تفاصيل العلاج المكثف الذي حصل عليه وائل الإبراشي قبل وفاته ليس سوفالدي فقط

51 ثانية
January 15, 2022, 2:05 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

تفاصيل العلاج المكثف الذي حصل عليه وائل الإبراشي قبل وفاته ليس سوفالدي فقط

كشف الدكتور شريف عباس، استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد، والطبيب المعالج للإعلامي الراحل وائل الإبراشي، عن الأدوية التي وجه بصرفها للإبراشي أثناء علاجه بالعزل المنزلي أواخر ديسمبر من عام 2020.

وقال عباس في تصريحات لمصراوي، اليوم، إن الروشتة تضمنت البروتوكول العلاجي الخاص بكورونا، إضافة إلى عقاري سوفالدي ودكلانزا .

وفي الأساس، يستخدم سوفالدي ودكلانزا لعلاج مرضى فيروس سي ، في حين لم تُدرجه وزارة الصحة ضمن بروتوكولها لعلاج مرضى كورونا حتى الآن.

وأوضح عباس أن العقارين يعملان كمضاد للفيروسات، وليس لهما آثار جانبية، ولا علاقة لهما بوفاته .

وأثارت ورقة علاجية غير ممهورة باسم طبيب، أرفقها الدكتور خالد منتصر عند حديثه عن تلك القضية، الجدل بشأن طبيعة الأدوية المدرجة فيها خاصة كتابته في مقدمتها جرعة كورونا كأحد أدوية البروتوكول.





وتضمنت الروشتة 3 أدوية كمضادات حيوية هي: تافانيك، وميرونيم، وأفيروزوليد .

وقال الدكتور يسري عقل، أستاذ أمراض الصدر بكلية طب قصر العيني، لمصراوي، إن هذه المضادات الحيوية كثيرة ، لكن هذا يرتبط بمدى معاناته من التهابات بيكترية شديدة في هذا الوقت أم لا، وهذا يعتمد على قيمة تحليل (CRP) وتحاليل أخرى تُجرى، لمعرفة كون ارتفاعات عوامل الالتهابات سببها بكيتريا أم كورونا ذاتها .

وحصل الإبراشي -وفق الروشتة- على أحد أنواع الكورتيزون وهو سولو كورتيف . وأوضح عقل أنه لا يُحبذ في الأسبوع الأول إعطائه للمريض إلا إذا حدثت إصابة في الرئة أدت لانخفاض الأكسجين والتي غالبا ما تحدث بداية من اليوم الثامن من الإصابة .

كان طبيب الإبراشي قال لمصراوي إن الإعلامي الراحل ظلّ في العزل المنزلي لمدة أسبوع فقط.

كما حصل الإبراشي على دواء للسيولة تحت اسم إليكويس ، إلى جانب أستيل سستايين كمذيب للبلغم والذي يعمل على تقليل كثافة الإفرازات المخاطية في الرئتين.

وقال يسري عقل إن البروتوكول يختلف من طبيب لآخر ولكن يجب اتباع القواعد الطبية العالمية والتوصيات الصحية للجنة العلمية، والأهم في كورونا التعامل المبكر مع الأعراض .

كان الإبراشي رحل عن عالمنا بشكل مفاجئ يوم الأحد الماضي، بعد معاناة استمرت لشهور مع كوفيد-19 .

وأثارت تصريحات أرملته سحر الإبراشي، بشأن تسبب أحد الأطباء في تدهور حالته الصحية خلال خضوعه للعزل المنزلي، جدلا واسعاً، الأمر الذي ردت عليه نقابة الأطباء بفتح تحقيق في هذا الأمر.

كما تهم الكاتب خالد منتصر، طبيبًا ذكر الحرف الأول من اسمه ش بالتسبب في تدهور الحالة الصحية للإبراشي، في الأيام الأولى لإصابته بفيروس كورونا، أواخر عام 2020، وأعطاه أقراصاً سحرية لكنها تسببت في سوء حالته.

ومن المقرر بدء أولى جلسات التحقيق مع الدكتور شريف عباس في نقابة الأطباء يوم الثلاثاء المقبل، بعد أن تقدم بطلب للاستماع إلى أقواله، كما اتهم زوجة الإبراشي ومنتصر بالتشهير به.

وبالتوازي، تقدمت زوجة الإبراشي ببلاغ إلى النائب العام متهمة طبيبه المعالج بالتسبب في وفاته.​

هذا الخبر منقول من : مصراوى

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play