وفاة والدة مهرائيل صبحي حزنا علي ابنتها القاصر المخطوفة

4 شهر
January 26, 2022, 8:02 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

وفاة والدة مهرائيل صبحي حزنا علي ابنتها القاصر المخطوفة

الأم تلفظ أنفاسها الاخيرة قهرآ وحزنآ علي ابنتها المخطوفة

#مهرائيل_صبحي_حكيم_طفلة_قاصر_مخطوفة من 2/12/2021

#استغاثة_للسيد_الرئيس_عبد_الفتاح_السيسي

#الأمن_الوطني#وزير_الداخلية

#النائب_العام

#مدير_امن_القليوبية

ارجعي يا مهرائيل امك بتموت

مهرائيل يارب

ناشد شقيق الفتاة القاصر المختفية مهرائيل صبحى المسئولين التدخل لاعادة شقيقتها وظهر فى فيديو وهو يصرخ ياجدعان والله امى بتموت ، ومش لقى مستشفى لها ، علشان اختى مختفية من 54 يوم ومحدش يعرف عنها حاجة ساعدونا ان اختى ترجع ، وانا اثق فى الاجهزة الامنية انها هترجعها . وتابع فى الفيديو فى رسالة لاختها يا مهرائيل لو انت شيفنى ارجوك اهربى منهم واحنا منتظرينك ، امك بتموت والله ونفسها تشوفك ، وتابع مهرائيل قاصر وانا ذكرت اشخاص متهمين ومفيش تحرك واوجه رسالة للرئيس السيسى للتدخل حمى القانون المصرى الفتاة القاصر الأقل من 18 عاما ، ويؤكد ان التغرير بها جريمة يعاقب عليها ، القانون ويوفر لها الحماية والحصانة ، ولا يسمح لها باتخاذ اى إجراء بمفرده دون والى الأمر ، ولذا فاختفاء مهرائيل صبحي حكيم من منطقة منطى بمحافظة القليوبية ، فى شهر ديسمبر الماضي ، اثار حالة من الغضب وسط أقباط المنطقة ، لبطيء التحرك لإنقاذ الفتاة القاصر والتغرير بها . وأرسلت الأسرة عدة استغاثات لرئاسة الجمهورية ، ووزارة الداخلية للتدخل لكشف الغموض حول اختفاء الفتاة القاصر مواليد شهر يوليو 2005 ، وعمرها 16 عاما ، وتوجيه اتهام لأحد شباب المنطقة بالمسئولية عن الاختفاء ، وردت الأسرة حول بث فيديو لابنتهم وهى تعلن إشهار إسلامها ،وإنها ذهبت للأزهر الشريف بالتساؤل حول صحة هذا الفيديو ، وكيف لفتاة قاصر تشهر إسلامها وهى لم تصل للعمر القانوني لاتخاذ مثل هذا الإجراء ، والأزهر الشريف لا يقبل بشهادات إسلام لاى قاصر قبل بلوغ السن القانوني ،وهو ما يؤكد وقوع الفتاه تحت مكروه حسب قولهم . وقال ميخائيل شقيق الفتاة ، انه قام بتحرير محضر بمركز قليوب رقم 6041 أدارى قليوب سنه 2021 ب اختفاء مهرائيل و تم البحث عنها فى كل مكان لا يوجد لها اى اثر ، مشيرا ان هذه جريمة خطف متكاملة الأركان لان شقيقته قاصر عمرها 16 سنه وهو ما يعنى أنها فى حكم القانون جريمة خطف ، لان اى تغير بقاصر جريمة يجب محاسبة من قام بها ، وان بث فيديو لإشهار إسلامها هي جريمة ثانية لان القاصر لا يحق لها اتخاذ اى إجراء أو تصرف قبل بلوغها السن القانوني ، مكذبا ما جاء بالفيديو لاسيما ان الأزهر لا يمكن ان يصدر اى شهادات إشهار إسلام لاى قاصر بحكم القانون .

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play