ماذا قال القديس كيرلس ردا علي جاهل بخصوص نجاسة المراة في العهد القديم

3 ساعات
January 15, 2022, 10:02 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

رد القديس كيرلس علي جاهل بخصوص نجاسة المراة في العهد القديم . جزء الاول

طالعنا هذا الجاهل بفيديو يتحدث عن احتقار المراة وتناول نجاستها في العهد القديم لذا نضع الرد المبين للقديس كيرلس .

خلاصة تعاليم القديس كيرلس فيما يخص نجاسة المرأة في العهد القديم بعد الولادة

1- يتحامل الناموس على المرأة التي تلد ويعتبرها مذنبة ونجسة، وذلك لأنها عندما تلد فإنها تغذِّي الفساد، اي أن كل ولادة جديدة هي انتشار وازدياد للطبيعة الإنسانية التي فسدت بالخطية وبالتالي فيعتبرها الناموس نجسة ومذنبة.

2- هذه حالة المراة التي تلد بعد المعصية ولكن لم يكن الأمر كذلك قبل السقوط وتُدعى مذنبة باعتبارها نجسة؛ لأنها تلد وتغذِّي الفساد، وذلك على خلاف الحالة التي كانت عليها عندما أخذت الوجود من الله مباشرةً، فليس لأنها ولدت تكون فاسدة، بل لأن الفساد قد ساد عليها حتماً؛ لأنها سبقت وأُدينت لمخالفتها، وهكذا أخذت الطبيعة البشرية جزاء اللعنة الإلهية على خلاف الطبيعة،





3- هذه الحالة لازمت البشرية كلها بعد السقوط ، دمغ الفسادُ الذي أتي من الخارج الطبيعة البشرية بالدنس، وأخذ الموت الذي ساد بحسد إبليس، الخطيةَ جذراً له. على أن الأمر لم يقتصر على ذلك، بل أصاب الدنس طبيعتنا بطريقة أخرى، إذ ساد على كل الذين وُلدوا ثمرة محبة اللذة الجسدية،

4- العذراء القديسة مريم لم تكن في احتياج لتطهير بعد ولادتها للمخلص علينا أن نأخذ في اعتبارنا أن الجسد الإلهي أخذ تكوينه من الروح القدس، وتشكَّل بطريقةٍ سريةٍ داخل العذراء المقدسة دون أن يعتمد في ذلك على نواميس الطبيعة؛ لأن بكر القديسين لم يكن في حاجة إطلاقاً لزرع بشر؛ لأنه هو بداية كل أولئك الذين نالوا الولادة الثانية من الله بواسطة الروح القدس، هؤلاء هم الذين قيل لهم بوضوح: اَلَّذِينَ وُلِدُوا لَيْسَ مِنْ دَمٍ وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ جَسَدٍ وَلاَ مِنْ مَشِيئَةِ رَجُلٍ بَلْ مِنَ اللَّهِ (يو 1: 13).

إذن، العذراء القديسة هي فقط التي فلتت من إدانة الناموس، العذراء التي ولدت الطفل الإلهي دون أن تقبل زرع بشر، لكن بفعل الروح القدس.

5- بمجيء المخلص انتهت هذه الحالة من النجاسة لأننا صرنا شركاء الطبيعة الإلهية فلم تعد المرأة بولادتها للاولاد تغذي الفساد كما كان في العهد القديم بل تصير نبعاً للحياة وعدم الفساد بفضل تبريرنا بواسطة المسيح

كتاب السجود والعبادة بالروح والحق المقالة الخامسة عشرالدكتور جورج عوض

مصدر الخبر: فريق الدفاع اللاهوتي

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play