قصة صورة جلوس البابا تواضروس آخر الصف.. كيرلس مجدي يروي

2 شهر
November 23, 2021, 2:11 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

قصة صورة جلوس البابا تواضروس آخر الصف كيرلس مجدي يروي

حكى كيرلس مجدي، عن قصة صورة قداسة البابا تواضروس، والتي التقطت له عندما كان جالساً في آخر الصفوف، حيث نشر الحساب الخاص بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية منشور يحكي فيه كيرلس ويقول: الانبهار بقى بالموقف اللي ورا الصورة اللي خلانا احنا متنحين واحنا جوه القاعة مع قداسة البابااللي مش عارف احنا كنا بنعمل ايه في جزء من الملتقي حاجة اسمه السيمينار و ده من الاخر حاجة زي محاكاة لجلسات المجمع المقدس و كأن سيدنا عاوز يفهم شباب الكنيسة من كل الايبارشيات ازاي كنيستهم بتاخد القرارت و ازاي بيتخطط لمستقبل الكنيسة.





المهم إننا اتقسمنا علي 5 مجموعات و كل مجموعة بتناقش موضوع و بنطلع من المناقشات دي بالتحديات اللي بتواجه الشباب و الكنيسة و ايه الحلول المقترحة و بعد انتهاء كذا جلسة من المناقشات بنكتب الكلام ده بشكل منمق و بننتخب ممثل عن كل مجموعة يطلع يعرض نتيجة مناقشاتنا و المقترحات و بعدها بننتخب رئيس للجلسة و اتنين نواب يديروا الجلسة العامة اللي هناقش فيها كل المواضيع طبعا بحضور قداسة البابا و بعض من الاباء الاساقفة.

طبعا في كرسي لقداسة البابا في مكان علي المنصة قدام رفض انه يطلع يقعد عليه علشان يخلي الشباب يقود بشكل حر كأنه أحد الحاضرين عادي يعني كده في اخر كرسي في القاعة زي ما باين في الصورة

و احنا بنناقش المواضيع بقي ممثل كل مجموعة بيطلع يقول الخلاصة و رئيس الجلسة بيسيب 5 دقايق لاي تعليقات او مقترحات من الناس اللي قاعدة مننا بتكون برفع الايدي و يأذن ليك رئيس الجلسة و المايك بتوصله ليك خادمة علشان تقول اللي عاوزه و بعد ما انتهي واحد من ممثلي احد المجموعات و اتفتح باب المناقشة قداسة البابا حب يقول تعليق فرفع أيده زينا علشان ياخد اذن رئيس الجلسة اه بأمانة زي ما بقولك كده الفكرة بقي ان رئيس الجلسة مشفش سيدنا و هو رافع ايده لانه اخر القاعة و ادي الاذن لبنت تاني تقول رأيها قبل قداسة البابا و في نفس اللحظة كان المايك في ايد سيدنا سيدنا ادي المايك للبنت علشان تتكلم الاول علشان الترتيب و النظام و استني لما رئيس الجلسة يديله الاذن و احنا متنحيين اللي هو فيه ايه

وطبعا ختم سيدنا ان الملفات دي هتقدم فعلا لسكرتارية المجمع المقدس و هتناقش بشكل رسمي .

دا موقف بسيط من مواقف كتير اثرت فينا اكتر من مليون عظة هو بابا فعلا يا شباب بشكل مبهر جدا احنا في عصر بابا مستنير و بيثق في قدرات الشباب و بيقدملهم كل الدعم بشكل عظيم .

هذا الخبر منقول من : وطنى

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play