إيداع المتهم برحيل ابونا أرسانيوس وديد بأحد مستشفيات الامراض العقلية

1 شهر
April 9, 2022, 11:39 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

كتب هاني يوسف

ايداع المتهم في واقعة ذبح ابونا ارسانيوس بأحد مستشفيات

قررت النيابة بحبس المتهم الرئيسي بقتل القمص أرسانيوس وديد كاهن كنيسة السيدة العذراء وماربولس بمحرم بك 4 أيام على ذمة التحقيقات، وتنفيذ قرار المحكمة المختصة بإيداعه تحت الملاحظة الطبية بأحد المستشفيات المتخصصة في علاج الأمراض النفسية والعصبية لكشف حقيقة ما ادعاه خلال استجوابه من معاناته من أمراض نفسية تفقده السيطرةَ على أفعاله

شهود عيان يروون واقعة ذبح ابونا ارسانيوس وديد

والجدير بالذكر ان النيابة استجوبت 17 شاهد عيان على الواقعة، ثم عاينت النيابة موقع ارتكاب الجريمة، ثم توجهت الي الكاميرات المراقبة بمحيط الواقعة ، وتلقت نتائج التقارير الفنية من مصلحة الطب الشرعي بشأن إجراء الصفة التشريحية لجثمان المجني عليه، وفحص عينات من المتهم بيانا لمدى تعاطيه أي مواد مخدرة. و كانت معاينة النيابة العامة لمسرح الواقعة قد أسفرت عن وجود آثار دماء به،





قرار النيابة في واقعة ذبح ابونا ارسانيوس

والعثورِ على ثلاث آلات مراقبة مثبتة أعلى ثلاث بوابات للشاطئ الذي حدثت الواقعة في محيطه، حيث تبين للنيابة العامة من مشاهدتها للكاميرات ان ظهور المجني عليه قبل وقوع الحادث بلحظات يتابع خروج مرافقيه من إحدى تلك البوابات، حتى ظهر المتهم محرز كيس بلاستيك و يمر من بين المتواجدين متجهًا للمجني عليه، ثم ظهرت حالة من الفزع على الظاهرين بالمشهد،

دون أن تسجل آلات المراقبة لحظات ارتكاب الجريمة، كما شاهدت النيابة العامة ما تم تداوله من مقاطع فيديو وصور نسبت للواقعة والمجني عليه والمتهم، وتحفظت على نسخ منها لفحصها.كما سألت النيابة العامة التحقيقات أمسِ فور وقوع الحادث مباشرةً، وحتى ساعته- وال 17 شاهد عيان علي الواقعة الذين كانوا في صحبة المجني عليه، ومسئولين وعاملين بالشاطئ ممن شاهدوا الواقعة،

فتواترت أقوالهم بشأن ملابسات كيفية وقوع الحادث؛ أن المجني عليه وآخرين كانوا في اجتماع أسبوعي عقدته الكنيسة بالشاطيء، وعقب انتهاء اجتماعهم وأثناء استقلالهم الحافلات التي ستنقلهم، ومتابعة المجني عليه انتظامهم بها مرتديًا الزي الديني، فوجئوا بالمتهم قد اندس بينهم مشهرا سكينًا بيده وتسلل خلف المجني عليه وطعنه في رقبته قاصدًا قتله،

وحاول موالاة التعدي عليه بطعنة أخرى إلا أن الحاضرين قبضوا عليه وتحفظوا على السكين التي كانت بحوزته، سلموه والسكين المضبوط إلى رجال الأمن، وكان من بين الشهود من تعرفوا على شخص المتهم في التحقيقات.وكان تقرير الصفة التشريحية الصادر عن مصلحة الطب الشرعي نفاذًا لقرار النيابة العامة قد أثبت أن وفاة المجني عليه نتيجة إصابته الطعنية بالعنق،

كما أن النيابة العامة كانت قد أمرت بفحص عينة دم وبول للمتهم بيانا لمدى تعاطيه أي مواد مخدرة، فأسفر الفحص عن خلو العينات مما يشير لذلك، كما ندبت النيابة العامة الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية لمعاينة مسرح الحادث ورفع ما به من آثار لفحصها.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play