ما معنى لانكم بالنعمة مخلّصون

1 شهر
December 10, 2021, 10:45 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

ما معنى لانكم بالنعمة مخلّصون

يقول بشارة الانجيل فى رسالة بولس الرسول الى أهل أفسس بحث في الكتاب المقدس لانكم بالنعمة مخلّصون

“ لانكم بالنعمة مخلّصون بالايمان وذلك ليس منكم.هو عطية الله. ليس من اعمال كي لا يفتخر احد” (افسس 2: 8-9) فليس لأي خاطئ ، مهما تكدست خطاياه وكانت فظيعة، ان يقنط من امكانية تطهيره بدم المسيح ،

ايضا في رسالة يوحنا الأولى 1 :7 ”ودم يسوع المسيح ابنه يطهرنا من كل خطية” . فيا لغنى هذه النعمة التي تدرك الخاطئ لترفعة إلى مصاف القديسين.

فكل ما يطلبه الله منا أن نؤمن بعمل دم المسيح المسفوك، ذلك العمل العظيم الذي تممه الفادي نيابة عن الخطاة، فلا حاجة لأحد غير الإيمان والتوبة عن خطاياه.





لقد أكْمَلَ الرب يسوع المسيح المخلص عَمَلَهُ الكفاري عن الخطاة وهو لا يطلب منهم إلا أن يأتوا اليه بالإيمان تأبين عن خطاياهم، مؤمنين بما عَمِلَهُ هو لأجلهم ، فينالون بالإيمان باسمه غفران الخطايا .

قال بطرس عن الرب يسوع المسيح في اعمال الرسل “له يشهد جميع الانبياء ان كل من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا” (اعمال 10: 43)

وقال بطرس ايضا عن الرب يسوع المسيح “وليس باحد غيره الخلاص. لان ليس اسم آخر تحت السماء قد أعطي بين الناس به ينبغي ان نخلص” (اعمال 4: 12)

شهد بولس الرسول بعمل نعمة الله فيه فى رسالته الأولى لتموثاوس:

“صادقة هي الكلمة ومستحقة كل قبول ان المسيح يسوع جاء الى العالم ليخلّص الخطاة الذين اولهم انا.” (1 تيموثاوس 1: 15)

وهكذا نرى ان النعمة خلصت خاطئا كبيرا كبولس مضطهد المؤمنين والمقاوم ليسوع . فيها الكفاية للتكفير عنك ايضا.

آه . هي النعمة ! ‘‘ليس أننا نحن احببنا الله ، بل أنه هو أحبنا وأرسل ابنه كفارة لخطايانا‘‘. رسالة يوحنا الأولى 4 :10

عزيزى ثق بعمل الرب يسوع الكفاري في موته لأجلك على الصليب وتزكر قول القديس يوحنا فى بشارة الانجيل

“لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية.” (يوحنا 3: 16)

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play