بقلم القس يوساب عزت..أجعل رجاء برك يضى حياتى يامنقذى من كل شر آتى

منذ 1 شهر
July 30, 2021, 7:03 pm

بقلم القس يوساب عزتأجعل رجاء برك يضى حياتى يامنقذى من كل شر آتى 

الحياة ضيقة ٌ قاسية جافة ، شائكة مظلمة سوداء ، لولا الامل . ما اضيق العيش لولا الامل . كيف يمكن ان نعيش بدون امل . تظلم الدنيا ، يختفي كل بريق ، يضيع النور ويرحل الرجاء . ظلام . تنظر الى السماء سوداء قاتمة ، لا يوجد نجم ٌ واحد يلمع . ظلام . هل تستسلم لليأس ؟ هل ترتمي في قاع الهاوية ؟ هل تطلب الموت ؟ أم تبقى عينك مفتوحة وتنتظر نجما ً يلمع وشهبا ً يظهر ؟ . في ظلمة نفسه ويأس قلبه أتى ايليا تحت رتمة وطلب الموت لنفسه . قال في لوعة ٍ وألم وفشل : " قَدْ كَفَى الآنَ يَا رَبُّ. خُذْ نَفْسِي لأَنِّي لَسْتُ خَيْرًا مِنْ آبَائِي . وَاضْطَجَعَ وَنَامَ تَحْتَ الرَّتَمَةِ " ( 1 ملوك 19 : 4 ، 5 ) نام نوما ً كالموت " وَإِذَا بِمَلاَكٍ قَدْ مَسَّهُ وَقَالَ: قُمْ وَكُلْ . " واعطاه طعاما ً ليأكل فأكل ورجع واضطجع ونام ثم عاد وأكل ومضى . وكان كلام الرب اليه يقول : " «مَا لَكَ ههُنَا يَا إِيلِيَّا؟» " ( 1 ملوك 19 : 13 ) قال : «قَدْ غِرْتُ غَيْرَةً لِلرَّبِّ . تَرَكُوا عَهْدَكَ ، وَنَقَضُوا مَذَابِحَكَ ، وَقَتَلُوا أَنْبِيَاءَكَ بِالسَّيْفِ " وفي يأس ٍ قاتم مظلم أضاف : " فَبَقِيتُ أَنَا وَحْدِي ، وَهُمْ يَطْلُبُونَ نَفْسِي لِيَأْخُذُوهَا»." وأراه الله مجده واعاد له الأمل واعلن ان هناك سبعة آلاف رجل معاه . وظهر نجم ٌ في سمائه المظلمة ، عاد له الأمل ، ومسح ملكا ً جديدا ً ودعا اليشع ليتبعه . ما اروع الصبر في انتظار الأمل . صبرً من يرى في وسط الظلام نجما ً يبرق وسط ظلام البلايا التي حلت بأيوب ، صبر أيوب ورأى بالايمان نجما ً يلمع وسط ظلام الغربة وابراهيم يسير تاركا ً أرضه وليس له ذرية بعده . صبر ابراهيم وآمن وانتظر بالأمل ذرية ً كرمل البحر وكنجوم السماء وسط ظلام البرية وموسى يقود الشعب وسط الصحراء القاحلة المميتة ، صبر موسى وآمن بوعود الله ورأى الامل في ارض تفيض لبنا ً وعسلا ً . كل هؤلاء رأو ما لا يُرى . رأو في الظلام الذي في السماء نجما ً يلمع . نجم الامل ، نجم الرجاء ، نجم الثقة بالله ، ونجم الايمان بوعوده وعهوده . يقول بولس الرسول : " فَإِنَّنَا بِالرُّوحِ مِنَ الإِيمَانِ نَتَوَقَّعُ رَجَاءَ بِرّ. " (غلاطية 5: 5 ) رجاء بر ٍ يغذيه الروح وينميه الايمان وتغذيه الثقة بوعود الله . رجاء بر ٍ يملأ قلبك بالأمل ويكشف لعينيك النجم وسط الظلام . رجاء بر ٍ يشق وسط الالم صبرا ً وتمسكا ً بالله كما فعل ايوب . رجاء بر يقود غربة ابراهيم ويحقق امله في ابن من صلبه . رجاء بر ٍ يسير امام موسى والشعب ويدخلهم ارض الموعد . رجاء بر ٍ لك يٌخرج من الظلمة نجما ً يضيء حياتك . # القس يوساب عزت استاذ القانون الكنسي والكتاب المقدس بالكلية الاكليريكية والمعاهد الدينية





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play