مقال مفاجئ من أحمد عبده ماهر على واقعة كاهن الاسكندرية القمص ارسانيوس وديد

1 شهر
April 10, 2022, 8:31 pm
تابع عبر تطبيق google news google news google news

مقال مفاجئ من أحمد عبده ماهر على واقعة كاهن الاسكندرية القمص ارسانيوس وديد

كتبت لورينا اديب

كتب المستشار أحمد عبده ماهر هذه المقال بعد حادثة طعن القمص ارسانيوس وديد بالاسكندرية .

تعليقا على قتل القمص أرسانيوس وديد كاهن كنيسه السيدة العذراء مريم بمحرم بك بالاسكندريه طعنا بسكين فى رقبته وسط اسرته حين كان يمشى معهم بالطريق العام على كورنيش الإسكندريه

فهل يا ترى سنطبق العداله أم سنطبق ما يزعمونه أنه شريعه الله التى تقول بأنه لا يقتل مسلم بكافر

وما هو موقف المحرضين والمساندين للقاتل فى مواجهه القانون.

وأرجو ألا أسمع ذات المقوله بأن القاتل مخبول

فقد تكرر القتل لآخرين طعنا بالسكين

فى منطقه الرقبه بالذات مما يدلل على أن هناك جهه تدريب تقف خلف كل حوادث القتل طعنا فى الرقبه

فلابد من الوصول لأباطره ذلك التدريب.





فقط سألت مجرد سؤال وأبديت ملحوظه كمتخصص سابق فى استخدام الأسلحه وبصفتى رجل قانون وسأسمع من قضاء مصر الحكم فى القضيه.

وليقل لنا مشايخ الأزهر عن رأيهم فى مبدأ

لا يقتل مسلم بكافر ألم يقل ربنا بالقرآن:

{ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۗ وَمَن قُ.تِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِف فِّي الْقَ.تْلِ ۖ إِنَّهُ كَانَ مَنصُورًا }

[ سورة الإسراء : 33 ].

واستغل هذه المناسبه لتذكيركم بمشهد طابور ذ.بح عشرين مسيحيا فى ليبيا .

وهنا يجدر سؤال للازهر هل المسيحى المسالم الذى يؤمن بأن الله محبه ويصلى فى بيته او كنيسته بمنتهى الأدب كافر

بينما المسلم الذى يمارس ويؤمن بالقتل ويؤمن ببتر يد اللص وضرب الزوجه ونكاح الرضيعه وسبى النساء ووطئهن وهدم الكنائس واحتقار غير المسلمين وغير ذلك هو المؤمن!!!.

فمتى يقوم الأزهر بتربيه رعاياه تربيه يرضاها رب العالمين.

مستشار/أحمد عبده ماهر

محام بالنقض وباحث إسلامى

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play