ننشر اول صورة للطالبة الجامعية ضحية العنف على يد زوجها بالدقهلية

4 شهر
January 12, 2022, 11:08 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

ننشر اول صورة للطالبة الجامعية ضحية العنف على يد زوجها بالدقهلية

أقدم شاب على ذبح زوجته في محافظة الدقهلية، مساء الثلاثاء، بسبب خلافات زوجية بسيطة وتركها تنزف حتى الموت بمنزلهما، قبل أن يحاول الهروب من أعلى سطوح منزله، وتمكن الأهالى من القبض عليه، وتسليمه للشرطة.

تلقى مدير أمن الدقهلية، إخطارا من مأمور مركز نبروه بورود بلاغ من عدد من أهالى قرية كفر الجنينة ، دائرة المركز، بقيام شاب حاصل على ليسانس حقوق بذبح زوجته وتمكن الأهالى من القبض عليه.

انتقل ضباط مباحث نبروه إلى مكان البلاغ وتبين مقتل مريم محمد عبدالغنى، 22 سنة، طالبة جامعية، وتم نقل جثتها لمشرحة مستشفى نبروه تحت تصرف النيابة العامة.

وتم القبض على زوجها ويدعى أحمد. م. ص، 35 سنة، والذى اعترف بذبح زوجته بسبب وجود خلافات زوجية بينهما

وأكد شهود العيان، أن الزوج تعاطي مخدر الشابو وأنه ذبح زوجته بجرح ذبحي بالرقبة 15 سم، وحاول الهروب من أعلى سطوح منزله، ولكنه سقط وتمكن الأهالى من القبض عليه فصرخ أنا قتلت مراتى.

وأشار شهود العيان، أنهم حاولوا دخول المنزل، لكنهم فوجئوا بإغلاقه من الداخل، وعندما فتحت الشرطة الشقة تبين وجود الزوجة غارقة في الدماء ومتوفية.

تحرر محضر بالواقعة، وأحيل للنيابة العامة للتحقيق، والتى قررت التحفظ على الجثة بثلاجة مستشفى نبروه، وانتداب الطبيب الشرعى لتشريحها وبيان سبب الوفاة، والتحفظ على المتهم على ذمة التحقيقات.

من جانبها قالت والدتها في بث مباشر للمصرى اليوم ذبحها بدم بارد أمام طفلتها الوحيدة اللى عمرها 3 سنين، وكانت لسه راجعة من كليتها، وعمرها ما عملت حاجة وحشة فيه لكن هو كافر وحرمنا منها.

وأضافت أنا عايزة حق بنتى عايزة حق مريم ده دبحها زى الفرخة.

تمكن اهالى كقر الجنينة التابعة لمركز نبروه بمحافظة الدقهلية من ضبط شاب أثناء محاولته الهرب من أعلى أسطح المنازل المجاورة لمنزله عقب قيامه بذبح زوجته في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء بسبب خلافات وتركها تنزف حتى الموت بمنزلهما وحاول الهرب إلا أن الأهالى تمكنوا من ضبطه وتسليمه للشرطة.

وكان مدير أمن الدقهلية قد تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة نبروه يفيد بورود بلاغ من عدد من أهالى قرية كفر الجنينة التابعة للمركز بقيام شاب حاصل على ليسانس حقوق بذبح زوجته وتمكن من القبض عليه خلال محاولته الهرب من أعلى أسطح المنازل المجاورة لمنزله.

وبانتقال ضباط مباحث مركز شرطة نبروه إلى مكان البلاغ وبالفحص تبين مقتل مريم محمد عبدالغنى 22 عاما ‏طالبة جامعية ووجود ذبح قطعى بالرقبة وتم نقل جثتها لمشرحة مستشفى نبروه تحت تصرف النيابة العامة.

وجرى القبض على زوجها ويدعى أحمد السيد الصباحى 35 عاما وبمواجهته اعترف بذبح زوجته بسبب وجود خلافات زوجية بينهما.

فيما أكد شهود العيان أن الزوج يتعاطي مخدر الشابو وأنه ذبح زوجته وكان يحاول الهروب من أعلى سطوح منزله للمنازل المجاورة ولكنه سقط وتمكن الأهالى من القبض عليه وظل يصرخ أنا قتلت مراتى .

وأضافوا أن عندما صرح معترفا بقتل زوجته حاولوا دخول المنزل و لكنهم وجدوه مغلقا من الداخل فقاموا بإبلاغ الشرطه والتى تمكنت بفتح الشقة حيث تبين وجود الزوجة غارقة في الدماء ومتوفية.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وأحيل للنيابة العامة لمباشرة التحقيقات والتى قررت التحفظ على الجثة بثلاجة مستشفى نبروه، وانتداب الطبيب الشرعى لتشريحها وبيان سبب الوفاة والتحفظ على المتهم على ذمة التحقيقات.

هذا الخبر منقول من : المصري اليوم

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play