خلال فترة الحمل المزيد تعرفي على أسباب تصلب الرقبة

منذ 1 شهر
October 10, 2021, 5:06 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

خلال فترة الحمل المزيد تعرفي على أسباب تصلب الرقبة
يعتبر تغير مستوى الهرمون في جسم الحامل و تصلب الرقبة؛ من الأمور المزعجة التي تمر بها الحامل، خاصةً خلال الأشهر الثلاثة الأولى، التي تزداد مع تقدم الحمل، وقد يمتد الألم إلى الكتفين والعضلات القريبة منهم، وعادةً ما يصاحب تيبس الرقبة صداع وخدر وتورم.


لذلك تعرفي على أسباب تصلب رقبة الحامل وطرق العلاج، وفق (سيدتي).
فالعضلات في فترة الحمل قد تُصاب بالضمور ببطء؛ ما يؤدي إلى تيبسها والشعور بوجع فيها، بما فيها عضلات الرقبة، و تظهر أعراض تشنج الرقبة على نحوٍ مفاجئ، وقد تظهر تدريجياً في بعض الأحيان، لكن الأعراض متشابهة في كلتا الحالتين.
و كِبَر حجم البطن لزيادة وزن الجنين؛ يعمل على الضغط على العمود الفقري، فيصعب على الحامل الجلوس في وضع مستوٍ؛ ما يسبب آلام الرقبة وتيبسها.
وجود انحناء طبيعي في العمود الفقري، ولكن في أثناء الحمل يزداد هذا الانحناء، فتتحرك الفقرات بشكلٍ كبير؛ ما قد يزيد من الضغط على عضلات أسفل الظهر، و لأن العمود الفقري أشبه بسلسلة من الحلقات؛ فغالباً ما تؤثر هذه التغييرات في عضلات الرقبة والكتفين أيضاً، فتُصاب الحامل بتصلب عضلات الرقبة.

يفضل النوم على الجانب الأيسر

تؤثر طريقة نوم الحامل في الجانب الأيسر، على زيادة ضخ الدم عبر المشيمة والعناصر الغذائية للجنين، كما أن النوم في طريقة واحدة لفترة طويلة؛ قد يكون مرهقاً للحامل، ويسبب تيبس الرقبة والشعور بألم فيها، ويصاحب التعب معظم النساء في المراحل الأولى من الحمل؛ ما يسبب انخفاض القدرة على الحركة، في مقابل أن عدم بذل مجهود شديد أمر ضروري في بداية الحمل؛ ما له من أثر ضار في العضلات.

علاج تصلب الرقبة خلال الحمل

رغم أن ألم الرقبة قد يكون محبطاً للحامل؛ فهو حالة مؤقتة وقابلة للعلاج، ويمكن ببعض النصائح البسيطة التحكم فيه، وطبيبك وحده يحدد المسكنات.

لذلك تجنبي تناول مسكنات الألم أو أي دواء آخر ما لم يحدد طبيبك ذلك، ولا يعني ذلك أنكِ يجب أن تتعايشي مع الألم؛ فهناك العديد من العلاجات داخل المنزل، التي يمكن أن تساعد على تخفيف تصلب الرقبة وتقليل آلام الكتفين وأعلى الظهر.

و قد تساعد الكمادات الدافئة على تخفيف آلام الرقبة، وإرخاء العضلات والتخلص من التشنجات، مع الحرص على أن يكون الماء دافئاً وليس ساخناً؛ لأن الجلد يكون أكثر تحسساً في أثناء الحمل، وقد يتعرض للالتهاب.

الكمادات الباردة أيضاً تساعد على تخفيف الشعور بالألم؛ إذ تعمل على تخدير النهايات العصبية، ويتم بوضع كيس ثلج على رقبتكِ لمدة 10- 15 دقيقة.

استخدام وسادة صلبة أو غير مناسبة، أو كثير من الوسائد لدعم الرأس، يمكن أن يسبب تيبس الرقبة وآلام الظهر؛ لذا جربي تغيير الوسادة، واختاري القطنية، و يمكنكِ استخدام وسادة الحمل التي تدعم الرأس والرقبة والبطن، وتساعد على التخلص من آلام الرقبة والظهر أيضاً، وستمنحكِ نوماً جيداً.
تمارين التمدد تعالج تصلب الرقبة





تساعد تمارين التمدد على إرخاء العضلات، والتخلص من التشنجات، وتخفيف الشعور بالألم في الرقبة والكتفين والظهر في أثناء الحمل، لكن من المهم اختيار التمارين المناسبة والآمنة للحمل، كذلك تمكنكِ ممارسة تمارين اليوجا البسيطة، لكن بعد استشارة طبيبك.

كما تساعد الدهانات الموضعية، التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، وتحتوي على مكونات طبيعية؛ على التخلص من تيبس الرقبة وتدفئة الرقبة موضعياً.

المسكنات قد تساعدكِ على تخفيف الألم، ولكن لا يجوز بأي حال من الأحوال تناولها دون استشارة الطبيب.

يساعد التدليك على تنشيط الدورة الدموية، وتدفئة العضلات وإرخائها؛ ما يخلصكِ من التيبس، ويقلل شعوركِ بالألم، القليل من زيت الزيتون الدافئ قد يساعد في ذلك.

إذا لم تتمكني من الجلوس في وضع مستقيم؛ فحاولي دعم ظهركِ على قدر الإمكان بالوسائد، ويمكنكِ استخدام وسادة الرقبة الطبية لدعمها في أثناء الجلوس.

أبرز التمارين التي يمكن القيام بها:

- لف الرقبة يميناً ويساراً والبقاء في كل جانب للحظات، مع تكرار التمرين 10 مرات.
- رفع الرقبة لأعلى ثم خفضها لأسفل، ويكرر هذا التمرين 10 مرات.
- لف الرقبة دائرياً، وهو تمرين يساعد على المرونة ومنع التيبس،
كما إن التوتر والضغط النفسي يؤثران في العضلات؛ ولذلك يُنصح بالابتعاد عن أي مصادر توتر وقلق، والقيام بأمور تستمتع بها لتأخذك بعيداً عنهما.
أما إذا كانت الآلام مستمرة وتزداد مع الوقت؛ فتجب زيارة الطبيب وعمل أشعة لمعرفة سبب هذا التصلب.
أعراض تشنج الرقبة:

الشعور بآلام في الرقبة، ويكون الألم مستمراً أو متقطعاً كالنبض، وتتفاوت شدة الألم بين الخفيف أو الطفيف إلى الحاد.
تصلب الرقبة أو تيبسها يسبب للحامل صعوبة في تحريك رقبتها في اتجاه واحد أو عدة اتجاهات، مع شعور بآلام في الكتف أو الذراع.
بعض التشنجات التي تحدث نتيجة عدم انبساط العضلات بعد انقباضها.
الشعور بآلام في الظهر.
الشعور بالارتعاش، الذي يحدث نتيجة انقباض العضلات وانبساطها بشكل متتالٍ وسريع.
انحناء العمود الفقري.
في بعض الحالات يكون السبب تكوّن عُقد مؤلمة، وزيادة شدة الألم عند تحريك الرقبة أو الكتفين.
وجود بعض المواضع في الرقبة التي يشعر المصاب بألم فيها، أو في مواضع مجاورة عند الضغط عليها.
دنيا الوطن





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play