عائلة خافت على أطفالها من السكري واكتشفت المفاجأة .. قصة ولا في الخيال

2 شهر
November 25, 2021, 5:53 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

عائلة خافت على أطفالها من السكري واكتشفت المفاجأة قصة ولا في الخيال

بسبب خوفها من إصابة أحد أطفالها بمرض السكري نتيجة تاريخها المرضي معه، شاركت إحدى العائلات الأمريكية في تجربة سريرية لإحدى المنظمات الصحية في ولاية داكوتا الجنوبية بالولايات المتحدة.

وحسب الموقع الرسمي لمنظمة Sanford Health ، اكتشف القائمون على الدراسة أن الأطفال لم يكن بهم أي علامة ترصد إصابتهم بمرض السكري، لكنها وجدت إصابة طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات، بمرض الداء البطني أو الداء الزلاقي مما ينتج عنه أضرارا بالأمعاء الدقيقة ويجعلها غير قادرة على امتصاص الأغذية الضرورية.

وعن تفاصيل اكتشافها للمرض الخطير، أكد الطبيبان شين وستاتشي فوجل أن الطفلة كيمبر، 5 سنوات، وشقيقها البالغ من العمر عامين شاركا في دراسة لمجموعة Sanford Health الكبيرة لفحص الأطفال دون 5 أعوام، بحثا عن علامات إصابة بمرض السكري للأطفال ضمن فحص طبق على أكثر من 3 آلاف طفل على مدى عامين.

وأضاف الدكتور شين فوجل، أخصائي البصريات: أرى مرض السكري كثيرًا كل يوم في العيادة التي أعمل بها ، لذلك أردت فقط التأكد من أنها (كمبر) لم تكن مصابة به .

وأوضحت الطبيبة ستاتشي فوجل: في البداية أخبرنا والديها أن لديها بطنا ذات طبيعة خاصة؛ لذلك لا يمكنها أن تحتوي على أشياء بها جلوتين .





العائلة الأمريكية

وأشار الطبيب شين فوجل إلى أن أكثر ما يقلقه على ابنته هو انتقال العدوى، حيث لم تعد الأسرة تخرج لتناول الطعام بنفس القدر، وبدلاً من ذلك تختار الطهي في المنزل، فلديها محمصة خبز خاصة بها من أجل خبزها الخالي من الجلوتين أيضًا.

ومن أصعب المواقف التي شعرت بها الأسرة هو كيفية تهيئة الطفلة لكي تعيش في مكان آخر بعيدا عن الأسرة، حتى تتمكن من تناول طعام لا يحتوي على الجلوتين، بعد أن تخلصت منه الأسرة أيضاً على الفور.

وقال الأب إن الأمر الأكثر صعوبة هو عندما تسأل ابنته البالغة من العمر 5 سنوات لماذا باستطاعة الأطفال أكل طعام لا تستطيع هي أكله مثلهم.

ويظهر المرض كردة فعل عندما يتناول الفرد مادة الجلوتين الموجودة في الأطعمة التي تحتوي على القمح، والشعير، حيث تهاجم خلايا الجهاز المناعي الأمعاء الدقيقة، ومشكلة هذا المرض أنه مزمن، ومن أعراضه: الإسهال والإرهاق وفقدان الوزن وألم البطن والغثيان والتقيؤ .

وتكمن خطورة المرض في نقص الفيتامينات الذي يحدثه لدى المصاب، وذلك بسبب عدم قدرة بطانة الأمعاء الدقيقة لديه على امتصاص المواد الغذائية.

ويُمكن أن يُؤثر سوء الامتصاص على النمو والتطور لدى الأطفال، مثل قصر القامة، وقد يؤدي إلى تداعيات خطيرة مثل العقم، هشاشة العظام وسرطان الغدد الليمفاوية المعوية.

صدى البلد

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play