عاجل| تفاصيل جديدة عن يوم أغتيال القذافي

منذ 1 شهر
October 22, 2021, 8:48 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

عاجل| تفاصيل جديدة عن يوم أغتيال القذافي

نشرت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية شهادة الصحفي ألفريد دي مونتسكيو الذي دخل الغرفة التي نقل إليها جثمان القذافي بعد يوم من مقتله، وعايش الأحداث واستمع لشهادات من كانوا قرب موقع الجريمة.
في غرفة كبيرة تفوح منها رائحة قوية جدا، دخلت في زحام شديد فوجدت نفسي أخيرا أمام جثة الزعيم الليبي معمر القذافي وبجانبها جثتي ابنه وحارسه الشخصي الرئيسي"، هكذا يصف الصحفي الفرنسي ألفريد دي مونتسكيو اللحظات الأخيرة في حياة القائد الليبي الراحل معمر القذافي، وذلك بعد 10 سنوات على مقتله.
يقول الصحفي إنه قبل يوم من اغتيال القذافي، وتحديدا في 20 أكتوبر 2011، غادر رتل من نحو 40 سيارة مدينة سرت الساحلية، آخر معقل موال للقذافي على أمل اقتحام صفوف الثوار في حين لا يزالون نائمين.
وتوجه المراسل الذي كان يعمل في مجلة "باري ماتش" إلى مدينة سرت عقب مقتل القذافي مباشرة، وفقا للصحيفة.






ويوضح ألفريد "أطلق العنان لليبيين في ذلك اليوم"، وشاهدت بعض الليبيين يركلون جثة القذافي أو يقتلعون خصلات من شعره أو حتى بعض أظافره.وتابع "كان غضبهم شديدا ويلتقطون صور سيلفي ويلمسون جثمانه بل ويتعمدون إهانته كان الأمر مثيرا للشفقة".
وأضاف "لم تلاحظ خطوط المتمردين الأولى التي أنهكتها أسابيع من القتال مرور أي شيء، إلا طائرة أمريكية بدون طيار ترصد القوات التي تحاول الهروب"، وكان ذلك الرتل يرافق القذافي الذي خسر معركة سرت.
ووصف الصحفي الفرنسي المشهد قائلا "لقد كانت مجزرة كانوا ينقلون مئات من عبوات البنزين لعبور الصحراء، فمات كثير منهم وهم يزحفون على الأرض على بقع الوقود المشتعلة".
وأشار إلى أن القذافي أصيب في رأسه، كما وثقت فيديوهات المحتجين لاحقا أنه كان ينزف بغزارة، وهرب مع ابنه سيرا على الأقدام ليتعقبه الثوار قبل أن يلجأ إلى فتحتي صرف كبيرتين.
ويقول مونتسكيو "أصبح من كان يوما يطلق على نفسه ملك ملوك إفريقيا محاصرا في المجاري"، قبل أن يقضي المحتجون على المتبقي من مؤيديه ويقتلونه بالطريقة التي نشرت على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي.
ونقل عن أحد المتمردين قوله "عليك أن تفهم أن هذا الرجل الذي حكم لمدة 42 عاما، كان أسوأ من الشيطان ولم نعد ننظر إليه على أنه بشر إطلاقا".
وواصل شهادته قائلا "لقد قتل برصاصتين من مسافة قريبة"، وهو الاستنتاج الذي توصل إليه الطبيب الشرعي الذي أجرى تشريح جثته.

هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play