قصة كراهية أديس أبابا لتيدروس أزمة في منظمة الصحة العالمية بطلتها إثيوبيا

3 شهر
January 26, 2022, 2:18 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

قصة كراهية أديس أبابا لتيدروس أزمة في منظمة الصحة العالمية بطلتها إثيوبيا

قطع المبعوث الإثيوبي في منظمة الصحة العالمية أمس الاثنين -بتوقيت جنيف-، خطاب زعيم المنظمة العالمية، عبر إلقائه كلمات ينتقد بها رئيس المنظمة، وطلبه عدم تأجيل التحقيق مع جيبريسوس بحجة إنه يدعم فصائل المعارضة المتحالفة ضد رئيس الحكومة آبي أحمد، وفق ما ذكرت صحف دولية.

جاء التصعيد في اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية الذي يستمر لمدة أسبوع والذي من المقرر أن يناقش انتخاب المدير العام الحالي تيدروس أدهانوم جيبريسوس، وهو من منطقة تيجراي الإثيوبية ، لفترة ثانية كرئيس لمنظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.

وقال رئيس المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية، باتريك أموث ، في بداية الاجتماع في جنيف ، إنه سيضع جانبًا طلبًا من إثيوبيا للتحقيق مع تيدروس بشأن ما يُزعم من دعمه للقوات المتمردة التي تقاتل الحكومة الإثيوبية.

ولم يعترض أي من أعضاء مجلس الإدارة البالغ عددهم 34.

ومع ذلك، سعى سفير إثيوبيا لدى الأمم المتحدة في جنيف ، زينبي كيبيدي كورتشو، في وقت لاحق لإلقاء خطاب ينتقد تيدروس، لكن تم منعه مرتين من القيام بذلك، وفي النهاية تم قطع الصوت عنه بعد أن تبادل كلام محرجًا مع المعترضين على طلبه.

وقال أموث ، وهو من كينيا التي تعد واحدة من 28 دولة رشحت تيدروس لولاية ثانية كرئيس لمنظمة الصحة العالمية، أرى إن مناقشات أكثر حول هذه المسألة ليس من ضمن موضوعاتنا، وبالتالي فهي خارج اهتمامنا وفقًا للنظام والقواعد الإجرائية ذات الصلة.قبل قطع مداخلته ، اتهم زينبي تيدروس باستخدام مكتبه لتعزيز مصلحته السياسية الشخصية على حساب مصالح إثيوبيا .

وأضاف: من حقي السيادي الإدلاء ببيان أمام هذه الهيئة .

وقال تيدروس ، الذي دعمته إثيوبيا لتولي المنصب الأعلى في منظمة الصحة العالمية في انتخابات 2017 ، في وقت سابق هذا الشهر إن المساعدات الإنسانية مُنعت من الوصول إلى تيجراي ، حيث تقاتل القوات المتمردة الحكومة المركزية.

في 14 يناير ، اتهمت وزارة الخارجية الإثيوبية تيدروس ، الذي شغل سابقًا منصب وزير الصحة ووزير الخارجية الإثيوبي ، بنشر معلومات مضللة حول الحرب في شمال البلاد.

وقالت الوزارة إن تصريحات تيدروس قوضت مصداقية منظمة الصحة العالمية واستقلاليتها.

وذكرت المتحدثة باسم الحكومة الإثيوبية ليجيسي تولو إن القرار الذي أعلنه أموث يظهر أن منظمة الصحة العالمية متحيزة ضدنا.

وأكدت ليجيسي، إن الحكومة كررت دعوتها لمنظمة الصحة العالمية للتحقيق مع تيدروس.

وقالت منظمة الصحة العالمية في ذلك الوقت إن وزارة الخارجية الإثيوبية أرسلت رسالة دبلوماسية تسمى مذكرة شفوية، للتحقيق مع رئيس المنظمة.

وقتل الآلاف في الصراع في تيجراي الذي امتد إلى منطقتين متجاورتين في شمال إثيوبيا، وذلك بفعل رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

صدى البلد

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play