السماء أظلمت.. شاهد يوم نقل جسد القديس البابا كيرلس

1 شهر
November 25, 2021, 9:43 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

السماء أظلمت شاهد يوم نقل جسد القديس البابا كيرلس

إحتفلت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أمس بتذكار نقل جسد القديس البابا كيرلس السادس إلى دير الشهيد العظيم مارمينا العجائبى بصحراء مريوط عام 1972م، وايضاً مرور خمسون عاماً على انتقاله للسماء.وكان البابا كيرلس قد أوصي أنه عقب نياحته بضرورة نقله إلى دير مارمينا بصحراء مريوط، وعمل قداسة البابا شنودة الثالث على تنفيذ وصية البابا كيرلس والذي كان نص الوصية يقول :أوصى بدفن جسدى فى مدفن كنيسة دير مار مينا فى صحراء مريوط، بالملابس التى على جسدى، ولا لزوم لغيرها.

كان نص وصية البابا كيرلس السادس، قبل وفاته فى 9 مارس 1971

وبعد دفن جثمان قداسة البابا كيرلس بجوار القديس مرقس الرسول بالكاتدرائية المرقسية لفترة قصيرة أمر قداسة البابا شنودة الثالث بتنفيذ وصية البابا كيرلس التى تنص على دفنه فى دير حبيبه مارمينا بمريوط وفى يوم 22 نوفمبر عام 1972م احتفلت الكنيسة بنقل جسد البابا كيرلس.





وفى صباح يوم 23 نوفمبر نقل الجسد فى احتفال مهيب لدير القديس مارمينا العجائبى بمريوط وهناك حملة أبناؤه بفرح عظيم وطيف به فى الدير ووضع فى مزار خاص ولا يزال أبناءه يذهبون إليه فى أفواج لا تنقطع ليتبارك من جسده الطاهر.

وفي نفس السياق فقد تداولت الصحافة والأخبار في هذا اليوم استيقاظ سكان القاهرة على صوت رعد وبعد ساعة أظلمت السماء وتعرضت القاهرة لموجة مفاجئة عنيفة من الأمطار والمظاهر الغير طبيعية .

وعقب الأستاذ عازر ميخائيل يوسف، نجل المتنيح القمص ميخائيل يوسف شقيق المتنيح البابا كيرلس السادس على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك عن هذه الأحداث قائلاً:في صباح يوم الخميس 23نوفمبر 1972 تم نقل جثمان البابا كيرلس السادس من الكاتدرائية المرقسية بالانبا رويس الي دير مارمينا بمريوط

استيقظ سكان القاهرة في هذا اليوم على صوت الرعد وبعد ساعة أظلمت السماء وتعرضت القاهرة لموجة مفاجئة عنيفة من الأمطار وساد الظلام معظم أوقات النهار ( هكذا ذكرت الجرائد والمجلات القومية حسب ما سجلته مصلحة الارصاد الجوية) بينما ظلت الإسكندرية بدون أمطار.

وبعد ان وضع الجثمان اسفل هيكل كاتدرائية مار مينا بالمزار الذي اعد علي وجه السرعة حيث كانت الكاتدرائية لم يكتمل البناء الخرساني لها فكانت بدون سقف.

هطلت الامطار الغزيرة علي منطقة مريوط بعد جفاف يقارب ثلاث سنوات ففرح الإعراب بعد ان ارتوت الزروع لقد كان وجود جسد البابا القديس سبب بركة للمنطقة كلها.

هذا الخبر منقول من : وطنى

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play