توك توك وغطاء سيارة .. قصة 5 أيام لكشف لغز ميكروباص الساحل

منذ 1 شهر
October 14, 2021, 8:02 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

توك توك وغطاء سيارة قصة 5 أيام لكشف لغز ميكروباص الساحل



5 أيام متواصلة، من البحث من أجل الكشف عن غموض حادث ميكروباص الساحل، و4 رويات متضاربة وبلاغ إلى شرطة النجدة، وسيناريوهات في خطة البحث حتي كشف الحقيقة والغموض، وهي سقوط «غطاء سيارة»، وليس ميكروباص، كما تبين حقيقة وجود تصادم لمركبة توك توك، كما تين وجود حادث تصادم لسيارة نقل، تسببت في تصدع سور الكوبري ،وفقا إلى بيان وزارة الداخلية.



بيان الداخلية
قالت الداخلية في بيان اليوم الخميس: «صرح مصدر أمني بأنه بتاريخ 10 أكتوبر أُبلغ للأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة من أحد المواطنين بأنه علم من آخرين رؤيتهم شيئًا يسقط من أعلى كوبري الساحل بدائرة قسم شرطة إمبابة، ولم يتحققوا منه، (مُرجِّحين كونه سيارة ميكروباص)»
وأضافت: «انتقلت الأجهزة الأمنية المعنية، مدعومة بجميع التجهيزات اللازمة لعمليات الإنقاذ النهري، حيث قامت القوات بتمشيط محيط محل البلاغ وتكثيف عمليات البحث الدقيق بنهر النيل، ولم يتم التوصل إلى أي آثار لمفقودين أو لسيارة «ميكروباص»، وتم العثور فقط على «غطاء سيارة كبير الحجم» بقاع نهر النيل»
ووتابعت: «باستكمال أعمال البحث والتحري وجمع المعلومات من خلال التقابل مع العديد من شهود العيان وفحص مواقف سيارات الأجرة «الميكروباص» التي تمر بمحل البلاغ كخط سير لها، لم يُستدل على أي سيارات مفقودة، بالإضافة إلى عدم تلقي الأجهزة الأمنية أي بلاغات تفيد بغياب مواطنين أو فقدان سيارة أجرة ميكروباص في اليوم ذاته حتى تاريخه، مشيرًا إلى أن شاهد عيان، «صياد»، لفت إلى أن ما سقط من أعلى الكوبري غطاء سيارة» .
وشددت: «إمعاناً في التيقن تم إجراء تجربة بإلقاء الغطاء ذاته من أعلى الكوبري، والتقطتها الكاميرا التي سبق أن أُشير إلى أنها سجلت لحظة سقوط السيارة، وتبينت مطابقة المشهدين» .

وأوضحت: «بتكثيف جهود البحث تبين أن سور الكوبري في محل البلاغ المشار إليه سبق أن اصطدمت به سيارة نقل، ما أدى إلى تصدعه، وفى وقت لاحق اصطدمت به إحدى مركبات «التوك توك» بالجزء ذاته من السور، ما أدى إلى سقوطه لضعفه، كما أمكن لفريق البحث تحديد صاحب مركبة التوك توك» .
وأكدت: «عقب تقنين الإجراءات، تم ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأشار إلى قيامه عقب ذلك برفع مركبة «التوك توك» من مكان الحادث لحدوث تلفيات شديدة بها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية»
كاميرات المراقبة
كشف مصدر أمني تفاصيل جديدية في واقعة سقوط سيارة ميكروباص من أعلى كوبري الساحل، حيث قال إن الكاميرات التابعة لقسم شرطة إمبابة المثبتة أسفل الكوبري رصدت سقوط جسم أبيض في النيل في اللحظة التي تلقت فيها الأجهزة الأمنية بلاغا بالحادث من شهود عيان.
آثار زجاج سيارة





وأضاف المصدر لـ«المصري اليوم»، الثلاثاء، نظرا لبعد المسافة فإن الكاميرات لم توضح طبيعة الجسيم الغريب الذي سقط في النيل، مؤكدا أن رجال الإنقاذ انتقلوا إلى مكان الحادث بعد دقائق من تلقي البلاغ بصحبة الأجهزة الأمنية، وتم العثور على آثار زجاج سيارة في مكان البلاغ.
شهود عيان
وأكد المصدر أن الأجهزة الأمنية تلقت البلاغ من شهود عيان في طريقهم إلى روض الفرج، أكدوا فيه أنهم سمعوا صوت ارتطام سقوط جسم في النيل.

