دمسوا الفول فى بيوتكم واستعدوا رسالة عاجلة للمصريين

5 شهر
December 15, 2021, 9:52 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

دمسوا الفول فى بيوتكم واستعدوا رسالة عاجل للمصريين

ط

دعا الإعلامى محمد على خير، المصريين، اليوم الثلاثاء، لـ تدميس الفول فى المنازل، وذلك بهدف مواجهة موجة التضخم التى يعانى العالم أجمع منها.ارتفاع الأسعار

وأضاف خير ، خلال حديثه فى برنامج كلام بالمصرى المذاع عبر الراديو 9090، أن موجة التضخم الحالية والتى أدت لارتفاع الأسعار لن تنقشع قبل 9 أشهر من الآن، وهو ما يتطلب الاستعداد للفترة القادمة، والتحكم فى الراتب الشهرى بعقلانية، مثلما يفعل الأروبيون حاليا.

وأشار إلى أن مصر بها نحو 40 مليون مواطن، يحرصون على تناول وجبة الفول والكشرى يوميا، وهما الوجبتان الأساسيتان للمجتمع، وبالتالى مع التضخم الذى يلاحق كل المنتجات حاليا، قد تتعرض الحبوب المستخدمة فى الوجبتنن إلى ارتفاع فى الأسعار، وهو ما يؤكد ضرورة العودة إلى العادات القديمة وتدميس الفول فى المنازل مرة أخرى.

رجعوا الدماسة

وأوضح مقدم برنامج كلام بالمصرى على الراديو 9090، أن الدماسة كانت ضمن الأجهزة الرئيسة لـ العروسة المصرية، داعيا لإعادة شرائها فى الأجهزة فى عصرنا.

وقدم محمد على خير، مقترحًا للحكومة، وخصوصا لـ وزارة التموين، وعلى رأسها الدكتور على المصيلحى، بدعم المنتجات المستخدمة فى صناعة الفول أو الكشرى، سواء كان ذلك بشكل مباشر أو غير مباشر.

سعر الغاز

ولفت إلى ارتفاع سعر الغاز فى الخارج، مؤكدًا أن الحكومة المصرية قررت رفع سعره على المصانع فقط، بنسبة 28%، معربا عن قلقه من أن يحدث هذا مع منتجات أهم وجبتين للمصريين.

كشرى ورغيف عيش!

واستطرد: نحاول نعدى الـ 3 أشهر المقبلين، ونشوف الدنيا هتعمل إيه عايز المواطن يلاقى السعر فى متناول إيده، خصوصا إنه بيفرغ علبة الكشرى فى رغيف عيش، خلونا نفكر إزى نخفف الضغط على الوجبة دى، من خلال صناعتها فى المنزل .

دعا الإعلامى محمد على خير، المصريين، اليوم الثلاثاء، لـ تدميس الفول فى المنازل، وذلك بهدف مواجهة موجة التضخم التى يعانى العالم أجمع منها.ارتفاع الأسعار

وأضاف خير ، خلال حديثه فى برنامج كلام بالمصرى المذاع عبر الراديو 9090، أن موجة التضخم الحالية والتى أدت لارتفاع الأسعار لن تنقشع قبل 9 أشهر من الآن، وهو ما يتطلب الاستعداد للفترة القادمة، والتحكم فى الراتب الشهرى بعقلانية، مثلما يفعل الأروبيون حاليا.

وأشار إلى أن مصر بها نحو 40 مليون مواطن، يحرصون على تناول وجبة الفول والكشرى يوميا، وهما الوجبتان الأساسيتان للمجتمع، وبالتالى مع التضخم الذى يلاحق كل المنتجات حاليا، قد تتعرض الحبوب المستخدمة فى الوجبتنن إلى ارتفاع فى الأسعار، وهو ما يؤكد ضرورة العودة إلى العادات القديمة وتدميس الفول فى المنازل مرة أخرى.

رجعوا الدماسة

وأوضح مقدم برنامج كلام بالمصرى على الراديو 9090، أن الدماسة كانت ضمن الأجهزة الرئيسة لـ العروسة المصرية، داعيا لإعادة شرائها فى الأجهزة فى عصرنا.

وقدم محمد على خير، مقترحًا للحكومة، وخصوصا لـ وزارة التموين، وعلى رأسها الدكتور على المصيلحى، بدعم المنتجات المستخدمة فى صناعة الفول أو الكشرى، سواء كان ذلك بشكل مباشر أو غير مباشر.

سعر الغاز

ولفت إلى ارتفاع سعر الغاز فى الخارج، مؤكدًا أن الحكومة المصرية قررت رفع سعره على المصانع فقط، بنسبة 28%، معربا عن قلقه من أن يحدث هذا مع منتجات أهم وجبتين للمصريين.

كشرى ورغيف عيش!

واستطرد: نحاول نعدى الـ 3 أشهر المقبلين، ونشوف الدنيا هتعمل إيه عايز المواطن يلاقى السعر فى متناول إيده، خصوصا إنه بيفرغ علبة الكشرى فى رغيف عيش، خلونا نفكر إزى نخفف الضغط على الوجبة دى، من خلال صناعتها فى المنزل .

هذا الخبر منقول من : مبتدأ

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play