قرار عاجل من النيابه علي 18 قبطي بالمنيا في واقعة ميرنا برسوم

4 شهر
January 4, 2022, 11:13 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

قرار عاجل من النيابه علي 18 قبطي بالمنيا في واقعة ميرنا برسوم

قررت نيابة المنيا الافراج عن 18 قبطيا بقرية العمودين مركز سمالوط ، فى الاحداث التى وقعت فى شهر نوفمبر الماضى بعد الاحتجاج لاختفاء فتاة قبطية قاصر ، كما قررت النيابة التجديد ل 3 اخرين من الاقباط 15 يوما على ذمة التحقيق بتهمة التحريض . وقال دفاع المتهمين ان النيابة بعد التحقيقات قررت الافراج عن 18 قبطيا من اصل 21 تم حبسهم بعد الاحداث التى وقعت فى نوفمبر بعد اختفاء الفتاة القبطية مبرنا برسوم عزيز ، وجددت ل 3 اخرين 15 يوما ، وتم تقديم استئناف على قرار حبسهم املا فى التماس الافراج عنهم . وكانت النيابة اصدرت بيانا عقب الاحداث وضحت فيه ملابسات القضية وأمرت بتسليم الفتاه القاصر ميرنا برسوم عزيز إلى أسرتها حيث عمت الفرحة داخل الأسرة بعد استلمها وكانت قررت حبس 21 بتهمة التجمهر ومقاومة سلطات وبعد التجديد لهم قررت الافراج امس عن 18 مما سبب حالة من الارتياح داخل القرية فى انتظار الافراج عن الثلاثة الاخرين .

مسلسل اختفاء الفتيات المسيحيات مسلسل مستمر منذ عشرات السنين وفيما يبدو أنه لم ولن يتوقف ما بين اتهام المسيحيين بأن هناك عصابات منظمة تقوم بخطف الفتيات القاصرات وممارسة الجنس معهم وتصويرهم وتهديدهم بالأمر أو التلاعب بمشاعر سيدة متزوجة ثم ممارسة الجنس وأيضا تصويرها وتهديدها بذلك ، او قيام جماعات بعينها بالتلاعب بمشاعر النساء ، غالبية مسيحيين مصر يؤكدون هذه النوعيات وينكرون تماماً خروج سيدة بمحض إرادتها وقيامها بالزواج من مسلم أو ترك المسيحية وما يغذى هذا الأمر هو رفض المجتمع والقانون المصرى ومرجعيته المادة الثانية ، ما بين كل ذلك يبقى مسلسل اختفاء المسيحيات طعنه فى قلب المواطنة داخل هذا الوطن وملف مفتوح ولم ولن يغلق واليوم تفتح صوت المسيح الحر ورقة جديدة فى هذا الملف المختلف عليه دائما ملف اختفاء المسيحيات

خطورة تحويل هروب أو اختفاء فتاة إلى إطار لاستهداف المسيحيين فى مصر، أنه يجعل المسيحيين مستعدين دائما للثورة وشاعرين دوماً بالظلم وجاهزين طول الوقت للاستخدام من قبل أطراف داخلية وخارجية ، أقول ذلك وقلبى مع كل أسرة تقرر إحدى بناتها الخروج إلى الحياة بدافع الحب أو بدافع التغيير أو بدافع الأثر العكسى للتزمت الدينى ، لكن الحقيقة تحتاج منا إلى أن نزيل الخشية التى فى عيوننا وأن نبصر ما يجرى خلفا الكواليس وما يراد لنا .

هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play