تحذير جسيم من تغيرات المناخ العالم يتجه إلى المجهول ومصير هذه الدوله

4 شهر
September 14, 2022, 3:38 pm
تحذير جسيم من تغيرات المناخ العالم يتجه إلى المجهول ومصير هذه الدوله

google-news تابع كل جديد تطبيق جوجل نيوز

تحذير جسيم من تغيرات المناخ العالم يتجه إلى المجهول ومصير هذه الدوله

في تجنب أسوأ الأضرار الناجمة عن الانهيار المناخي تتضاءل بسرعة، حذّر تقرير أممي علمي، من أن فرص العالم مع دخولنا منطقة مجهولة من الدمار

واتخاذ الإجراءات اللازمة لدرء الكارثة من خلال فشلنا في خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وفقا لتقرير الاتحاد من خلال العلم السنوي، الذي صدر الثلاثاء عن عدد من الوكالات رغم التحذيرات المكثفة في السنوات الأخيرة، لم تغير الحكومات والشركات من نهجها بالسرعة الكافية

.

وزيادة غازات الاحتباس الحراري، وركز التقرير على زيادة انبعاثات الوقود الأحفوري التي وصلت الآن إلى مستوى قياسي

لخفض درجات الحرارة العالمية وتجنب الكوارث المناخية و ما قد يؤدي إلى إحباط المخططات المرسومة .

و في جميع أنحاء العالم، يظهر التقرير العواقب بالفعل بشأن الطقس القاسي المتزايد مشيرا إلى أننا

في النظام المناخي التي ستعني تحولات أسرع، و في خطر إثارة نقاط التحول لا رجعة فيها في بعض الحالات.

و فقد كانت السنوات السبع الماضية هي الأكثر دفئاً على الإطلاق، يضيف التقرير أنه لا يمكن استبعاد ذلك، وهناك فرصة تقارب الـ50 في المئة

عن متوسط المعدل بين عامي 1850 و1900 و ان يكون متوسط درجة الحرارة السنوية في السنوات الخمس المقبلة أعلى مؤقتاً بمقدار 1.5 درجة مئوية .

تغير المنــاخ

التي غطت نحو ثلث البلاد بالمياه، يشير التقرير إلى أن الفيضانات الأخيرة في باكستان، هي أحدث مثال على الطقس القاسي الذي يدمر مساحات شاسعة من العالم.

و بما في ذلك المملكة المتحدة هذا الصيف، والجفاف المطول في الصين، اوضح أن موجة الحر في جميع أنحاء أوروبا، والجفاف الضخم في الولايات المتحدة

والظروف القريبة من المجاعة في أجزاء من أفريقيا، وحرائق الغابات والعواصف الكبرى، أمثلة أخرى تعكس تقلبات الطقس السائدة بشكل متزايد.

لهذه الكوارث. إنها ثمن إدمان البشرية هذا ما قاله أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، لا يوجد شيء طبيعي في الحجم الجديد

تتجه نحو منطقة دمار مجهولة للوقود الأحفوري. يُظهر تقرير هذا العام أن تأثيرات المناخ .





في الارتفاع إلى مستويات قياسية، ومعدلات انبعاثات الوقود الأحفوري وتستمر تركيزات غازات الاحتباس الحراري أعلى الآن من مستويات ما قبل الجائحة

مما يشير إلى فجوة كبيرة بين الطموح والواقع، و بعد انخفاض مؤقت بسبب الإغلاق، بحسب التقرير.

وعما يصل إلى 70 في المائة من الانبعاثات التي يسببها الإنسان، أكد التقرير أن المدن المكتظة مسؤولة وستواجه آثاراً اجتماعية واقتصادية متزايدة يتكبد وطأتها السكان الأكثر ضعفاً.

و التأثيرات المادية والاجتماعية والاقتصادية لتغير المناخ، الذي سيكون لها عواقب وخيمة على الكوكب

إلى مزيد من العمل الطموح إذا أردنا تجنب بعد ان كانت إحدى الاستنتاجات الرئيسية للتقرير الحاجة الملحة

وأشار التقرير إلى أن التعهدات بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري يجب أن تكون أعلى بسبعة أضعاف

من أجل تحقيق هدف اتفاق باريس المتمثل بالحفاظ على ارتفاع درجات الحرارة العالمية عند حدود 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل العصر الصناعي.

وقال الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية بيتيري تالاس: علم المناخ قادر على إظهار أن العديد

من الظواهر المناخية الشديدة التي نشهدها أصبحت أكثر احتمالا وأكثر كثافة بفعل تغير المناخ الذي يسببه الإنسان.

وأضاف: رأينا هذا مراراً وتكراراً هذا العام، وكان له تأثير مأساوي. من المهم أكثر من أي وقت مضى أن نوسع نطاق العمل

بشأن أنظمة الإنذار المبكر لبناء المرونة في مواجهة مخاطر المناخ الحالية والمستقبلية في المجتمعات المعرضة للخطر.

وتعليقا على تقرير الاتحاد من خلال العلم ، قال جوتيريش إن أحدث الأبحاث العلمية أظهرت أننا لا نزال بعيدين عن المسار الصحيح

مضيفا أنه من المعيب مدى إهمال بناء القدرة على الصمود في مواجهة الصدمات المناخية.

وأضاف: إنها لفضيحة أن الدول فشلت في التعامل مع التكيف بجدية، وتجاهلت التزاماتها لمساعدة العالم النامي

من المقرر أن تنمو احتياجات تمويل التكيف إلى 300 مليار دولار أميركي سنوياً على الأقل بحلول عام 2030.

وكان الأمين العام قد زار باكستان مؤخرا ليرى بنفسه حجم الدمار الهائل الذي سببته الفيضانات.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق صوت المسيحي من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق صوت المسيحي من google play