المصرى اليوم تعتذر للاقباط عن مقالها و تعلن السبب

1 شهر
April 13, 2022, 11:40 am
تابع عبر تطبيق google news google news google news

المصرى اليوم تعتذر للاقباط عن مقالها و تعلن السبب

كتبت لورينا اديب

بعد المقال الطائفى الذى دعى لنشر الفتنة الذى نشرته جريدة المصرى اليوم عقب واقعة مطعم كشرى التحرير

الذى منع اسرة مسيحية من تناول الكشرى داخل صالة المطعم الا بعداذان المغرب خرجت المصرى اليوم ردا على الواقعه

بمقال اكثر تعصب من الواقعه ما حكم بيع الطعام فى نهار رمضان للكافر

ما فعلتة المصرى اليوم بعد الهجوم عليها بسبب المقال التكفيرى للمسيحيين

نشرت مقال اعتذار للقارئ

و ننشر لكم محتوى المقال الذى نشرته المصرى اليوم تعتذر فيه للشعب المصرى كله عما نشرته قائله

و لان الاعتراف بالخطا فضيله فان مؤسسه المصرى اليوم مدينه لقرائها باعتذار واضح و صريح لما تم نشره

حول فتوى شاذه و هى الفتوى التى نقلها احد المحررين بالمصرى اليوم فى تجاوز و خطا واضح دون تدقيق او تدبير

و هذه الفتوى اطلقت صفه الكفر على من هو مختلف فى الدين و هو توصيف لا تستخدمه المصرى اليوم

على الاطلاق و لا توافق عليه كما ان هذة الاوصاف ترسم اطارا لافات سلبيه اصابت الكثيرين





فى المجتمع المصرى لطالما حاولت المصري اليوم طوال تاريخها ان تواجهها و تحاربها

نعترف ان مثل هذه المواقف و الافكار تهدد طريقنا نحو تحرير العقول و هذا يستدعى الانتباه له

و لهذا فان المؤسسه على المستوى الداخلى اتخذت قرارات فوريه باجراء تحقيق مكثف حول هذا الخطا

و كيف تم نشر هذه الاوصاف و ستتم محاسبه المتجاوزين على الفور

لقد انزعجنا كمؤسسه بنفس مستوى انزعاج القراء خاصه ان التوجه الرئيسى للمؤسسه طوال تاريخها

هو دعم حريه التوجه و الاعتقاد و التفكير و تجنب المناطق التي تثير الفتن او معالجتها بالكثير

من الموضوعيه و العقلانيه و الهدوء الذى يصب فى اطار تحقيق السلم المجتمعى و العقلى

نعود لنؤكد من جديد ان افات التطرف موجوده فى المجتمع و يجب التخلص منها و نشير من جديد الى وجود

مبدا المساءله و الذى سوف نتخذه اسلوبا لدراسه كيف يمكن ان نتلافى مثل هذة المشكلات فى مطبوعاتنا

و اصداراتنا المتنوعه او فى المجتمع بشكل عام مع الاعتذار مره اخرى للقارئ الكريم

المصرى اليوم

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play