قصة جزار ذبح زوجته في ميدان عام بالفيوم بسبب الأستروكس

منذ 2 شهر
September 18, 2021, 1:56 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

قصة  جزار ذبح زوجته في ميدان عام بالفيوم "بسبب الأستروكس"





لم تقترف السيدة الثلاثينية، ذنبا أو ترتكب جُرمًا، حتى تقتل على يد زوجها، في واقعة مؤسفة دارت أحداثها على مرأى ومسمع سكان مدينة سنورس، بمحافظة الفيوم، ، كل ما فعلته أنها حاولت منعه من تعاطيه المواد المخدرة " الاستروكس"، وهو الأمر الذي دفعها لترك عش الزوجية لمدة أيام، أقامت خلالها بمنزل أسرتها، وبعد تدخل العقلاء من العائلتين، عادت مرة أخرى إليه بعد التعهد بعدم تعاطي السموم المخدرة مرة أخرى، لكنها لم تدر ان ذاك الوعد لن يتحقق، فبعد مرور عده ايام اكتشفت قيامه بتعاطي "الاستروكس" فنشبت بينهما مشادة كلامية تطورت لمشاجرة، قررت علي أثرها الذهاب لأسرتها، إلا أنه لحق بها في الشارع، ثم أخرج من طيات ملابسه سلاح أبيض وقام بضربها  من جهة الصدر الي نهاية البطن، وذبحها من الرقبة ، وسلم نفسه لمركز الشرطة.
تعود تفاصيل الواقعة عندما تلقي كان اللواء ثروت المحلاوي مدير أمن الفيوم، إخطارا من العميد محمد حافظ الحمبولي مٱمور مركز شرطة سنورس ببلاغ من شرطة النجدة بقتل جزار لزوجته بوسط ميدان عام ، أعلى تروسيكل خاصتهم، بعد مشادة كلامية نشبت فيما بينهما.
علي الفور كلف بانتقال قوة من مركز شرطة سنورس برئاسة المقدم محمد هاشم مفتاح رئيس مباحث المركز لمحل الواقعة، وتبين مقتل سيدة أعلى تروسيكل بها عدة طعنات نافذة من الصدر حتى نهاية البطن وذبحها من الرقبة والوجه وغارقة في دمائها،وعلى الفور تم استدعاء  النيابة العامة لمعاينة موقع الجريمة، وإعطاء إشارة للإسعاف لنقل الجثمان لمشرحة مستشفى سنورس المركزي.
ودلت تحريات المباحث بأن واقعة القتل سبقها ببضع دقائق مشاجرة نشبت بين الزوج والزوجة كانت بدايتها منذ أيام بسبب تعاطي مادة الأستروكس المخدر، والتي على أثرها قامت بترك مسكن الزوجية متجهة لمنزل والدها ،وتدخل الكثير من الأقارب والجيران ،ونجحوا في إعادتها لمسكنها ،إلي أن تجددت المناوشات فيما بينهم صباح أمس الجمعة، مهددة مرة آخرى بترك المنزل وطلبت الانفصال عنه، إلي أن لحق بها وسط الميدان أمام مجلس المدينة وطعنها طعنة نافذة في الصدر مستكملا بشق بطنها للأسفل وإصابتها بجروح غائرة بالوجه وذبحها من الرقبة، بسكين جزارة يحمله بين طيات ملابسه.
وأكد شاهد عيان أن المتهم قام بأخراج سلاح أبيض من بين طيات ملابسه بعد محاولة إيقاف زوجته وانهال عليها بطعنة قوية نافذة في الصدر ثم شق البطن نصفين، ثم توالت الضربات وذبحها في حالة هستيرية ،ثم توجه الي القسم دون مقاومة من أحد أمام نظر ابنته الصغيرة، مهددا المارة بقتل من يقترب منه .
وانتقلت النيابة العامة لمسرح الجريمة وعاينت الجثة ،وقامت سيارة الإسعاف بنقل الجثة إلى مشرحة مستشفى سنورس المركزي تحت تصرف النيابة العامة، وجار تحرير المحضر اللازم  بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات ، وأمرت النيابة العامة بتشريح الجثة

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play