و البكتيريا الإشريكية القولونية ، والبكتيريا العنقودية ، والشيجلا، التي تقتل ويُتخلص منها أثناء الطهي؛ إذ يُمكن أن يؤدي تناول هذه البكتيريا إلى الإصابة بالأمراض المنقولة بالغذاء، التي تعرف بالتسمم الغذائي، التي تُسبب لك العديد من الأعرض مثل؛ الغثيان، واضطراب المعدة والإسهال والقيء، التي يمكن بأن تتراوح في شدتها من معتدلة إلى شديدة، في غضون 30 دقيقة إلى أسبوع واحد بعد تناول اللحم النيئ.

كما يسبب كل نوع من هذه البكتيريا أعراضًا إليكَ أبرزها:

البكتيريا الإشريكية القولونية: يعدّ تناول لحم البقر غير المطهوِّ جيدًا من الأسباب الرئيسية للإصابة بهذه البكتيريا، والتي يمكن ان تسبب أعراضًا مثل؛ الإسهال والقيء وتشنجات المعدة، تحدث هذه الأعراض عادةً بين يومين إلى ثمانية أيام بعد تناولك الطعام الملوّث، وقد تستمر لمدة تصل إلى أسبوع.

السالمونيلا: يزيد تناول الدواجن النيئة أو غير المطبوخة جيدًا أو اللحوم الحمراء من خطر الإصابة بالسالمونيلا؛ إذ تتضمن الأعراض؛ تشنجات البطن، والإسهال، والحمّى، وتبدأ في غضون 12 إلى 72 ساعة من تناول الطعام الملوّث، ويُمكن أن تستمر هذه الأعراض لمدة تصل إلى أسبوع، فوفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، فقد تكون الأعراض التي تسببها السامونيلا شديدة بما يكفي لتسبب الوفاة في حالات أمراض نقص المناعة.

الليستريا: في حين أن الليستريا تحدث بشكل أكثر شيوعًا بسبب اللحوم الملوّثة الجاهزة للأكل، إلا أنّها قد تحدث بسبب اللحوم غير المطبوخة جيدًا أو الدواجن أو المأكولات البحرية، من أعراضها الأكثر شيوعًا؛ الحمى وآلام العضلات، ويمكن أن تسبب أيضًا الإسهال والغثيان.

البكتيريا العطيفة: تعيش هذه البكتيريا عادةً في الجهاز الهضمي للماشية والدواجن، ويُمكن أن تلوّث اللحوم وتؤدي إلى التسمم الغذائي ما لم تُطبخ جيدًا، تشمل أعراضها؛ إصابتكَ بتقلّصات البطن والإسهال والحمّى، وتبدأ عادةً بعد يومين إلى أربعة أيامٍ من تناول البكتيريا، ويتعافى معظم الأشخاص في غضون 7 إلى 10أيام.

أمراض أخرى: يمكن أن يتسبب تناول اللحوم النيئة أو الدواجن غير المطبوخة جيدًا العديد من الأمراض الأخرى مثل؛ داء المشعرات أو داء المقوسات، يحدث داء المشعرات بسبب طفيل موجود أحيانًا في بعض أنواع اللحوم، أما داء المقوسات فقد يحدث بسبب طفيلي موجود في الغالب في لحم الضأن، أو لحم الغزال، ولا يعاني الأشخاص الأصحاء غالبًا من أي أعراض، لكن قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة من أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا عند التعرض لهذه الطفيليات، إضافة إلى تناول اللحوم النيئة قد تسبب إصابتك بالفيروسات، مثل؛ فيروس التهاب الكبد أ.

طرق تجنب مخاطر تناول اللحم النيئ

بالرغم من أن تناول اللحوم النيئة ليس آمناََ، إلّا أنّ عدة طرق يُمكنَك من خلالها تقليل خطر إصابتكَ بالأمراض؛ إذ يُمكنكَ اختيار قطعة كاملة من اللحم، مثل؛ شريحة اللحم أو اللحم المطحون في المنزل، بدلاً من اللحم المفروم المعبأ مسبقًا، وذلك لأنّ لحم البقر المفروم يُمكن أن يحتوي على لحم من أبقار مختلفة، ممّا يزيد بشكل كبير من خطر إصابتك بالأمراض المنقولة بالغذاء.

من ناحية أخرى، تأتي شريحة اللحم من بقرة واحدة فقط، لذا فإنّ مساحة السطح المعرض للتلوث أصغر بكثير، وينطبق نفس المفهوم على أنواع اللحوم الأخرى، مثل؛ الأسماك والدجاج، كما أنّ العديد من الطرق يُمكنكَ اتباعها لتُساعدكَ في تقليل خطر الإصابة بالتسمم الغذائي الذي يُسببه تناول اللحوم النيئة، وفيما يأتي أبرزها:

اغسل يديكَ جيدًّا بالماء البارد أو الدافئ بالإضافة إلى الصابون وجففها قبل لمسكَ الطعام، وبعد التعامل مع الأطعمة النيئة، بما في ذلك؛ اللحوم والأسماك والبيض والخضراوات.

اغسل أسطح العمل قبل وبعد إعداد الطعام، خاصةً بعد لمسها من اللحوم النيئة والأسماك والدواجن. اغسل مناشف الأطباق بانتظام، واتركها تجف قبل استخدامها مرة أخرى.

استخدم ألواح تقطيع منفصلة عند تحضير الطعام النيئ، مثل؛ اللحوم والأسماك؛ وذلك لتجنب تلويث الأطعمة الجاهزة للأكل بالبكتيريا الضارة التي يُمكن أن تكون موجودة في اللحوم النيئة قبل طهوها.

حافظ على إبعاد اللحوم النيئة عن الأطعمة الجاهزة للأكل، مثل؛ السلطة والفواكه والخبز، لأنّ هذا الأطعمة لا تُطبخ قبل تناولها. خزن اللحوم النيئة على الرف السفلي من الثلاجة، بحيث لا تصل إلى الأطعمة الأخرى.

اطبخ الدواجن واللحوم النيئة جيدًا قبل تناولها، للتأكد من التخلص من أي بكتيريا موجودة فيها. حافظ على درجة حرارة الثلاجة أقل من 5 درجات مئوية لمنع الجراثيم الضارة من النموّ والتكاثر.

برِّد الطعام بأسرع وقت ممكن إذا قمت بطهوه ولم تأكله فورًا.

لا تأكل طعامًا منتهي الصلاحية، حتى لو كان يبدو جيدًا.

https://youtu.be/f_QOhr1WgqE

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play