البحث

«محمد وسمير».. قصة قزم مسيحي عاش على ظهر مسلم «أعمى»

منذ 3 سنه
April 25, 2016, 10:16 pm
«محمد وسمير».. قصة قزم مسيحي عاش على ظهر مسلم «أعمى»

خاص لموقع صوت المسيحى الحر
 
انتشرت منذ فترة صورة نادرة، لشابين الأول مسلم ضرير والثاني مسيحي "قزم"، وتبين أن الصورة التقطت في دمشق عام 1889م وتروي حكاية مؤثرة، تجسد الترابط الاجتماعي، بدون أي حسابات عنصرية أو مذهبية.
 وحول القصة، فكان القزم المسيحي يدعى "سمير"، يعتمد على المسلم الضرير "محمد" في تنقلاته عبر شوارع المدينة، فيما كان الضرير أيضًا يعتمد على القزم لإرشاده على الطريق وتحذيره من العوائق، حيث أن القزم المشلول يرى والضرير لديه قدرة على المشي.
 تعاونا الاثنان معاً ليكملا بعضهم البعض في هذه الحياة القاسية، وكانت علاقة الصداقة بينهما قوية لحد كبير، حيث أن كلاهما كان يتيما و كانا أيضًا يعيشان في منزل واحد و يعملان في نفس المكان.
 كان الرجل القزم يعمل "حكواتيًا" في أحد المقاهي الدمشقية، فيما كان الرجل الأعمى بائع البليلة أمام المقهى.
ويقال أنه حين توفى الرجل القزم، حزن الرجل الأعمى حزنًا شديدًا، وتوفي بعده بأسبوع واحد من شدة حزنه عليه.




اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube


















شارك بتعليقك
فيسبوك ()



هام جدا

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.