تفاصيل القبض على سيدة وابنتها لتورطهما في مقتل عجوز

منذ 1 شهر
October 13, 2021, 12:02 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

.تفاصيل القبض على سيدة وابنتها لتورطهما في مقتل عجوز 

عثر أهالي مركز طامية على جثة عجوز بالعقد التاسع من عمرها داخل جوال قمامة ملقاة بأحد الصناديق الخاصة للقمامة بموقف طامية العمومي ومهشمة الرأس، وتجمهر المواطنون، وتم إبلاغ مركز شرطة طاميه، والإسعاف لنقل جثتها بعد فحصها بمعرفة ممثل النيابة العامة ورجال البحث الجنائي بالفيوم، وتحرر محضر بالواقعة.

كان اللواء ثروت المحلاوي مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، تلقى إخطارا من العميد محمد تعيلب مأمور مركز شرطة طاميه بعثور نباش والأهالي على جثة عجوز بالعقد التاسع من عمرها داخل جوال للقمامة ملقاة بصندوق قمامة بموقف طامية العمومي، بها جروح وآثار ضرب بأداة حادة على الرأس وتهشم رأسها، وبالتعرف عليها تبين أنها تدعى "خضيرة محمود أحمد" تبلغ من العمر 86 سنة، والتي تم الإبلاغ عليها قبل العثور عليها بدقائق باختفائها من مساء أمس الأثنين، وتلاحظ سرقة قرطها الذهبي.

وعلى الفور كلف بإعداد فريق بحث بأشراف اللواء ياسر صلاح مدير البحث الجنائي لكشف ملابسات الواقعة،برئاسة الرائد محمد عبدالحكيم رئيس مباحث مركز شرطة طاميه ومعاونيه وإعداد خطة لحل لغز أختفاء العجوز ومقتلها،وإستدعاء ممثل النيابة العامة لمعاينة مسرح الجريمة ورفع البصمات،ومتابعة الكاميرات بمحيط الموقف وتفريغها.

وبعد تكثيف الجهود المبذولة كشف إختفاء العجوز بعد الإبلاغ من إهليتها بأختفائها في ظروف غامضه ومراقبة الكاميرات بشارع السادات بمدينة طامية تبين إستقطبها الي أحد المنازل بجوار منزلها ومقتلها بهدف السرقة،ووضعها داخل جوال وتم نقلها الي أحد صناديق القمامة بأرض المحلج.

وتم فرض طوق أمني بالمنطقة بواسطة والعميد محمد تعيلب مأمور قسم شرطة طامية والرائد محمد عبد الحكيم رئيس مباحث قسم شرطة طامية،وتم نقل الجثه إلي مشرحه مستشفى طامية المركزي تحت تصرف النيابة العامة،أصدرت النيابة العامة قرارا بتفريغ الكاميرات بالمناطق المحيطة بمحل واقعة العثور على الجثة،وإستدعاء الطبيب الشرعي لوضع تقرير مفصل تستند عليه النيابه في تحقيقاتها.

ونجحت وحدة مباحث مركز شرطة طاميه الستار في حل لغز مقتل العجوز والتعرف علي المتورطين وتبين هم جارتها وتدعى كريمة بالعقد السادس من عمرها ونجلتها وتدعى"دنيا م ل"بالعقد الرابع من عمرها،واللاتي قامت بأستدراج العجوز إلي منزلها من أجل إنتزاع قرطها الذهبي من أذنها وما أن قاومتهم أنهالا عليها بألة حادة علي الرأس مما تسبب في تهشيم رأسها ولفظت انفاسها في الحال،وقاموا بالتخلص من جثتها بوضعها بجوالمخصص للقمامه وإلقائها فجرا في صجوق القمامه بداخل بأرض المحلج بجوار موقف طاميه العمومي، وتحرر محضر بالواقعة، وجار عرضهما علي النيابة العامة لمباشرة التحقيقات وتمثيل جريمتهما.

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play