مصر تعلن رفضه كل التدخلات الخارجية فى الشأن الليبى ردا على أردوغان

منذ 2 شهر
September 16, 2021, 12:47 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

مصر تعلن رفضه كل التدخلات الخارجية فى الشأن الليبى ردا على أردوغان



شدد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، على أهمية الانتخابات الليبية القادمة في احترام وتفعيل الإرادة الحرة للشعب الليبي الشقيق.
وأكد الرئيس السيسي ثقته في قدرة الشعب الليبي الشقيق على التغلب على كافة التحديات الآنية التي تواجهه، وصولاً إلى إعادة بناء دولة حديثة قوية تتمكن من إرساء دعائم الأمن والاستقرار في كافة أنحاء ليبيا.
وأشاد الرئيس بمساعي حكومة رئييس الوزراء الليبي، عبدالحميد الدبيبة، على المستوى الداخلي لتحسين الأوضاع المعيشية للمواطن الليبي.
وأكد موقف مصر الثابت تجاه احترام السيادة الليبية والحفاظ على وحدة أراضيها، ورفض كافة أشكال التدخلات الخارجية في الشأن الداخلي الليبي، مشددا على الأولوية القصوى التي توليها مصر لعودة الاستقرار إلى الشقيقة ليبيا وتمكينها من استعادة دورها إقليمياً ودولياً.





واستقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، بقصر الاتحادية، عبدالحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، وعباس كامل رئيس المخابرات العامة.
صرح بذلك السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية.
وفي سياق آخر، أكد أن الرئيس السيسي حريص كل الحرص على تأكيد دعم مصر لترسيخ دعائم الدولة الليبية الجديدة في ثلاثة جوانب رئيسية، موضحًا أن هذه الجوانب هي إرساء دعائم الدولة الجديدة، واستعادة الأمن، وتنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية التي لها تأثير مباشر على الليبيين، خاصة تلك المتعلقة بجهود إعادة الإعمار ودعم الاستقرار في مرحلة لاحقة بعد انسحاب القوات الأجنبية، موضحًا أن المشير حفتر يدرك جيدًا أن القاهرة هي أساس المعادلة الليبية وليست جزءًا من المعادلة، لافتًا إلى أن الرئيس السيسي لعب دورًا دبلوماسيًا قويًا في إقناع الدول الإفريقية المنقسمة حول ليبيا بضرورة دعم الجيش الليبي الذي يفتقد الصبغة الدبلوماسية؛ خلال رئاسة مصر الاتحاد الإفريقي.
وأوضح أن القيادة السياسية المصرية مُمثلة في الرئيس السيسي تدعم بلا حدود جهود مكافحة الإرهاب والجماعات والميليشيات المتطرفة لتحقيق الأمن والاستقرار للمواطن الليبي في كافة الأراضي الليبية، بما يسمح بإرساء قواعد الدولة المدنية المستقرة ذات السيادة، مؤكدًا أن القيادة السياسية المصرية عازمة بقوة على التصدي لأي عدوان خارجي على الشعب الليبي، موضحًا أن التدخلات التركية استدعت التدخل المصري لحماية ودعم الأشقاء الليبيين وحماية الأمن القومي المصري.



light-dark.net


نقلا عن: الدستور
 





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play