وقال المصدر: المشهد غامض حتي الآن بعد 48 ساعة من البحث مؤكدا أن الغواصين لم يجدوا أي أثر للجسم الذي سقط في النيل، مؤكدا أن التيار من المستحيل أن يحركها من مكانها، في الوقت الذي لا توجد أي بلاغات اختفاء لمواطنين في قسم إمبابة والمناطق المجاورة لها.

ويواصل رجال الإنقاذ النهري بمديرية أمن الجيزة عمليات البحث عن الجسم الغريب الذي سقط في النيل والذي أكد شهود عيان أنه سيارة ميكروباص محملة بالركاب ولا يوجد أي أثر عنها حتي الآن.
الصور المتداولة على سقوط سيارة أعلي كوبري الساحل
نسب عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الصور لحادث كوبري الساحل مما دفع الأجهزة الأمنية إلى التحري عنها وكشف حقيقة علاقتها بالواقعة، وبالفحص تأكد أنها صور قديمة من سنة 2013 أثناء حالة الفوضي لجماعة الإخوان الإرهابية وعناصرها في البلاد بعد ثورة 30 يونيو.
روايات في حادث كوبري الساحل
تعددت الروايات حول الحادث الغامض، فالرواية الاولي تقول ان هناك بلاغ وصل إلى النجدة عن سقوط سيارة في النيل، وان هذه السيارة بها مواطنين، وهذا ما عززه وجود 3 شباب «شهود عيان» عن مشاهدتهم لسيارة بيضاء اثناء سقوطها في النيل.
اما الرواية الثانية لقائد سيارة ملاكي نفى وقوع حادث بالأساس مستندا إلى مشاهدته لحظة اصطدام مركبة «توك توك» بالسور الحديدي في الواحدة صباح الأحد -أي قبل بلاغ الحادث بنحو 13 ساعة- ليخرج ثان برواية قريبة منها أشار فيها إلى وقوع حادث تصادم بين دراجتين قبل يومين ما نتج عنها إصابة شخصين لكن الطرفين انصرفا.
اما الرواية الثالثة بطلتها ربة منزل زعمت أنها مرت بموقع الحادث في السابعة صباحًا «كان في قزاز عربية على الكوبري والسور جزء منه واقع
الرواية الرابعة فخرجت من العاملين في جراج وحديقة اسفل كوبري الساحل، والذين ادوا عدم وجود سقوط لسيارات، وان السور الحديدي تعرض للسرقة، ولكن هذه السيناريو لم يكن جديا خاصة عقب استخراج الضفادع البشرية الجزء المكسور من السور من أعماق النيل.
بلاغات ضحايا الحادث
مسؤولو المحافظة وجهاز السرفيس بالجيزة أكدوا عدم تلقي أي بلاغ يفيد بفقدان سيارة أو سائق بالمواقف الكائنة في نطاق المحافظة الأمر نفسه أكدته التحريات فلم تتلقى أقسام الشرطة أي بلاغ تغيب خلال الساعات الماضية، وهو مادفع الشرطة إلى احتمالية ان يكون هذه السيارة مملوكة لشركة خاصة
تفريغ الكاميرات في مكان الحادث
فريق البحث يعكف على جميع وفحص كافة كاميرات المراقبة، حيث تم التحفظ على بعض الكاميرات في محاولة للإجابة على ماذا حدث في كوبري الساحل، في الوقت التي أفادت مصادر امنية وجود كاميرا مراقبة سجلت سقوط جسموابيض اللون في النيل ولكن هذه الكاميرا غير واضحة، وجاري البحث عن كاميرات أخرى في المنطقة .



المصرى اليوم





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play