سحر الجعارة تطالب المسئولين والنائب العام بضبط هذا الشخص فورا

1 شهر
April 9, 2022, 1:15 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

كتب هاني يوسف

تعليق سحر الجعارة علي ذبح ابونا ارسانيوس وديد

خرجت الكاتبة الصحفية سحر الجعارة معلقة علي ماحدث في الاسكندرية حول الواقعة البشعة التي تعرض لها القمص ارسانيوس وديد

سحر الجعارة وعبدالله رشدي الذي حرض بهدم الكنائس

ونشرت منشور عبر صفحتها الرسمية علي المواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك قائلة : القمص (ارسانيوس وديد ) أستشهد لأننا لم نحاكم سالم عبد الجليل حين كفر الأقباط لم نحاكم عبد الله رشدي حين دعا وحرض علي هدم الكنائس و يجوز هدر ارواح وأعراض الأقباط !أستشهد لأن الأزهر كافأ عبد المنعم فؤاد وتمت ترقيته بعد تكفيره للأقباط . لابد من محاسبة كل من قال كلمة التكفريين واكتفينا بإدانة من أطلق الرصاصة أو طعن بالسكين !!





لنداء لسيادة النائب العام حماده الصاوي: دم شهداء الوطن في رقبة هؤلاء في رقبة الحويني وبرهامي ويعقوب ونحن ننتظر العدالة الرادعة

وكتبت مرة اخري في منشور جديد قائلة : لابد أن يخرج شيخ الأزهر احمد الطيب علي الرأي العام ويتنازل عن تفسيره السابق لكلمة ( كافر ) لأنه يعلم يقينا أن الاستخدام الدارج والشائع للكلمة هو التكفير وأن كل العمليات الإرهابية كان مفتاحها هذه الكلمة الملعونه التي يتم بها تكفير اللمسيحيين !.

آن الأوان أن يرفع عباءته عن أمثال #سالم_عبد_الجليل و #عبد_الله_رشدي ويجردهم من حصانتهم بصفتهم من تلاميذه وأتباعه المخلصين .آن الأوان أن يكفر #داعش التي ترتكب ذئابها المنفردة كل العمليات الإرهابية وإغتيالات القساوسة.( المرجعية الدينية الرسمية) للدولة لا يجوز لها لها تجميل كلمة (كفر ) بمعني (الانكار )

لا ينبغي لها أن تعلن كفرها بالثالوث لأن الكنيسة المصرية لم تعلن كفرها بالإسلام !!.لسنا في مواجهة حربا صليبية ولم نشهد حادثة ارهابية واحدة في بلادنا رفعت الصليب مثلما رفع الإخوان والارهابيين المصاحف علي أسنة الرماح وأنت تعرفهم جيدا .ختاما يا صاحب الفضيلة والحصانة : أعلم انكم تتابعون صفحتي جيدا بدليل هجوم مجلة #صوت_الأزهر دائما علي .أرواح المصريين الأبرياء في رقبتكم ان لم تقلها : #لا_للكفر_المتبادل#الأزهر_معقل_الإخوان#أحمد_الطيب

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play