ننشر تفاصيل خناقة رجل الأعمال حسن راتب وعلاء حسانين في قضية الآثار

5 شهر
December 17, 2021, 10:42 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

تفاصيل خناقة رجل الأعمال حسن راتب وعلاء حسانين في قضية الآثار

كشفت التحقيقات في القضية رقم 6635 لسنة 2021 جنايات مصر القديمة، المعروفة إعلاميا بقضية الآثار الكبرى، والمتهم فيها رجل الأعمال حسن راتب وعضو مجلس النواب السابق علاء حسانين وآخرين لاتهامهم بالتنقيب عن الآثار وتهريبها إلى الخارج، تفاصيل جديدة تتعلق بخلاف كبير بين رجل الأعمال حسن راتب وعلاء حسانين، وطرق تهريب الآثار بمنطقة مصر القديمة.ويواصل القاهرة 24 نشر التحقيقات في القضية الآثار الكبرى، التي حملت رقم 6635 لسنة 2021 جنايات مصر القديمة، أن علاء حسانين كوّن عصابة موّلها حسن راتب استهدفت التنقيب عن الآثار واستخراجها وتهريبها.

واستمعت جهات التحقيق إلى مجري التحريات، وكيل إدارة مكافحة جرائم الأموال العامة بالقاهرة.

وكشف مجري التحريات في واقعة الآثار الكبرى أن التحريات السرية أسفرت عن تزعم المتهم الأول علاء حسانين لعصابة مؤلفة من عدد من المتهمين تهدف إلى الاتجار في الآثار وتهربها للخارج، من خلال مباشرتهم الأعمال التنقيب عن الآثار في عدد من المواقع المختلفة على مستوى الجمهورية، خاصة دائرة قسم شرطة مصر القديمة.

وتابعت التحريات السرية في واقعة الآثار الكبرى أن المتهمين حفروا بـ4 أماكن أثرية بدائرة قسم شرطة مصر القديمة، وأنه عثر على بعض القطع الأثرية، وعمل على تجميعها وإخفائها داخل إحدى الحفر أعلى تبة جبلية بجبل المعسكر - عزبة خير الله - بدائرة القسم سالف البيان، تمهيدا لعرضها على راغبي شرائها، وإيهام عملائه بكونها مقبرة مكتشفة حديثا.

وأوضحت التحريات السرية في قضية الآثار الكبرى أنه بعد القبض على المتهمين السادس والسابع والثامن، حارسي الموقع، اللذان أقرا بعملهما لصالح المتهم الأول علاء حسانين في أعمال التنقيب عن الآثار، وحراسة الموقع بالتبادل مع باقي المأذون بضبطهم.

واستطردت التحريات السرية في واقعة الآثار الكبرى أن ضابطي الأمن انتقلا بإرشاد من المتهم الأول علاء حسانين لموقع حفر آخر، حيث تمكنا من ضبط المتهمين التاسع والعاشر، وعدد من الأحجار والقطع الأثرية، وكذا عدد من الأدوات المستخدمة في أعمال الحفر.وأكملت التحريات السرية في واقعة الآثار الكبرى أنه تم تنفيذ لإذن النيابة العامة، تمكنت الأجهزة من ضبط المتهمين الحادي عشر والثاني عشر حال وجودهما بمسكنهما، وقد أقر كلاهما بما أقر به المتهمون المضبوطون، وأرشدا عن أحد مواقع الحفر التي تمكن فيه من ضبط المتهمين الثالث عشر والرابع عشر به حال حراستهما للموقع، وقد أقر الأخيران بذات ما أقر به المتهمان المضبوطان.

وأكدت التحريات أنه بإلقاء القبض على المتهمين من الخامس عشر حتى العشرين حال وجودهم بجوار أحد مواقع التنقيب بشارع مصطفى الدندراوي - عزبة خير الله - قسم شرطة مصر القديمة، وعثر بداخله على العديد من أدوات الحفر، وأقر المتهمون بما أقر به سابقهم، وأرشدوا عن موقع تنقيب آخر كائن بذات نطاق عزبة خير الله، وقد عثر بداخلها على العديد من أدوات الحفر.

وأضاف أنه بإعداده لعدد من الأكمنة تمكن بإحداها من ضبط المتهم الثالث، وبتفتيشه عثر معه على هاتف محمول يحوي مقطع فيديو لإحدى القطع الأثرية ومحادثات حول الاتجار بالآثار، وقد أقر باشتراكه وباقي المتهمين في التشكيل العصابي الذي يديره شقيقه المتهم الأول علاء حسانين لتنقيب عن الآثار بغرض بيعها أو تهريبها.

كما أقر بوجود اتفاق مسبق بين شقيقه والمتهم الأخير على تمويله لأعمال الحفر والتنقيب عن الآثار، عن طريق دفعه لمبلغ مالي قدره أربعة عشـر مليونا وخمسمائة ألف جنيه مصري، من أصل مبلغ خمسين مليون جنيه مصري، متفقا عليها بينهما، وقد نشب بينهما خلاف ومشاجرة حول ذلك التمويل انتهى بالصلح وعاد لاستئناف نشاطهما المؤاثم.

وحدد المستشار عصام فريد، رئيس محكمة الاستئناف، عضو المجلس الأعلى للقضاء، جلسة 21 ديسمبر الجاري؛ لنظر أولى جلسات محاكمة رجل الأعمال حسن راتب وعلاء حسانين النائب السابق، الشهير بـ نائب الجن والعفاريت، و21 آخرين في قضية الآثار الكبرى.

ويخضع رجل الأعمال حسن راتب، المتهم في قضية الآثار الكبرى، لعملية جراحية في البنكرياس، بأحد المستشفيات الكبرى بجناح الملك فهد.

هذا الخبر منقول من : القاهره 24

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play