سيدة وابنتها في ثوب الشيطان..كواليس مقتل عجوز على يد جاراتيها بالفيوم

منذ 1 شهر
October 15, 2021, 7:34 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

سيدة وابنتها في ثوب الشيطانكواليس مقتل عجوز على يد جاراتيها بالفيوم

لم ترض الحاجة خضرة، السيدة العجوز التي تجاوزت 70 عاما بالجلوس في منزلها مترقبة حياتها البسيطة، فتحاملت على عكازها متجاهلة كبر عمرها وانحناء ظهرها، وعملت بتجارة الألبان داخل منزلها المتواضع ليشتري منها أهل منطقتها.

وبالرغم من حُسن خلق العجوز المعروفة به وسط أهالي مركز "طما" بمحافظة الفيوم، إلا إنها لم تسلم من غدر الأخرين، بعدما استدرجها سيدة وابنتها داخل منزلها لسرقة قيرطها الذهبي الذي ترتديه منذ سنوات طويلة، والتخلص من حياتها خنقا.

ونظرا لطيبة قلب المجني عليها، والمعروف عنها بصفائها مع خالقها، كان يستعين الأهالي بها لقراءة بعض الآيات القرآنية على الأطفال كثيري البكاء، استغلت السيدة المتهمة وابنتها تلك الحجة لاستدراجها داخل منزلها، لينقضا عليها بخنقها وسرقة "قرطها الذهبي وكردان قديم بالرقبة".

لم تكتفيا المتهمتان بارتكاب الجريمة بل حاولا إبعاد أصابع الاتهام عليهما بوضعها داخل "جوال"، والاستعانة بمركبة "توكتوك"، قيادة نجل المتهمة حسبما ذكر أحد الجيران، وإلقائها بأحد المناطق النائية.





أبلغ نجل المجني عليها الشرطة بغياب والدته، لتنجح في خلال ساعات في كشف ملابسات الجريمة، وكأن العدالة الإلهية لم تشاء أن تترك لقاتل تلك السيدة العجوز الفرار من قبضة الأمن الذي ألقى القبض على السيدة وابنتها وابنها الاكبر حسين، واقتيادهم، لديوان القسم.

يقول محمد عبيد جار الضحية في حديثه لـ "الشروق"، أنه منذ وقوع الحادث والجميع في زعر وصدمة من هول الموقف، مشيرا إلى أن السيدة المجني عليها طول عمرها يعرف عنها حسن الخلق، وتربطها علاقة الجيرة مع المتهمين.

وكشف ان المتهمين قاموا ببيع المسروقات بقيمة 5300 جنيه، مشيرا إلى أن المتهمين عليهم قرض من البنك قيمته 10 آلاف جنيه، ويتردد على الألسنة انه قد يكون هو الدافع للسرقة، وان حالتهم المادية متوسطة.

وأضاف أن الجريمة ليست الأولى من نوعها، فمنذ سنوات قليلة حدث اختفاء لسيدة وسرقة مشغولتها الذهبية بتلك الطريقة، وكان المحضر قيد ضد مجهول، الأمر الذي جعلت الشكوك تدب داخل الجميع بأن المتهمين هم من ارتكبوا الجريمة الاولى.

واختتم قائلا أن عائلة المجني عليهم يطالبون جميعهم بالقصاص والثأر، مرددا "أهالي البلد كلها عايشة في رعب".

بداية الواقعة عندما تلقي اللواء ثروت المحلاوي، مدير أمن الفيوم، إخطاراً من العميد محمد تعيلب مأمور مركز شرطة طامية، يفيد بالعثور على جثة خضرة محمود أحمد الصواف 85 عاما، موضوعة في جوال وملقاة في أرض مهجورة ممتلئة بالقمامة، ومبلغ بتغيبها منذ ظهر الاثنين.

ألقي القبض على المتهمين مرتكبي الواقعة وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

هذا الخبر منقول من : الشروق





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play