بالتفاصيل تاجر ملابس ينهى حياة زوجته بعد 10ايام فى شهر السعل

5 شهر
December 16, 2021, 12:08 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

بالتفاصيل تاجر ملابس ينهى حياة زوجته بعد 10ايام فى شهر السعل

جريمة بشعة هزت قرية عرب أبو ذكري بمركز قويسنا في محافظة المنوفية، بعدما أقبل تاجر ملابس على قتل زوجته الجديدة بعد 10 أيام فقط من زواجهما.

في حلقة جديدة من جرائم شهر العسل التي يتناولها مصراوي من واقع التحريات الرسمية والمصادر المختلفة، نروي تفاصيل قصة مقتل لمياء. ح 22 سنة، بعدما وضع الزوج فوزي. ا ، خطة لقتل الضحية بعد أيام من حفل زفافهما.

تاجر الملابس فوزي. ا.م 48 عامًا، توفت زوجته الأولى قبل عامين، ولم يفكر منذ حينها في الزواج من أخرى، حتى رأى فتاة تصغره بـ 26 عام، وقرر التقدم لخطبتها والزواج منها، وبالفعل تم تحديد موعد الزفاف وانتقلا إلى عش الزوجية، ظنًا منه أن حياة جديدة ستبدأ تعوضه عن الفترة التي قضاها وحيدًا بعد وفاة زوجته الأولى.

الأمور في البداية كانت تسير على ما يرام حتى موعد الزفاف؛ فمنذ اليوم الأول للزواج بدأت بعض الخلافات تدب بين الطرفين لكن لا أحد يعلم أية تفاصيل عن حياتهما، أهلها لمياء كانوا بيروحوا يزوروها في شقتها وكل حاجة كانت طبيعية .

لكن ربما فارق السن الذي أعجب التاجر في البداية كان هو الشوكة التي ستُعجل بنهاية هذه الزيجة بجريمة بشعة، فكانت الزوجة تُعايرة منذ ليلة زواجه الأولى بعدم قدرته الجنسية -وفق أقوال المتهم-.

الزواج الذي وصل يومه الـ 10 فقط، ربما حان الوقت حينها لإنهائه بعد مواصلة الزوجة معايرة التاجر بعد القدرة الجنسية، حتى بدأ المتهم يُعد العدة لإنهاء هذه المُعايرة إلى الأبد؛ خوفًا من معرفة أهله وأصدقائه بهذه المُعايرة.

داخل منزل ريفي مكون من طابقين بدأ الزوج يُخطط لاختيار الوقت المناسب للتخلص من الزوجة الشابة، فانتظر حتى وقت متأخر من الليل، وانهال عليها بسكين حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

المعاينة الأولية للحادث الذي وقع في مارس 2019، بينت أن الجثة كانت مسجاة على ظهرها في غرفة النوم، وتبين من مناظرتها أن المجني عليها مصابة بجرح ذبحي في الرقبة، نتيجة التعدي عليها بسلاح أبيض، وتبين هروب زوجها.

قوات الأمن لم تنتظر كثيرًا وبدأت في البحث عن المتهم بالأماكن التي يتردد عليها، حتى تمكنت من ضبطه، واقتياده إلى قسم الشرطة، وبدأت في مناقشته حول ملابسات الواقعة.

لم ينفي الزوج فعلته واعترف بتفاصيل جريمته عند مناقشته حول ملابسات الواقعة، حيث أكد أن زوجته الجديدة كانت تعايره بضعفه كرجل، ما أثار حفيظته، فانهال عليها بسكين حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

لحظات الندم لن تُجدي بشئ للمتهم أنا اللي غلطان وجبت ده كله لنفسي عشان اتجوزت فتاة في سن أبنائي ، الأشخاص الذي كانوا عايزين يشمتوا فيا هما اللي شجعوني على الجوازة دي، وأنا غلطان على كل اللي حصل مني، والشيطان لعب دورا كبيرا في دماغي حتى قمت بارتكاب الجريمة، ولكن هو ده نصيبي .

وكان مدير أمن المنوفية تلقى إخطارًا من مدير البحث الجنائي يفيد بقيام فوزي. إ تاجر ملابس بقرية عرب أبو ذكري، بقتل عروسه لمياء. ح بذبحها بسكين.

بإخطار النيابة العامة، انتقل فريق منها إلى مكان الواقعة، وناظروا جثة الضحية، وقرروا تشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

وبدأت النيابة في مناقشة أسرة المجني عليها، والتي اتهمت الزوج بارتكاب الواقعة. وفي أقواله أمام رئيس مباحث قويسنا اعترف المتهم بالواقعة بسبب معايرة عروسته الجديدة له بعدم رجولته وباشرت النيابة التحقيق.

وقرر قاضي المعارضات بمركز قويسنا تجديد حبس تاجر الملابس الذي تجرد من مشاعره الإنسانية، عندما قام بذبح زوجته، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

هذا الخبر منقول من : مصراوى

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play