الطبيب المعالج للإعلامي الراحل وائل الإبراشي يعترف امام النيابه وينهي الجدل

4 شهر
January 15, 2022, 12:14 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

الطبيب المعالج للإعلامي الراحل وائل الإبراشي يعترف امام النيابه وينهي الجدل

أقرّ الدكتور شريف عباس أستاذ الكبد والجهاز الهضمي والطبيب المعالج للإعلامي الراحل وائل الإبراشي، بأنه أعطى دواء سوفالدي (الذي يُستخدم لعلاج مرضى فيروس سي للإعلامي الراحل، علمًا بأنّ هذا الدواء غير موجود في البروتوكول الدوائي الذي وضعته وزارة الصحة والسكان لعلاج مرضى كورونا. الطبيب المتهم في بلاغ رسمي بأنه السبب في وفاة الإبراشي، قال خلال مداخلة هاتفية مع برنامج الحكاية الذي يُقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر شاشة mbc مصر ، مساء الجمعة، أن علاج السوفالدي موجود في بحث دولي وله فاعلية كبيرة ضد الفيروسات، وليس له أي أعراض جانبية. وأوضح أنّ العلاج الذي حصل عليه وائل الإبراشي حصل عليه خمسة ملايين مصري، مؤكّدًا أن السوفالدي هو السبب في عدم حدوث كارثة في مصر خلال جائحة كورونا.

أشار إلى أنّه لم يعطِ الإبراشي أي علاج غامض أو غير معروف كما تردّد، موضحًا أن اعتمد على بروتوكول العلاج المعروف وهو الذي استكمله في المستشفى. وأوضح أنه أعطى الإبراشي مضادات حيوية ومضادات التجلط، وهو نفس العلاج الذي كان يحصل عليه في الرعاية المركزة. وردًا على ما نُسب إليه بأنّه عالج شخصيات أخرى من المشاهير توفيت أيضًا قائلًا: ممنوع طبيًا أجيب سيرة مرضى لكني أنا عالجت الكثيرين بنيهم مشاهير ولم أتقاض أي أموال لذلك وربنا شفاهم ، قبل أن يعود مرة أخرى لاحقًا ويؤكد أنّ هناك من توفي بالفعل لكن ليس في الفترة الأخيرة. ونفى أن يكون غير متخصص في علاج مرضى كورونا كما قالت أرملته، قال إنّ مستشفيات الحميات والصدر هي من تتولى علاج مرضى كورونا. وتوفي الإبراشي مساء يوم الأحد الماضي، عن عمر يناهز 59 عاما، بعد كان قد أصيب بفيروس كورونا، لكنّه كان قد تعافى منه، لكن مضاعفات على الرئة أدّت إلى تدهور الحالة حتى وفاته. وأثارت وفاة الإبراشي، جدلًا بعد حديث زوجته عن أنّ إهمالًا طبيًّا كان وراء وفاته، وهو ما رفضته نقابة الأطباء.

هذا الخبر منقول من : الوطن

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play