النيابة تعلن عن قرار عاجل على المتهم فى واقعة رحيل القمص ارسانيوس وديد

1 شهر
April 8, 2022, 10:55 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

النيابة تعلن عن قرار عاجل على المتهم فى واقعة رحيل القمص ارسانيوس وديد

كتبت لورينا اديب

عقب واقعة استشهاد القمص ارسانيوس وديد امس بالاسكندرية امرت النيابه العامه اليوم الجمعة الموافق 8 ابريل 2022 الجارى بحبس المتهم فى واقعة استشهاد القمص أرسانيوس وديد رزق كاهن كنيسه

السيده العذراء مريم بمحرم بك أربعه أيام احتياطيا على ذمه التحقيقات وتنفيذ قرار المحكمه المختصه بإيداعه تحت الملاحظه الطبيه بأحد المستشفيات العامه المتخصصه فى علاج الأمراض النفسيه والعصبيه

لبيان حقيقه ما ادعاه اثناء استجوابه من سابقه معاناته من أمراض نفسيه تفقده السيطره على أفعاله بعدما استجوبته واستمعت لشهاده سبعه عشر شاهدا على الواقعه وعاينت مكان ارتكاب الجريمه واطلعت على

آلات المراقبه المثبته بمحيطه وتلقت نتائج التقارير الفنيه من مصلحه الطب الشرعى ومركز الإسكندريه للسموم بشأن إجراء الصفه التشريحيه لجثمان المجنى عليه وفحص عينات من المتهم بيانا لمدى تعاطيه

أية مواد مخدره

واقعة استشهاد القمص ارسانيوس وديد

وعلى سياق اخر اعلنت معاينه النيابه العامه لمسرح الواقعه المؤسفة أسفرت عن وجود آثار دماء به والعثورِ على ثلاث آلات مراقبه مثبته أعلى ثلاث بوابات للشاطئ الذى حدثت الواقعه فى محيطه تبين

للنيابه العامه من مشاهدتها ظهور المجنى عليه قبل وقوع الحادث بلحظات يتابع خروج مرافقيه من إحدى تلك البوابات حتى ظهر المتهم محرزا كيسا بلاستيكيا يمر من بين المتواجدين متجها للمجنى عليه ثم

ظهرت حاله من الفزع على الظاهرين بالمشهد دون أن تسجل آلات المراقبه لحظات ارتكاب الجريمه كما شاهدت النيابه العامه ما تم تداوله من مقاطع فيديو وصور فوتوغرافيه نسبت للواقعه والمجنى عليه





والمتهم وتحفظت على نسخ منها لفحصها.

وعلى سياق متصل سألت النيابه العامه منذ بدايه التحقيقات أمس فور وقوع الحادث مباشره وحتى ساعته سبعه عشر شاهدا من الذين كانوا فى صحبه المجنى عليه ومسؤولين وعاملين بالشاطئ ممن شاهدوا

الجريمة فتواترت أقوالهم بشأن ملابسات طريقة وقوع الجريمة أن المجنى عليه وآخرين كانوا فى اجتماع أسبوعى عقدته الكنيسه بالشاطئ وعقب انتهاء اجتماعهم وأثناء استقلالهم الحافلات التى ستنقلهم

ومتابعه المجنى عليه انتظامهم بها مرتديا الزى الدينى فوجئوا بالمتهم قد اندس بينهم مشهرا سكينا بيده وتسلل خلف المجنى عليه وطعنه فى رقبته قاصدا قتله وحاول موالاه التعدى عليه بطعنه أخرى إلا أن

الحاضرين قبضوا عليه وتحفظوا على السكين التى كانت بحوزته وسلموه والسكين المضبوط إلى رجال الأمن وكان من بين الشهود من تعرفوا على شخص المتهم فى التحقيقات.

وجدير بالذكر تقرير الصفه التشريحيه الصادر عن مصلحة الطب الشرعى نفاذا لقرار النيابة العامة أثبت أن وفاة المجنى عليه نتيجه إصابته الطعنيه بالرقبة كما أن النيابه العامه كانت أمرت بفحص عينه دم

وبول للمتهم بيانا لمدى تعاطيه أى مواد مخدره فأسفر الفحص عن خلو العينات مما يشير لذلك كما ندبت النيابه العامه الإدارة العامه لتحقيق الأدله الجنائيه لمعاينه مسرح الحادث ورفع ما به من آثار لفحصها.

استجوبت النيابه العامه المتهم فيما نسب إليه من قتله المجنى عليه عمدا فاجاب خلال مواجهته شفاهه بالاتهام بارتكابه الجريمة ثم عاد وعدل عن إقراره وقرر أنه وفد إلى الإسكندريه منذ أيام بحثا عن عمل

بعدما تنقل من محافظة إلى أخرى واقام يبيت فى الطرق العامه حتى عثر على سكين بمجمع للقمامه فاحتفظ بها دفاعا عن نفسه ثم ادعى أنه يوم الجريمة وبعدما رأى المجنى عليه أمامه لم يشعر بما ارتكبه قبله

حتى ألقى المتواجدون القبض عليه.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play