أوروبا ترتقب الفائز بين لاشيت وشولتز من يحكم ألمانيا بعد ميركل؟

منذ 2 شهر
September 26, 2021, 4:18 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

أوروبا ترتقب الفائز بين لاشيت وشولتز من يحكم ألمانيا بعد ميركل؟
دعمت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مرشح حزب يمين الوسط، أرمين لاشيت لخلافتها، في حملة انتخابية ضيقة بشكل غير عادي.
وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، في التجمع الأخير لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، في مدينة آخن، مسقط رأس لاشيت، أشادت به ميركل ووصفته بأنه 'بناء جسور سيحمل الناس على متنها".
وأكدت "بي بي سي" أن الانتخابات الألمانية المقبلة تنافسية للغاية ومن الصعب التنبوء بها، حيث تضع استطلاهات الرأي يمين الوسط تقريباً رأس برأس مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي من يسار الوسط.
هيمنت ميركل على السياسة الألمانية لمدة 16 عامًا كمستشارة. 
تعهدت ميركل بتجنب الحملة الانتخابية يوم الأحد، لكن تحالفها حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي- الاتحاد الاجتماعي المسيحي (CDU-CSU)، خسر تقدمًا مريحًا في استطلاعات الرأي ويتخلف الآن عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني "SPD"  (الديمقراطيين الاجتماعيين) - الشركاء الصغار في الحكومة الائتلافية الحالية.
وأضافت أن حزب الخضر في طريقه لأن يحتل المركز الثالث، ولكن لا يزال من الممكن أن يظهر في الحكومة؛ يقول المحللون إن مجموعة واسعة من الائتلافات يمكن أن يكون من الممكن تقنياً التفاوض عليها، إذا كانت صعبة سياسياً.
يُعزى نجاح الحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى حد كبير إلى مرشحه، وزير المالية الحالي، أولاف شولتز، الذي ينضح بنفس الهدوء الذي لا يُستهان به والذي أعجب به الكثيرون في أنجيلا ميركل.

قال شولز، الذي وجه نداءه الأخير للناخبين في دائرة بوتسدام، بالقرب من برلين، إن التحالف مع حزب الخضر قد يكون ممكنًا.
وقال للناخبين:"كلما كان الحزب الاشتراكي الديمقراطي أقوى، كان من الأسهل تشكيل حكومة".





لا مزيد من الولاءات الحزبية
وقالت "بي بي سي" إنه من المستحيل التكهن بما إذا كان خليفة أنجيلا ميركل سيكون المحافظ أرمين لاشيت أو يسار الوسط أولاف شولتز.
قبل أربعة أشهر كان حزب الخضر يتصدر استطلاعات الرأي. ثم تقدم المحافظون. اليوم، يسار الوسط هم المرشحون لكن تقدمهم كاد أن يختفي.
وانهارت الولاءات الحزبية وباتت الأرقام القياسية مترددة، في بعض استطلاعات الرأي حوالي 40٪.
وأضافت أن الرهان الأكثر أمانًا هو أن شولتز أو لاشيت يمكن أن ينتهي بهما الأمر بقيادة تحالف ثلاثي مع حزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر الصديق للأعمال. عادة ما يكون حزبا صانعي الملوك متشككين في بعضهما البعض: فقتل البهجة الأخلاقية المرتفعة الضرائب مقابل قتلة المناخ النيوليبراليين المحبين للسيارات هي الكليشيهات.
لكنهما متشابهان أيضًا بشكل مدهش، حيث يدفع أعضاء البرلمان الشباب النشطاء والليبراليون اجتماعيًا لتحديث ألمانيا - والأهم من ذلك أنهم حريصون على السلطة.
لكن هناك مجموعة من القضايا في طليعة أذهان الناخبين، بما في ذلك تغير المناخ.
يوم الجمعة، تظاهر عشرات الآلاف من النشطاء الشباب في جميع أنحاء البلاد للمطالبة بتحرك أكبر للتصدي للاحتباس الحراري. كان تغير المناخ موضوعًا رئيسيًا في الحملة الانتخابية.
أوروبا تراقب وترتقب
يراقب الحلفاء في القارة وحول العالم التصويت في أكبر اقتصاد في أوروبا، والذي يقع في قلب الاتحاد الأوروبي.
من المقرر أن ينتخب الألمان أعضاء مجلس النواب في البرلمان الفيدرالي، البوندستاج، المؤلف من 598 مقعدًا على الأقل، وعادة ما يكون أكثر من ذلك. ويحق لحوالي 60.4 مليون ألماني فوق سن 18 عامًا التصويت.
على الرغم من أن الحزب الفائز أصبح واضحًا في الليل، إلا أن تشكيل الحكومة المقبلة لا يُعرف إلا بمجرد أن يتمكن مرشح لمنصب المستشار من تشكيل أغلبية مطلقة في البرلمان مع حزب أو حزبين آخرين، مما يعني أن زعيم ألمانيا الجديد لن يكون معروفًا على الفور.
صدى البلد





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play