وسط توقعات بانخفاض أسعار البيع مع قلة الإنتاج بدء موسم حصاد المانجو بالأقصر

6 شهر
July 5, 2021, 5:11 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

وسط توقعات بانخفاض أسعار البيع مع قلة الإنتاج بدء موسم حصاد المانجو بالأقصر

تجار لـ الشروق : كورونا وارتفاع درجات الحرارة أثرا بالسلب على حجم المحصود

تشهد الأقصر حاليًا بدء موسم حصاد محصول المانجو، في عدة مناطق تشتهر بزراعته وجودته، وذلك وسط أراء من المزارعين باعتبار هذا الموسم أضعف من الماضي، حسب ما أكدوا ل الشروق .

محمد عبد الستار، أحد تجار المانجو بالأقصر، يملك مزرعة بجزيرة أرمنت غربي المحافظة، قال إن هذه المنطقة تشتهر بزراعة المحصول حيث تحتوي على 250 فدانًا يتم زراعتهم جميعم بثمرة المانجو؛ لري أراضيها بمياه النيل القريب منها؛ ما يجعل ثمارها تمتاز بالعزوبة.

وأضاف عبد الستار لـ الشروق أنه يتم حصاد محصول المانجو في الأقصر قبل محافظات الوجه بحري والقناة وبصفة خاصة الإسماعيلية؛ لاعتماد بلاد الصعيد على الري بمياه نهر النيل من جهة، ومن أخرى أنها تشهد درجات حرارة أعلى من التي تشهدها مناطق الوجه بحري والقناة.

وتابع عبد الستار: موسم الحصاد يبدأ في أواخر شهر يونيو، ويتم جمع الثمار الجافة غير مكتملة الاستواء في أقفاص ثم يتم فرزها، ثم تصديرها إلى أسواق العبور و6 أكتوبر والإسكندرية في البداية، ثم يتم تصدير باقي المحصول مكتمل الاستواء لشوادر المحافظة والمحافظات المجاورة .





رمضان بصري، تاجر آخر، أشار إلى أن المحصول غير مكتمل الاستواء يصدر إلى أسواق العبور، 6 أكتوبر والإسكندرية؛ لأنهم يحفظونه في ثلاجات ثم يقومون برشه ببعض المواد حتى تعمل على ترطيبه واكتمال استوائه قبل بيعه للجمهور، وهذه الأساليب غير متاحة في الصعيد لذلك يتم تصدير أولًا إلى تلك الأسواق.

ولفت بصري إلى أن أسعار هذا العام تتراوح لمعظم الأصناف ما بين 15 إلى 25 جنيها للكيلو الواحد، لكن على الرغم من ذلك تعتبر هذه الأسعار زهيدة بالنسبة لحجم الانتاج الذي تأثر سلبًا بعوامل عديدة في مقدمتها درجات الحرارة العالية التي تشهدها البلاد، بجانب جائحة كورونا العالمية.

عبد الصبور عبد الوهاب، مزارع للمانجو بمنطقة العوامية، قال إن أشجارها حساسة جدا لتلقبات الجو، وتغيرات درجة الحرارة، عامل رئيسي؛ حيث أن درجة الحرارة المثالية لنمو ثمار المانجو تتراوح ما بين 25 إلى 30 درجة مئوية، وإلى جانب ذلك فمع ارتفاع نسبة الرطوبة يؤدي كل ذلك إلى إصابة الأشجار بالأمراض، وسقوط الأزهار وقلة نسب العقد وعدم اكتمال تحجيم الثمار، وينتج عنه ضعف الإنتاجية، وهو ما حدث هذا العام.

وأضاف عبد الوهاب أنه بالإضافة إلى ما سبق فإن أزمة فيروس كورونا أثرت بشكل كبير على البيع، لذلك نعتبر الأسعار حاليًا الموجودة بالأسواق زهيدة؛ لأن الإنتاج قليل فمن المفترض يحدث العكس، لكن أزمة كورونا أثرت أيضًا على الأسعار كما أثرت على حجم الإنتاج.

وأشار إلا أن تزامن موسم الحصاد هذا العام مع إلغاء الحكومة لحظر حركة المواطنين وبدء عودة الأنشطة التجارية أعاد الأمل في رواج سوق بيع المانجو، في ظل التزام الجميع بالإجراءات الوقائية خلال الحصاد واستخدام الكمامات والمطهرات والقفازات أثناء جمع وتعبئة المانجو وخلال التعامل مع التجار وتحميل السيارات.

من جانبها، قالت أمل إسماعيل، وكيل وزارة الزراعة بالأقصر، إن المديرية قامت بعمليات مواجهة أمراض العفن الهبابي والمن التي قد تصيب المحصول؛ من خلال عمل ندوات إرشادية قبل وأثناء الزراعة وقبل الحصاد، بالإضافة إلى مواجهة هذه الأمراض بالرش الآمن من خلال التنسيق مع الإدارة المركزية لمكافحة الآفات.

وأضافت إسماعيل، أن مزارعي الأقصر يزرعون الأصناف الأجنبية والمحلية، وأشهرها البلدي، كيت، هندي، بيري، عويس، تيمور وأمريكي مؤكدةً أن تلك الأنواع تخرج دائمًا بجودة عالية؛ لذلك سجلت سمعة طيبة خارج البلاد.

نقلا عن الشروق

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play