مميزات المدارس اليابانية المصرية تعلنها التربية والتعليم

1 شهر
December 5, 2021, 6:35 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

مميزات المدارس اليابانية المصرية تعلنها التربية والتعليم

احتفلت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) بحفل تسليم الشهادات للدفعة الأولى من الفريق المعتمد لتطبيق أنشطة التوكاتسو اليابانية.

‎حضر الاحتفالية الدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشئون المعلمين، والدكتور أحمد ضاهر نائب الوزير للتطوير التكنولوجي، والدكتور هاني هلال وزير التعليم العالي الأسبق وأمين عام لجنة تسيير الشراكة المصرية اليابانية للتعليم، وأوكا هيروشي السفير الياباني بالقاهرة، والسيدة إيموتو ساتشيكو النائب الأول لرئيس هيئة التعاون الدولي اليابانية (جايكا)، ونيفين حمودة مستشار الوزير للعلاقات الاستراتيجية والمشرف على المدارس المصرية اليابانية، والدكتورعصام حمزة رئيس مركز الآداب والثقافة بالجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا مندوبًا عن الدكتورأحمد الجوهري رئيس الجامعة اليابانية، وأومورا يوشيفومي رئيس مكتب جايكا بمصر.

ورحب الدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشئون المعلمين، بالحضور، موجهًا التحية والتقدير لدولة اليابان حكومة وشعبًا، مؤكدًا على عمق علاقات الصداقة التي تربط بين الشعبين العريقين المصري والياباني، والتي تترجم في أشكال متنوعة من التعاون المثمر في مختلف المجالات.

‎وأوضح أنه حفاظًا على فلسفة وهوية الأنشطة اليابانية ظهراحتياج لمنح إجازة للعاملين بهذه الفلسفة التي تحتاج إلى العمل من خلال مراحل متتالية؛ لذلك تم الاتفاق مع منظمة الجايكا على التعاون من أجل استصدار شهادات معتمدة للقائمين على تقديم أنشطة التوكاتسو، وذلك للمرة الأولى في العالم؛ حيث لا يوجد نظير لها.





وأشار إلى ‎أن هذه الشهادة ستؤهل حاملها للعمل في أنشطة التوكاتسو، والتدريب عليها وتأهيل العاملين بها ليمارسوها بمهنية في مصر على كافة مستوياتها؛ لتمتد مستقبلًا لتشمل المسئولين عن تطبيق التوكاتسو أوالمدارس التي بها أنشطة التوكاتسو أوالمعلمين العاملين بتلك المدارس.

وأكد أن التعاون المشترك مع دولة اليابان في قطاع التعليم بدأ عقب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لليابان عام 2016، وإطلاعه على التجربة اليابانية الملهمة في مجال التعليم، ووجه مباشرة بتطبيق النموذج الياباني في مصر، حيث تم الاتفاق على أن يشمل المشروع إقامة (100) مدرسة تشغيل جديد على النموذج الجديد، و(100) مدرسة حكومية، و(12) مدرسة رائدة بدأ فيها تطبيق تجربة أنشطة التوكاتسو في مراحله الأولى.

‎وأكد أن الاهتمام بالتوسع في إنشاء المدارس المصرية اليابانية يأتى من منطلق أنها تحمل ثلاث ميزات رئيسية، هي أن جوهر التعليم الياباني يكمن في الشخصية المتكاملة للطفل، وهو ما يتفق أيضا مع هدف البرنامج التعليمي الجديد 2.0 الذي يهتم بتنمية القدرات الدراسية للطلاب، وتنمية الأخلاق؛ من أجل تنشئة أجيال تلتزم بالقواعد والقوانين، وتحترم مشاعر الآخرين، كما أن صيغة التعلم الجماعي تنمي مهارات التواصل مع الآخرين.

‎واستكمل: “لذا اتخذنا قرارًا بإضافة أنشطة التوكاتسو كمكون في المنهج المصري الجديد، الذي تسعى الوزارة من خلال تطبيقه إلى إصلاح المنظومة التعليمية في مختلف المدارس فى مصر”.

‎وقال: “نحتفل اليوم باعتماد أول فريق مصري معتمد في مصر لأنشطة التوكاتسو، وفق إجراءات محددة ومنهجية علمية غير مسبوقة تمت مأسستها في مصر وهي تعد إجراءً فريدًا من نوعه لمصر، ويمكن نقله لأي دول تسعى إلى تطبيق أنشطة التوكاتسو، مؤكدًا أن من الأهداف المهمة لإجراءات اعتماد هذا الفريق هو الحد من الاجتهادات غير المنظمة، سواء من الأفراد أو المؤسسات، والتي يقوم بها غير المؤهلين للحديث عن أنشطة التوكاتسو”.

‎كما أكد أن الوزارة تتوجه نحو إحداث تطوير شامل للمنهج وآليات وأدوات التقويم؛ ليتماشى مع متطلبات التنمية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، والاعتماد على التكنولوجيا؛ لتكون بوابة النفاذ إلى التنافسية الدولية؛ من أجل تحقيق أهداف استراتيجية التنمية المستدامة رؤية مصر 2030 .

‎وأشادت إيموتو ساتشيكو بالتعاون مع الجهات التى تساهم فى جودة التعليم فى المدارس والأنشطة الخاصة بالتوكاتسو، وتوفير العديد من الخبراء اليابانين، والمعلمين والفنيين الذين لديهم خبرة طويلة في هذا المجال، وكذلك الشركات الخاصة الأهلية والتى تدعم هذه الأفكار المختلفة هنا فى مصر، موجهة الشكر للدكتور طارق شوقى والأستاذة نيفين حمودة وجميع العاملين فى إنجاح هذه المنظومة، مشيرة إلى أهمية هذه المبادرة لتمكين التنمية المستدامة للموارد البشرية بحيث يتم تطوير أنشطة التوكاتسو التى يتم من خلالها تنفيذ المناهج الدراسية بشكل مستمر من قبل المعلمين المصريين بما يتناسب مع الأوساط التعليمية المصرية.

ومن جانبها، أكدت نيفين حمودة مستشار الوزير للعلاقات الاستراتيجية والمشرف على المدارس اليابانية أن هذا المشروع منذ البداية كان يهدف لإنشاء بعض المدارس، لكننا نطمح في التوسع في هذا المشروع وزيادة أعداد المدارس، وعملنا على وجود إجازة لمن يعمل في أنشطة التوكاتسو، مشيرةً إلى أن جوهر التعليم الياباني يتفق مع هدف البرنامج التعليمي المصري الجديد 2.0، كما نسعى للوصول لكليات التربية لتأهيل المعلمين لهذا النشاط، بالإضافة إلى توثيق واعتماد المدارس الراغبة في تطبيق هذا النشاط.‎

‎وفى نهاية الحفل، تم تكريم الفريق المعتمد لتطبيق أنشطة التوكاتسو اليابانية وهم الدكتورة عزيزة رجب خليفة، وسحر حامد نصر الدين، وأبو الحسن أبو المجد أحمد، والدكتور أحمد توفيق الحسيني، والدكتورة أشواق عبد الجليل علي، وأسماء مصطفى محمد، وحسين منير مرسي، ومحمد أحمد حمزة، والدكتورة شيماء نبيل.

وزارة التربية والتعليم

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play