الإخوان تعيش حالة انشقاق وتصدع غير مسبوقة

منذ 1 شهر
October 17, 2021, 8:46 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

الإخوان تعيش حالة انشقاق وتصدع غير مسبوقة
قال الكاتب اليمني" هاني سالم مسهور" في مقال له عبر صحيفة الاتحاد " أن لفظ مصر لجماعة الاخوان وثورة 2013 كانت بمثابة اللبنة الأولى التي أدت إلى انهيار التنظيم في العالم العربي، معتبرا أن جماعة الاخوان الأن تعاني من انشقاقات و أنها فقدت القدرة على الاحتماء والانكفاء، بل إنها تعيش مكشوفة ومشتتة وغير قادرة حتى على التواصل في ما بينها لاستعادة شيء.
 
 وتابع مسهور:  بالعودة إلى نقطة الصفر عند العام 1928 حيث نشأت جماعة «الإخوان المسلمين» في مدينة الإسماعيلية المصرية على يد حسن البنا، فإنه لم يحدث تاريخياً أن حدثت شروخات في جدران معبد التنظيم،  كما هو الان ومع كل ما عبرت به الجماعة من أزمات ومن تحديات فإنها لم تعرف حوادث مماثلة تاريخياً لهكذا تصدعات هائلة، تستحق النظر إليها بموضوعية اللحظة التاريخية.
 
وأضاف الكاتب اليمني: ان الجماعة نجحت في التسلل لأنظمة سياسية عربية، واتخذت من ادعاء المظلومية وسيلة للتغلغل في المؤسسات التعليمية والاقتصادية، واستطاعت قيادات من التنظيم عبر ادعاء المظلومية الحصول على اللجوء السياسي في عدد من البلدان الغربية ومن هنا كسبت بعض النفوذ المؤقت في عدد من الدول، و بانعقاد المؤتمر الشعبي العربي الإسلامي في الخرطوم 1991، كانت الجماعة تعيش أكثر أزمنتها ازدهاراً، فلقد انتجت تنظيم «القاعدة» كذراع من الأذرع الأشد بطشاً.
 





 وأضاف: لقد استغلت الاخوان «الربيع العربي» وقفزت للسلطة وفرضت سياساتها الحاكمة على الشعوب والمنطقة.
 
وحول ثورة 30 يونيو 2013، قال الكاتب اليمني لقد كانت ثورة 2013،   نقطة الا ستدارة باستعادة الأهم، ألا وهو الوعي الوطني الذي انتفض في لحظة فارقة كان لابد منها برغم من صعوباتها وتقديراتها، فما مثلته الثورة المصرية من عمق وطني وقومي كان حجر الزاوية والركن الشديد الذي تمسكت به شعوب المنطقة بعد المصريين لإسقاط الجماعة التي بالفعل خسرت في عشرية تاريخية مكتسباتها الانتهازية في قرن من التاريخ.
 
وأضاف: بعد أن استعيدت مصر استعيدت السودان والمغرب وتونس، ويجري التعامل مع فلولهم في ليبيا فان هذا  الجهد السياسي في مواجهة جماعة «الإخوان» نجح بشكل كبير ليس فقط في هزيمة الجماعة سياسياً عبر تحطيم قنوات اتصالها مع القوى الإقليمية الداعمة لها فحسب، بل عبر تشكيل وعي شعبي ووطني تكفل في عدة مشاهد من توجيه الضربات الأكثر قوى للجماعة كما حدث في الانتخابات البرلمانية المغربية.
 
وأضاف: ان الوهن والضعف اللذان وصلت إليهما الجماعة وهي نواة تفريخ الأفكار المتشددة وصناعة المخالب المتوحشة، هي في الاستقراء التاريخي، تعد غير مسبوقة.
 
وأكد الكاتب أنه  للمرة الأولى تفقد الجماعة القدرة على الاحتماء والانكفاء، بل إنها تعيش مكشوفة ومشتتة وغير قادرة حتى على التواصل في ما بينها لاستعادة شيء، ولو يسيراً من المبادرة باستثناء فرع الجماعة في اليمن، الذي يجب التعامل معه بصرامة لهدم معبد الجماعة على رأس حراسه ومريدي المرشد العام.
الدستور





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play