أول رد من فاطمة ناعوت بشأن سمير صبري وملاحقته القضائية الكيدية ضد المفكرين

منذ 1 شهر
October 17, 2021, 11:39 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

كالعادة لا يكف المحامي/ سمير صبري عن الملاحقات القضائية الكيدية ضد المفكرين والتنويريين والمثقفين الذين يسعون لإعلاء قيم العلم والعدل والحق والوطن؛ وكلها قيم عليا أمرنا اللهُ تعالى بإعلائها والحفاظ عليها. وآخر ضحايا ذلك المحامي المشغول بمطاردة المفكرين كان المستشار المحترم/ #أحمد_عبده_ماهر الذي ينتظر محاكمته يوم ٢٠ أكتوبر الحالي بتهمة #ازدراء_الأديان، تلك التهمة الهزلية التي عصفت بقامات فكرية عملاقة مصرية وعربية لصالح تجار الدين الأدعياء الذين يرتزقون من غفلة الناس وتشويه الأديان وهدم الأوطان.
نناصر بكل قوانا المستشار المحترم/ أحمد عبده ماهر، ضد المحامي #سمير_صبري الذي لا شاغل له إلا ملاحقة التنويريين والمثقفين بالقضايا الكيدية الصغيرة طمعًا في إرضاء تجار الدين وجني الشهرة.
المستشار المحترم/ أحمد عبده ماهر يسعى بكل ما يملك من علم ومعرفة وإيمان إسلامي عميق، إلى نصرة الإسلام بتنقيته من الدسائس التي زرعها فيه بعض الفقهاء لتكريس فكرة أن الإسلام يدعو إلى العنف والنقل الغيبي غير العقلي ويكرس الخرافات ويشرعن الترويع والظلم لغير المسلم، والدين بريء من كل هذا، بل يدعو الدين لإعمال العقل والعدل والرحمة والبناء والارتقاء ونبذ الفتن، وهو ما يرفضه من يلاحقوننا بالقضايا ويسعون إلى سجن كل عقل يفكر ويدعو إلى العدل المجتمعي والتسامح الديني والارتقاء بالوطن.





المستشار المحترم العميد/ أحمد عبده ماهر حارب ضد إسرائيل في حرب ٦٧ وحرب ٧٣ وأصيب في الحربين لصالح مصر الغالية، فماذا قدم المحامي/ سمير صبري للوطن غير ترويع المثقفين وتعطيل مسيرة الوطن نحو الارتقاء والتنمية التي يصنعها الرئيس الوطني/ #عبد_الفتاح_السيسي في الجمهورية الجديدة منذ سنوات سبع؟!
كل شريف محترم في هذا الوطن العزيز يقف وراء المستشار الجليل/ أحمد عبده ماهر ضد ناثري الفتن هادمي الأوطان مشوهي الدين.
لا يليق بنا في #الجمهوريةـالجديدة التي يشيدها الرئيس #السيسي على العلم والعقل والتنوير وإعلاء كلمة الله العدل أن تُحاكم فيها العقول النيّرة التي تبني الأوطان من قِبل الظلاميين الذين يسعون إلى هدم مصر وتقويض كل سبل التنمية الراهنة ومحاربة دعوة القيادة السياسية في مصر لنشر الوعي الديني وفهم المعتقد بجوهره لا بمظهره.
نلوذُ بالسيد الرئيس الوطني/ عبد الفتاح السيسي مُشيّد الجمهورية الجديدة على العلم والعدل والتنمية والتنوير وإعمال العقل ونشر قيمة الوعي الديني المحمودة لمحاربة قوى الظلام التي تهدم الأوطان وتشوه الدين الإسلامي العدل، لمناصرة التنوير بإلغاء المادة-٩٨ من قانون العقوبات المصري، المعروفة باسم "ازدراء الأديان"، تلك المادة المطاطة الهلامية التي حوربنا بها وحوربت بها من قبلنا عقولٌ نيّرة تحبُّ اللهَ وتحبُّ الوطنَ، ويُحارب بها الآن المستشار الجليل/ "أحمد عبده ماهر" الذي حارب الصهاينة في حربي: ٦٧، ٧٣، وأُصيب في كليهما، ويتم اليومَ نهشُ جسده المريض الواهن بالملاحقات القضائية الكيدية التي رفعها ضد محام يسعى للشهرة وإرضاء قوى الظلام في مصر. نطالبُ البرلمان المصري والمشرّع الكريم بإلغاء تلك المادة التي يتخذها الأدعياء الظلاميون وتجار الدين والإخوان فرسًا حرونًا أرعن يدهسون به كل عقل يفكر لصالح الدين وصالح الوطن.
فاطمة ناعوت
AbdelFattah Elsisi - عبد الفتاح السيسي

light-dark.net





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play