أصحي ابني 5 الفجر ليه؟ جدل بين أولياء الأمور

منذ 1 شهر
October 24, 2021, 3:59 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

أصحي ابني 5 الفجر ليه؟ جدل بين أولياء الأمور


حالة من الجدل يعيشها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة عبر جروبات أولياء الأمور؛ بشأن تقسيم الفترات الدراسية إلى 3 و4 فترات، لليوم الدراسي الواحد؛ لتقليل الكثافة الطلابية داخل الفصول.
 
وتواصل القاهرة 24، مع عدد من هؤلاء أولياء الأمور، لمعرفة رأيهم بشأن تقليل الكثافة الطلابية، ومواعيد المدارس التي تعمل 4 فترات في اليوم الدراسي الواحد. 
 
وقالت سارة سعد، وُليَّة أمر طالب بالصف السادس الابتدائي: إن تقسيم اليوم الدراسي إلى 4 فترات؛ سيصبح أمرا صعبا على الطلاب وأولياء الأمور، نتيجة لأن الطابور الصباحي يبدأ في تمام الساعة السادسة والنصف صباحا؛ مما يجعل استيقاظ الطفل يكون في تمام الساعة الخامسة، مشيرة إلى أن هناك طلابا يأتون من قرى أخرى بالمواصلات. 
 
وأضافت، خلال حديثها لـ القاهرة 24، أن فصل الشتاء على الأبواب؛ مما يصعب على الطلاب ذهابهم للمدرسة في هذا التوقيت المبكر، لافتة إلى أنه يمكن تقسيم الفترات إلى 2 أو 3 فقط؛ مما يسهل الأمر على الطلاب والمدرسين.
 





فيما اقترحت، تطبيق وسائل أخرى لتقليل الكثافة؛ منها: تقسيم أيام الأسبوع على مراحل التعليمية المختلفة، بالإضافة إلى إدخال يوم السبت، ضمن أيام الدراسة الأسبوعية، وإلغاء الإجازة فيه. 
 
وعبَّرت وليَّة الأمر، عن عدم رضائها بتقسيم اليوم الدراسي إلى 4 فترات لتقليل الكثافة الطلابية، بقولها: ليه أصحي ابني 5 الفجر عشان يحضر ساعتين في اليوم الدراسي؟.
 
بينما أشارت أميرة عمر، ولِيَّة أمر أخرى، إلى أن الصعوبة في تقسيم الفترات؛ تكمن في الفترة المسائية، حيث أن الطلاب خلال فترة الظهيرة يكونون في حالة من الخمول، على خلاف الوضع حال استيقاظهم مبكرًا، موضحة أنها ليست معترضة على الفترة الصباحية، ولكن على المسائية فقط التي ستجعل أبنائها في حالة من عدم التركيز، خاصة أنهم ليسوا معتادين على الدراسة في هذا التوقيت.
 
فيما عارضت حنان ممدوح، وَليَّة أمر أخرى، ما تقوله سابقتيها: أميرة وسارة، مشيرتان إلى أن تقسيم الفترات الدراسية سيساعد بشكل كبير على تقليل الكثافة الطلابية داخل المدرسة، وليس داخل الفصول فقط، بالإضافة إلى أن عدد ساعات الدراسة ستنخفض؛ مما يجعل أولياء الأمور أكثر اطمئنانا على أبنائهم.
 
وأضافت في حديثها لـ القاهرة 24، أن تقسيم الفترات الدراسية هو الحل في هذا التوقيت؛ لحماية أبنائنا، قائلة: المهم ولادنا يرجعوا بسلام وبصحة.
 
وأوضحت أن مدرسة ابنتها تلتزم بالاجراءات الاحترازية من أول أسبوع في الدراسة، من حيث التزام المعلمين بالكمامات والإجراءات الوقائية اللازمة، متمنية استكمال عام دراسي آمن وخالي من فيروس كورونا، لتستمر العملية الدراسية على أكمل وجهه.
 
بينما أشارت وليَّة أمر أخرى، لـ القاهرة 24، إلى أن الكثير من أولياء الأمر يعترضون على القرارات، من بمبدأ الاعتراض، وليس من مبدأ: هل القرار لصالح الطلاب أم لا، لافتة إلى أن تقسيم الفترات الدراسية؛ هو قرار مناسب لحل مشكلة تقليل الكثافات الطلابية داخل المدارس.

هذا الخبر منقول من : القاهره 24





اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري
احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play