خالد الجندي بعد الجدل حول وائل الإبراشي وتهاني حتى لو مسيحي لا تشمت في موته

4 شهر
January 15, 2022, 12:11 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

خالد الجندي بعد الجدل حول وائل الإبراشي وتهاني حتى لو مسيحي لا تشمت في موته

قال الشيخ خالد الجندي، الداعية الإسلامي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، إن الشماتة لا تكون إلا في الذين كانوا يكيدون للرسول صلى الله عليه وسلم، وكذلك لا تكون إلا في الذين يعلنون الحرب على الله ورسوله.خالد الجندي: الشماتة في هؤلاء فقط

وأضاف خالد الجندي، خلال برنامج لعلهم يفقهون المذاع على فضائية دي إم سي: الشماتة في الذين يحرفون القرآن وفي الذين يتطاولون على مقام الأنبياء، وكذلك في الذين يأمرون الناس بالمنكر ويدعون الناس إلى الفحشاء، متابعًا: الشماتة واجبة في هؤلاء وعلى كل مسلم ومؤمن، كما أن القرآن أكد هذا النوع من الشماتة، حيث قال الله سبحانه وتعالى: قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ.

وتابع خالد الجندي: الآية تؤكد وتوضح ذلك، متسائلًا: هل تجوز هذه الشماتة عندما يموت مسلم يؤمن بالله ومن أهل القبلة ويتوجه إلى القلبة ويؤمن بالقرآن وأن محمد عبد الله ورسوله؟.وأردف خالد الجندي: أتحدث بالتحديد هنا عن المستشارة تهاني الجبالي والإعلامي الراحل وائل الإبراشي، هؤلاء لو في خلاف، فخلاف في الرأي وليس خلافا على أنهم خدوا مني أرضي.

وتابع: تشمت فيهم علشان خلاف في الرأي فقط، وتشمت في موتهم وهم من أهل القبلة ويؤمنون بالله وبرسوله، فهذا يكون ندالة ممن يفعل ذلك وخساسة وليس لها معنى آخر، مردفًا: نفترض إنه مسيحي ومعاك وشريك معاك في الوطن إزاي تشمت في واحد مسيحي، فالله قال: لَّا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ.

وبعد موت الإعلامي وائل الإبراشي، والمستشارة تهاني الجبالي، شمت البعض على مواقع التواصل الاجتماعي في وفاتهما كما عبر البعض عن فرحهم لموتهما.

اقرا ايضا

نعى الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، المستشارة تهاني الجبالي، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقًا، التي وافتها المنية فجر اليوم، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، قائلًا: إن الأثر الذي تركته تهاني الجبالي سيظل مؤلم للناس اللقطاء اللي باعوا بلدهم، وبيزعلوا من أي إنجاز يحصل في البلد، اللي بيزعلوا جدًا لما تدعي للرئيس ويموتوا وينتهوا لما أقول أنا شيخ السلطان .

وأضاف الجندي ، خلال تقديمه برنامجه لعلهم يفقهون المذاع عبر فضائية dmc ، اليوم الأحد، أن الوقوف بصلابة أمام هؤلاء هو الحل، وسياسية منتصف العصا هو الحل، مشددًا على أن تهاني الجبالي كانت واضحة ومحددة انحازت للوطن ضد الخونة والمرتزقة والإرهابيين والعملاء، في حين البعض اختبأ، ويكفيها فخر أنها واحدة من العوامل الوطنية المخلصة التي ساهمت في حماية مصر.

وتابع عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، أن هذا العام كان عام فارق ليميز الله الخبيث من الطيب، ومن يتحدث عن أن تهاني الجبالي لم تكن محجبة، فالله يفصل بين العباد يوم القيامة، ولكننا نتحدث عن سلوك وطني يحمي شعب بالكامل، مشيرًا إلى أن هؤلاء هم من حموا مصر من معسكرات الإغاثة ومن وجود قوى أجنبية كانت تريد الدخول بأي لحظة ومن بوتيكات الحقوقيين الذين يتاجروا ببلدهم، وأدوا دورهم ببراعة وقوة ومع ألف سلامة، وآن الآوان ليتسلم الشباب وطنهم بعد أن حافظنا لهم عليه.

ومن ناحية أخرى، طالب الشيخ خالد الجندي، الداعية الإسلامي وعضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، الدكتور محمد مختار، وزير الأوقاف، بإصدار تعليمات للأئمة والخطباء كافة بالدعاء للرئيس عبدالفتاح السيسي خلال خطبة الجمعة.

وأضاف الجندي: لا بد أن يكون ذلك قاعدة ثابتة؛ حتى يتعود الناس على فعل ذلك، وحتى يعلموا أن الدعاء للرئيس ليس عيبًا ولا منقصة ولا نفاقا ولا تطبيلا وليس فيه أي شيء كما يروج البعض .

هذا الخبر منقول من : القاهره 24

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play