تحذير من استخدام سماعات الأذن طويلا .. تعرف على اضرارها

منذ 1 شهر
October 24, 2021, 2:40 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

تحذير من استخدام سماعات الأذن طويلا تعرف على اضرارها

مع التطور التقنى المهول، أصبحت حياتنا ملغمة بمخاطر لا حصر لها من جراء استخدام الأجهزة الحديثة، من بينها سماعات الأذن التى زادت مبيعاتها بوتيرة كبيرة مؤخرًا، حيث باعت شركة أبل وحدها نحو 100 مليون مجموعة من أجهزة" إيربودز" خلال عام 2020.


وفى الوقت الذى أصبح هذا النوع من الأجهزة جزءًا أساسيًا من مفردات الحياة اليومية لكثير من الأشخاص، بدأت أصوات المختصين تتعالى بالتحذير من أضرارها، ومن بين التحذيرات الطبية بحث حديث نشره موقع "ذا كونفرسيشن" الأسترالى.
وبحسب البحث الجديد فإن الاستخدام المطول لأجهزة السماعات اللاسلكية داخل الأذن يمكن أن يتسبب فى مشاكل ويؤثر على شمع الأذن.
أهمية شمع الأذن
يعتبر إنتاج شمع الأذن، المعروف أيضًا باسم الصِملاخ، عملية طبيعية فى البشر والعديد من الثدييات الأخرى، ويجب أن يكون هناك دائمًا طبقة رقيقة من الشمع بالقرب من فتحة قناة الأذن، إذ يعد الشمع إفراز مضاد للماء ووقائى يعمل على ترطيب جلد قناة الأذن الخارجية.





كما يعمل على الوقاية من العدوى، ويوفر حاجزًا للحشرات والبكتيريا والماء.
ويتكون شمع الأذن عن طريق إفرازات الغدد الدهنية والغدد العرقية التى تفرزها بصيلات الشعر، والتى تقوم بدورها بعد ذلك بحبس الغبار والبكتيريا والفطريات والشعر وخلايا الجلد الميتة لتكوين الشمع.
فى هذه العملية تشبه قناة الأذن الخارجية نظام السلم المتحرك، حيث يتحرك الشمع دائمًا نحو الخارج، وهى الآلية التى تمنع الأذن من الامتلاء بخلايا الجلد الميتة.
كما تساعد حركات الفك الطبيعية أيضًا على خروج الشمع من الأذن، وبمجرد أن يصل الشمع إلى نهاية الأذن، فإنه يسقط ببساطة.
أضرار سماعات الأذن
تُعد الأذن ذاتية التنظيف، وتؤدى وظيفتها بشكل أفضل دون انقطاع، لكن أى شيء يُعيق خروج الشمع من الأذن، يمكن أن يسبب مشاكل.
ولا يتسبب الاستخدام العادى للأجهزة التى توضع داخل الأذن فى كثير من الأحيان فى حدوث مشكلات، لكن استخدام سماعة الأذن لفترات طويلة، مثل تركها طوال اليوم، يمكن أن يتسبب فى عديد من الأضرار، من بينها ضغط شمع الأذن، مما يجعله أكثر صلابة، ويصعب على الجسم طرده بشكل طبيعى، وقد يتسبب هذا الأمر فى حدوث التهابات.
ومن بين أضرار تلك السماعات، حبس العرق والرطوبة فى الأذنين، مما يجعلها أكثر عرضة للالتهابات البكتيرية والفطرية، كما يخلق حاجزًا أمام الطرد الطبيعى لشمع الأذن، الأمر الذى يؤدى فى النهاية إلى تحفيز الغدد الإفرازية وزيادة إنتاج شمع الأذن وتراكمه.
ويقول المختصون إن تراكم شمع الأذن، يمكن أن يسبب مشاكل فى السمع، إلى جانب أعراض أخرى مثل الألم، والدوخة، وطنين الأذن، والحكة، والدوار، إلى جانب تضرر حاسة السمع نفسها، إذا تم ضبط مستوى الصوت على مستوى عالٍ جدًا.
كما يؤدى الاستخدام الطويل للسماعات إلى تقليل مستوى النظافة العامة للأذن، خاصة فى حالات عدم تنظيف وسادات سماعات الأذن بشكل صحيح، أو إذا كانت ملوثة بالبكتيريا أو العوامل المعدية.
وينصح الأطباء بتقليل استخدام سماعات الأذن، كما ينصحون بترك شمع الأذن يسقط بمفرده، مع تجنب استخدام أعواد القطن بشكل متكرر، لأن ذلك قد يدفع شمع الأذن على العودة إلى قناة الأذن.

هذا الخبر منقول من : مبتدأ





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play